العناصر التي تكون روابط كيميائية هي

كتابة ربا عبدالله - تاريخ الكتابة: 24 فبراير 2021 , 17:02
العناصر التي تكون روابط كيميائية هي

العناصر التي تكون روابط كيميائية هي مجموعة من العناصر التي تم اكتشافها ووضعها في الجدول الدوري، وترتبط مع بعضها البعض بروابط كيميائية مختلفة، إما روابط هيدروجينية أو روابط تساهمية أو روابط أيونية أو روابط قطبية أو حتى روابط لندن والتي تكون بين ذراتها وجزيئاتها، ومن هذا المنطلق سنتعرف على ما هي العَّناصر التي تكون روابط كيميائية، ومت أنواع هذه الروابط الكيميايية.

العناصر التي تكون روابط كيميائية هي

جميع العناصر في الطبيعة تكون روابط كيميائية فيما بينها ما عدا الغازات النبيلة، ومن الأمثلة على العَّناصر التي تكون رَوابط كيميائية هي الهالوجينات والفلزات ومنها الفلزات القلوية والفلزات القلوية الترابية بالإضافة إلى اللافلزات وأشباه الفلزات والعناصر الانتقالية؛ ويكمن السبب الأساسي في تشكل الروابط الكيميائية في أن الذرات تحاول الوصول إلى الحالة الأكثر استقرارًا قدر المستطاع، حيث تصبح العديد من الذرات مستقرة عندما يمتلئ غلاف التكافؤ بالإلكترونات أو عندما ينطبق على المدار الأخير قاعدة الثمانية والمتمثلة بامتلاكه ثمانية إلكترونات، وإذا لم تكن العناصر مستقرة فإنها ستحاول الوصول إلى الاستقرار عن طريق ارتباطها بالعناصر الأخرى من خلال النوع المناسب من الروابط الكيميائية وذلك عن طريق إما اكتساب الإلكترونات أو فقدانها أو مشاركتها عبر الروابط. [1]

أنواع الرَّوابط الكيميائية 

هناك عدد من أنواع الروابط الكيميائية ولكن تتشكل جميع الروابط بين الذرات للسبب الأساسي نفسه وهي فرصة الذرات المعنية لإكمال غلافها الإلكتروني الخارجي، أو ما يسمى بأغلفة التكافؤ، وفيما يأتي أنواع الروابط الكيميائية وسبب تكون كل واحدة منها: [1]

  • الرابطة التساهمية: أحد أسباب تكوين الذرات للروابط التساهمية هو قدرتها على مشاركة الإلكترونات مع ذرات أخرى لإكمال غلاف التكافؤ لكليهما، ومن الأمثلة على الرابطة التساهمية الرابطة الموجودة في جزيء الماء.
  • الرابطة الأيونية: السبب الأساسي لتكوين الذرات للروابط الأيونية هو قدرتها على التبرع بالإلكترونات أو استقبال الإلكترونات من ذرات أخرى لإكمال غلاف التكافؤ الخاص بها، وغالبًا ما تكون هذه الروابط أقوى من الروابط التساهمية بسبب اختلاف الكهربية بين الذرات، ومن الأمثلة على العناصر التي تكون روابط كيميائية أيونية هي NaCl، أو كلوريد الصوديوم وهو مركب أيوني.
  • الرابطة الهيدروجينية: يمكن لذرات الهيدروجين التي تحمل في بعض الجزيئات شحنة موجبة طفيفة أن تشكل عوامل جذب كهروستاتيكية قوية للذرات سالبة الشحنة على الجزيئات المجاورة، وتمثل هذه الروابط نقطة غليان للماء بدرجة عالية وبشكل غير عادي.

أهمية الروابط الكيميائية

تكمن أهمية الروابط الكيميائية فيما يأتي: [2]

  • تساعد على ضم الذرات معًا.
  • تساعد على ربط جزيئات نفس المادة معًا.
  • تساعد على ربط جزيئات مادة مختلفة معًا
  • تساعد  في جعل الماء “سائلًا” أي بتشكيل الرابطة الهيدروجينية.
  • تساعد في تكوين العديد من المواد الصلبة والسوائل والغازية.
  • تجعل اختلاط المواد ممكنًا.
  • تجعل انفصال المواد والمخاليط ممكنًا.

في ختام هذه المقالة نلخص لأبرز ما جاء فيها حيث تم التعرف على ما هي العَّناصر التي تكون رَوابط كيميائية ، كما وتم التعرف على أنواع هذه الروابط الكيميائية وأهم خصائصها وأهم الأمثلة عليها، بالإضافة إلى أنه تم التعرف على أهمية الروابط الكيميائية.

 

المراجع

  1. ^ sciencing.com , Why Do Most Atoms Form Chemical Bonds? , 24/2/2021
  2. ^ quora.com , What is the importance of chemical bonding? , 24/2/2021
999 مشاهدة