هل المجموعة السعودية تداول حلال ام حرام

هل المجموعة السعودية تداول حلال ام حرام

هل المجموعة السعودية تداول حلال ام حرام؟ مجموعة تداول السعوديّة هي واحدة من أكبر الشركات التي تعمل في مجال الأسواق الماليّة وتداول النقود والأسهم، ويهتم موقع محتويات بتعريف القرّاء في حكم التداول في هذا الشركة فيما إذا كان حلالاً أم حرامًا؟

هل المجموعة السعودية تداول حلال ام حرام

لم يتم إصدار فتوى خاصة في حكم التعامل مع المجموعة السعوديّة للتداول من قبل العلماء المسلمين، ولكن كانت لهم فتوى بخصوص هذا الشركات بالعموم، فالشركات التي أصل عملها حلال، ولا تتعامل مع البنوك الربويّة في تعاملاتها يجوز التداول بها، وأما إذا كا أصل عمل الشركة حرام، أو كانت تضع جزءًا من رأسمالها في البنوك الربويّة، فهذه لا يجوز التعامل معها، حيث إن مجموعة تداول السعوديّة هي إحدى الشركات التي أُسست في عام 2021؛ ومن ثم تحوّلت إلى شركة قابضة أطلق عليها اسم: مجموعة التداول في السعوديّة، وهي من أكبر الأسواق الماليّة الوطن العربي، وتنتسب لعدّة منظمات دولية، وهي الجهة الوحيدة التي يُسمح لها للتداول في الأسواق وإصدار الأوراق الماليّة في السعوديّة.[1]

هكذا؛ تم التعربف في هَل المَجموعة السّعودية تَداول حلال ام حرام؟ حيث تعرفنا على الحكم الشرعي لهذه الشركة ورأي العلماء في التداول في مثل هذه الشركات.

المراجع

  1. ^islamweb.net , حكم التداول في الأسهم , 23/01/2023

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

موقع محتويات