اية شهر رمضان الذي انزل فيه القران مكتوبة

كتابة اية محمد - تاريخ الكتابة: 5 أبريل 2021 , 11:04
اية شهر رمضان الذي انزل فيه القران مكتوبة

اية شهر رمضان الذي انزل فيه القران مكتوبة هو عنوان هذا المقال الذي سيوضّح فيه ما هي الآية القرآنية التي تبيّن أحكام الصيام في رمضان، فقد أنزل الله تعالى القرآن الكريم ليكون المرجع الأول لكلّ مسلم على وجه الأرض، والمصدر الرئيسي للأحكام الشرعية في الدين الإسلامي، فقد بيّن لنا القرآن الكريم الفرائض الإسلامية وطريقة تأديته، والرخص الشرعية في كل عبادة، وفي هذا المقال سنعمل على ذكر وتوضيح وشرح الآية القرآنية التي فصّلت لنا أحكام الصيام في رمضان.

اية شهر رمضان الذي انزل فيه القران مكتوبة

وردت آية شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن في سورة البقرة في قوله تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ * أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ ۚ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۚ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ ۖ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ ۚ وَأَن تَصُومُوا خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ * شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ”[1]، وقد فصلت الآيات السابقة أهم أحكام شهر رمضان كما بيّنت وأكدت على أن شهر رمضان هو الشهر الذي نزل فيه القرآن.

تفسير اية شهر رمضان الذي انزل فيه القران

يخصّ الله تعالى شهر رمضان من بين كلّ الأشهر فيثني عليه ويمدحه في الآية الكريمة السابقة، ويميّزه من بين الشهور لينزل فيه كلامه الكريم إلى الأرض، فهو الشهر الذي نزل فيه القرآن، وقد ورد في حديث عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- أن رمضان هو شهر نزول كل الكتب السماوية وذلك في قوله: ” أُنْزِلَت صُحفُ إبراهيمَ في أوَّلِ ليلةٍ من رَمضانَ . وأُنْزِلَتِ التَّوراةُ لِستٍّ مَضينَ من رمضانَ ، والإنجيلُ لثلاثَ عشرةَ خلَت من رمَضانَ ، أنزل اللَّه القرآنُ لأربعٍ وعشرينَ خَلَت من رمضانَ[2]، كما أثنى الله تعالى على كلام القرآن الكريم وأشار إلى أن كلام القرآن هو الهدى الذي بيّن للناس الصواب وهداهم إلى الطريق المستقيم، لذا فإنّ فريضة الصيام جاءت في شهر رمضان المبارك، وعلى كلّ من شهد شهر رمضان أن يصومه ومن لم يكن فتجوز له الرخص في الدين الإسلامي ويوجب عليه القضاء في أيم من غير شهر رمضان، وفق الأحكام الشرعية الموجبة للقضاء.[3]

شاهد أيضًا: كم مرة ذكر رمضان في القران

ما معنى من شهد منكم الشهر فليصمه

المقصود من قوله تعالى: “فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ”، هو أن من شهد بدء شهر رمضان وعلم أن وقته قد بدأ وهو مقيم في بلده وغير مسافر ومستقر وفي صحّة تسمح له بأداء فريضة الصيام فإنّ الصيام مفروض عليه ولا يجوز له الإفطار، أمّا الرخص التي يُباح فيها الفطر في رمضان فهي كما ذُكرت في الآية الكريمة:[4]

  • المرض: وذلك بوجود علّة في بدن الإنسان تمنعه من أداء فريضة الصيام أو تؤذي بدنه وتؤدي به إلى الهلاك.
  • السفر: وقد اختلف أهل العلم في تفسير رخصة الإفطار في السفر، فذهب بعضهم إلى أن الإفطار مُحبب لما فيه من استفادة من الرخص في الدين، وذهب آخرون إلى أن الإفطار في السفر يجوز فقط لمن شهد رمضان وهو غير مقيم في بلده، فمن شهد رمضان وهو في بلده ثم قرر السفر ضمن أيام شهر رمضان فلا إفطار له، والأرجح عند أهل العلم هو وجوب الإفطار في رمضان عند السفر فهو من الرخص التي شرّعها الله وأباحها.

شاهد أيضًا: من يباح لهم الفطر في رمضان ويجب عليه القضاء هم

وبهذا نكون قد وصلنا غلى نهاية المقال الذي ذكر اية شهر رمضان الذي انزل فيه القران مكتوبة ، كما شرح الآية القرآنية الكريمة التي ذُكر فيها شهر رمضان وفريضة الصيام، وبيّن المقصود من قوله تعالى من شهد منكم الشهر فليصمه.

المراجع

  1. ^ سورة البقرة , الآيات 183، 184، 185.
  2. ^ عمدة التفسير , واثلة بن الأسقع الليثي أبو فسيلة، أحمد شاكر، 1/220، أُشير لصحته.
  3. ^ quran.ksu.edu.sa , تفسير الآية 185 من سورة البقرة. , 5-4-2021
  4. ^ islamweb.net , شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن , 5-4-2021
231 مشاهدة