اكثر المهن شيوعا بين الانبياء

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 7 مايو 2021 , 19:05 - آخر تحديث : 7 مايو 2021 , 15:05
اكثر المهن شيوعا بين الانبياء

اكثر المهن شيوعا بين الانبياء والرسل مهن معروفة ولا تقلل من شأن النبي، فقد أرسلهم الله سبحانه وتعالى في الدنيا لكي يكونوا قدوة يقتدي الناس بها فلا يستعلوا عليهم او يستكبروا، ولكن كانت توجد هناك مهنة امتهنها العديد من الأنبياء وعملوا بها واشتهرت هذه المهنة ولا زالت موجودة حتى الآن يعمل بها العديد من الناس ولكن قد يجهلها البعض وفي هذا المقال سوف نقوم بالتعرف على مهن الأنبياء.

اكثر المهن شيوعا بين الأنبياء

أكثر المهن شيوعًا وانتشارًا بين أنبياء الله صلوات الله عليهم جميعا كانت رعي الاغنام، حيث إنه قد عمل بها أشرف الخلق سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، ونبي الله شعيب واسحاق ويعقوب والنبي موسى، وقد تميزوا جميعا بالصدق وللأمانة والجد في العمل.

اختلفت المهن التي قام بها الأنبياء باختلافهم واختلاف زمنهم و مكانهم والقوم المنزلين فيهم، فهناك قد مارسوا مهنة الخياطة، ومنهم من اهتم بالحدادة أو النجارة وغيرها، وتشترك هذه الأعمال سويًا في شرفها التام وعدم ابعادهم عن الدعوة لعبادة الله، فبرغم مهماتهم الصعبة إلا أنها كانت وسيلة لكسب الرزق وعدم الاحتمال على الأخرين والغاية الكبرى وهي التوحيد وأن يعتنقون الدين الإسلامي.

ومن المهن الشائعة أخري يأتي على الترتيب من بعد رعي الغنم مهنة الغزل والنسيج، ثم مهنة الحدادة، ثم الخياطة، مهنة البناء، ثم أخيرًا وليس أخرًا  مهنة التجارة التي قام بهم عدد كبير من الأنبياء بين أقوامهم.

شاهد أيضًا: ما هي حرف ومهن الانبياء

أهمية مهن الأنبياء

لقد أرسل الله تعالى لعباده الكثير من الأنبياء في كل زمان ومكان لهدايتهم إلي عبادة الله الأحد وعدم الاشراك به، ولعل من حكمة الله في الأمر إن جعل أشرف الخلائق من عباده الصالحين يعملون في مهن مختلفة، لكل منها طريقتها ورزقها وحرفيتها، وهذا دليل على إن العمل عبادة ودعوة إلي كل عباد الله مهما كانت مكانتهم في المجتمع إنها لن تكون أعلى من مكانة الأنبياء، فكيف يعمل النبي المبشر ولا يعمل العبد؟ وبرغم اختلافات الأنبياء في مهنتاتهم إلا وإن هناك مهن قد اشترك فيها العديد من الأنبياء.

والى هنا نكون قد وصلنا إلي نهاية مقالنا لكم وقد أجبنا على سؤال ما هي اكثر المهن شيوعا بين الانبياء وهي رعي الغنم، ثم الغزل والنسيج، والحدادة، والحياكة، ثم التجارة، لكي يقتدي جميع الناس بهم ويعملوا ويأكلوا من عمل أيديهم.

980 مشاهدة