ايهما افضل التكبير ام قراءة القران في عشر ذي الحجه

كتابة ريم بركات - آخر تحديث: 23 يوليو 2020 , 08:07
ايهما افضل التكبير ام قراءة القران في عشر ذي الحجه

ايهما افضل التكبير ام قراءة القران في عشر ذي الحجه سؤالٌ يُلقي بظلاله على خاطر كل مسلم يريد أن يُحصل الكثير من الحسنات في أيام ذي الحجة المباركة، فمما هو معلومٌ أن الله تعالى قد جعل في هذه الأيام الفضل الكبير، فيسعى المسلم وفقًا لما جاء في السُنّة بتحرَّي مواضع العمل الصالح والأوقات الفاضلة فيها طمعًا في زيادة الثواب والقبول من الله تعالى.

فضل نهار عشر ذي الحجه

إن من المقرر عند المحققين والراسخين في العلم أن نهار أيام العشر الأولى من ذي الحجة فيها فضلٌ عظيم فهي خير أيام الدنيا على وجه الإطلاق، بل وقارنوا بينها وبين العشر الأخيرة من رمضان واستقروا على أنها أفضل من جهة نهارها لشمولها على يوم عرفة، وأن العشر الأخيرة من رمضان أفضل من جهة ليلها لشمولها على ليلة القدر.

ولعله يتبادر إلى الذهن ايهما افضل التكبير ام قراءة القران في عشر ذي الحجه ولا شك أن كل عبادة في الدين فيها خيرٌ عميم للعبد في دنياه قبل آخرته، وإن قراءة القرآن يُحصل بها العبد عشر حسنات عن كل حرف كما جاء في السُنّة، أما التكبير ففيه من تمجيد الله تعالى والثناء عليه ما يرفع الله تعالى به قدر العبد الذاكر الشاكر له.

شاهد أيضًا: فضل عشر ذي الحجة

التكبيرات في عشر ذي الحجة

الشيء الظاهر الذي يلحظه القاصي والداني في أيام العشر من ذي الحجة هو التكبير على كل الأوجه ومن جميع الناس؛ فلتطهير القلوب والبُعد بها عن مَهب رياح المعصية، فقد شرع الدين أن يقوم العبد المؤمن بالتكبير، ويمكن اتباع بعض تكبيرات العشر من ذي الحجة التي وردت عن الصحابة ومن تبعهم، مثل:

  • الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، والله أكبر الله أكبر ولله الحمد.
  • الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر كبيرًا.
  • الله أكبر كبيرًا والحمد لله كثيرًا وسبحان الله بكرةً وأصيلًا ،لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه، مخلصين له الدين ولو كره الكافرون، لا إله إلا الله وحده، صدق وعده ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده، لا إله إلا الله والله أكبر.
  • اللهم صلِّ على سيدنا محمد، وعلى آل سيدنا محمد، وعلى أصحاب سيدنا محمد، وعلى أنصار سيدنا محمد، وعلى أزواج سيدنا محمد، وعلى ذرية سيدنا محمدٍ وسلم تسليماً كثيراً.
  • الله أكبر كبيرًا، الله أكبر كبيرًا، الله أكبر وأجلُّ، الله أكبر ولله الحمد.
  • الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر.

شاهد أيضًا: فضل صيام ذو الحجة وهل يجب صيامها كاملة

ايهما افضل التكبير ام قراءة القران في عشر ذي الحجه

إن السؤال عن ايهما افضل التكبير ام قراءة القران في عشر ذي الحجه هو من الأسئلة الثاقبة التي لا يسألها إلا مسلمٌ حاذق يريد أن يغتنم وقته ليزيد فيه من الحسنات التي يمحو الله تعالى بها السيئات بفضله.

وقد أقرّ العلماء بأن قراءة القرآن أفضل؛ وذلك لأن في كتاب الله تعالى جميع أنواع الذِكر واردة من تكبيرٍ وتحميدٍ وثناءٍ على الله تعالى، بل نصّ على ذلك حديث النبي –صلى الله عليه وسلم- إذ يقول:

« أَفْضَلُ الْكَلَامِ بَعْدَ الْقُرْآنِ أَرْبَعٌ وَهِيَ مِنْ الْقُرْآنِ لَا يَضُرُّكَ بِأَيِّهِنَّ بَدَأْتَ: سُبْحَانَ اللَّهِ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ وَلَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاللَّهُ أَكْبَرُ» _ رواه أحمد، وصححه الأرناؤوط.

شاهد أيضًا: فضل أيام التشريق

ما نلحظه عن فضل التكبير وقراءة القران في عشر ذي الحجه لهو مما يستوجب انتباه المسلم اليَقِظ وأن يُثير فيه الاهتمام بشئون الآخرة كما يهتم بشئون الدنيا، فهنا يغرس وسيجني غدًا إن شاء الله، وهو مع عمله هذا يستحضر مَعيَّة الله تعالى وتوفيقه، فيداوم ويحرص ويثابر ويقتطع لنفسه مقدارًا من الوقت يذكر الله تعالى فيه على أي نحوٍ كان فينتفع نفعًا دنيويًا من راحةٍ وسَكينة، ثم يُهيئ نفسه للدار الآخرة.

528 مشاهدة
error: المحتوى محمي!!