بئس التلميذ الكاذب المخصوص بالذم

كتابة نور محمد -
بئس التلميذ الكاذب المخصوص بالذم

بئس التلميذ الكاذب المخصوص بالذم حيث أن اللغة العربية مليئة بالأساليب ذُكر أغلبها القرآن الكريم وتلك الأساليب تختلف عن بعضها البعض من حيث التركيب والتكوين ومن حيث الأفعال المستخدمة في التعبير عنها، كما أن إعراب تلك الأساليب يختلف باختلاف الأسلوب وذلك تبعًا ترتيبه وتكوينه.

بئس التلميذ الكاذب المخصوص بالذم

المخصوص بالذم في جملة “بئس التلميذ الكاذب” هو الكاذب ويعد أسلوب الذم في اللغة العربية هو الأسلوب المستعمل في التعبير عن احتقار الشيء وذمه كما أن للذم ثلاثة عناصر يجب توافرها هي الذم نفسه وذلك مقصود به الجملة كليًة وفاعل أو مرتكب ذلك الذم وهو التلميذ وفعل الذم نفسه وهو الكذب: مثل:

  • بئس ما تسعى إليه الكسبُ الحرام.
  • بئس الرجل الذمام.
  • وبئس ما يثول ذلك الأحمق.
  • بئس الرجل الجبان.
  • قول الله عز وجل في كتابه العزيز: “وَإِن يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ ۚ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا”.

أفعال الذم والمدح في اللغة العربية

أسلوب المدح يضاد أسلوب الذم فالأول يراد به العلو والرفعة من الشيء عن طريق مدحه والثاني يدل على احتقار وذم ذلك الشيء، كما أنه لا يوجد للذم في اللغة العربية أفعال للمدح والذم سوى فعلين فقط إحداهما يختص به الذم والآخر خاص بالمدح، كالآتي:

أولًا: فعل المدح وهو نِعْمَ مثل:

  • نعم الرجل الصادق.
  • نعم التلميذ المجتهد
  • ونعم الطالب المتفوق.
  • نعم الفتاة المهذبة.

ثانيًا: فعل الذم وهو بِئْسَ مثل:

  • بئس الرجل الكاذب.
  • بئس التلميذ الفاشل.
  • وبئس الطالب الكسول.
  • بئس السيدة النمامة.

شاهد أيضًا: حكم النون الساكنة اذا جاءت قبل حرف الباء

أساليب اللغة العربية

اللغة العربية يوجد بها العديد من الأساليب المستخدمة في التعبير عن الأشياء تلك الأساليب يختلف بعضها عن بعض من حيث التركيب والإعراب وما إلى ذلك ومن ضمن أساليب اللغة العربية ما يلي:

  • الأسلوب الخبري: مثل جاء علي من المدرسة.
  • أسلوب الأمر: مثل أذهب لرؤية أصدقاء غدًا.
  • الأسلوب الإنشائي: الشمس ساطعة اليوم.
  • أسلوب الدعاء: ربنا ولا تحملنا ما لا طاقة لنا به.
  • أسلوب النهي: لا تأكل الوجبات الجاهزة.
  • وأسلوب التمني: يا ليتني قدمت لحياتي.
  • أسلوب العرض: هيا بنا نشاهد الفيلم سويًا.
  • أسلوب الترجي: من فضلك لا تعبث بأشيائي.
  • وأسلوب استفهام: هل رأيت قلمي؟
  • أسلوب نداء: يا عبد الله قم لكي تذاكر واجباتك.

أسلوب المدح والذم في القرآن الكريم

ورد كل من أسلوب المدح والذم في القرآن الكريم عدة مرات كالآتي:

  • قول الله سبحانه وتعالى: “فَنِعْمَ الْمَوْلَىٰ وَنِعْمَ النَّصِيرُ”.
  • قول الله عز وجل: “وَإِن يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ ۚ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا”.
  • قول الله تعالى: “لَبِئْسَ مَا قَدَّمَتْ لَهُمْ أَنفُسُهُمْ”.
  • قول الله عز وجل: “إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِرًا ۚ نِّعْمَ الْعَبْدُ ۖ إِنَّهُ أَوَّابٌ”.

وفي النهاية نكون قد عرفنا بئس التلميذ الكاذب المخصوص بالذم هو الكاذب فالأسلوب الموجود في جملة “بئس التلميذ الكاذب” أسلوب ذم والذي اُختص بالذم هنا هو التلميذ وفعل الذم هو بئس وفعل الذم نفسه هو الكذب، حيث إن الذم هو الأسلوب المستخدم في الحط والتحقير من فِعل ما أو شيء ما او شخصًا ما ولا يوجد له أفعال سوى بئس.

141 مشاهدة