القمر لا يضيء نفسه لكننا في الليل نراه يشع نورًا ما السبب في ذلك

كتابة يسرى إيمان عيساوي -
القمر لا يضيء نفسه لكننا في الليل نراه يشع نورًا ما السبب في ذلك

القمر لا يضيء نفسه لكننا في الليل نراه يشع نورًا ما السبب في ذلك ؟ سؤال يتضمن جوابه العديد من المعلومات العلمية، والمفاهيم الأساسية في علم الفلك والفضاء، حيث إن كلمة القمر هنا يٌقصد بها قمر الكرة الأرضية، وفي هذا المقال سيتم تقديم الإجابة النموذجية لهذا السؤال، من خلال تقديم بحث مبسط ومختصر عن القمر، يتضمن مجموعة من المعلومات العامة بدايةً، وصولًا في الختام إلى تعريف ظاهرة القمر الأزرق.

معلومات عن القمر

قبل تحديد سر ضوء القمر، من الضروري البدء بمجموعة حقائق علمية، ومعلومات شاملة عن هذا الجرم السماوي، ونذكر من أبرزها ما يأتي:[1]

  • يسمى القمر باللغة الإنجليزية “Moon”، وهو القمر الطبيعي الوحيد للكرة الأرضية.
  • يعد القمر خامس أكبر قمرٍ طبيعيٍ في النظام الشمسي.
  • يعادل قطر القمر ربع قطر الأرض، وتشكل كتلته نسبة 1 على 81 من كتلة الأرض.
  • يتميز القمر بحركة تزامنية مع الأرض، حيث يعرض دائمًا نفس الوجه بالنسبة لسكان الأرض.
  • يعد القمر الجرم السماوي الوحيد الذي مشى على سطحه البشر.
  • يرى العلماء أن القمر نشأ خلال ظاهرة الإنفجار العملاق، وذلك بعد اصطدام جسم ضخم بكوكب الأرض.
  • يعرف القمر بالخسوف، حيث تقع الأرض بين الشمس والقمر.
  • يمّر القمر بثمانية أطوار في الشهر الواحد، وهي مراحل تختلف من حيث رؤية سكان الأرض لشكل القمر.

شاهد أيضًا: أسباب ظهور أطوار القمر

القمر لا يضيء نفسه لكننا في الليل نراه يشع نورًا ما السبب في ذلك

القمر لا يضيء نفسه لكننا في الليل نراه يشع نورًا لأنه يعكس ضوء الشمس، حيث يصدر ضوء القمر، أو باللغة الإنجليزية “Moon light”، بشكل أساسي عن انعكاس الأشعة الشمسية من سطح القمر المعتم، حيث يعكس القمر نسبة 12 % من ضوء الشمس الساقط على سطحه، وتختلف شدة هذا الضوء حسب طور القمر، وكذا الموقع على مستوى سطح الكرة الأرضية، ومن الجدير بالذكر أن القمر بحد ذاته هو في الحقيقة جرم سماوي معتم ومظلم.[2]

ظاهرة القمر الأزرق

بعد تقديم أبرز المعلومات والحقائق العلمية عن القمر، من الجدير بالذكر أن ظاهرة القمر الأزرق، أو بالإنجليزية “Blue moon”، هي في الحقيقة ظاهرة نادرة يبدو من خلالها القمر في طور البدر لمرتين في الشهر الواحد، وتحدث كل عامين أو ثلاثة أعوام، ومن الضروري التأكيد على أن هذه الظاهرة عند البعض هي عبارة عن تشكل البدر ثلاث مرات في الموسم الواحد، أما بالنسبة لللون الأزرق فهو عبارة عن تسمية أسطورية وتراثية، مع العلم أن ثوران البراكين قد يؤدي إلى انعكاس الضوء الأزرق على سطح القمر.[3]

القمر لا يضيء نفسه لكننا في الليل نراه يشع نورًا ما السبب في ذلك سؤال يدعو إلى التأكيد على أن كلمة القمر تطلق بشكلٍ عام على القمر الطبيعي الوحيد لكوكب الأرض، حيث إن هذا الأخير يمتلك العديد من الأقمار الإصناعية التي تدور حوله، كما أن عدد وحجم الأقمار يختلف بين كواكب المجموعة الشمسية.

المراجع

  1. ^ britannica.com , Moon , 10/11/2021
  2. ^ wikiwand.com , Moonlight , 10/11/2021
  3. ^ space.com , What is a Blue Moon? , 10/11/2021
43 مشاهدة