بحث عن فضل سورة الفاتحة

كتابة ريم بركات - آخر تحديث: 30 مايو 2020 , 14:05
بحث عن  فضل سورة الفاتحة

بحث عن فضل سورة الفاتحة وأسرارها، تعد سورة الفاتحة من السور المكية، ومن أعظم وأجل سور القران، ونزلت هذه السورة عقب سورة المدثر، وتأخذ الترتيب الأول بين سور القرآن في المصحف الشريف، أما عن عدد آياتها فهي سبع آيات مع البسملة، وتعد من السور المثاني، وقد بدأت هذه السورة بالثناء والمدح وحمد الله سبحانه.

بحث عن فضل سورة الفاتحة

تعد سورة الفاتحة هي السورة الأعظم بالقرآن، وذلك لكونها أحد أركان الصلاة، فلا تصح الصلاة بدون قراءتها، فهي كما أخبرنا النبي بأنها قراءتها من شروط صحة الصلاة، ولها العديد من الفضائل والأسرار، وهي كالتالي:

  • من أفضل السورة القرآنية وأعظمها، حيث أنه لم يرد ما هو أفضل منها بأي من الكتب السماوية المقدسة.
  • تشتمل هذه السورة على العديد من المعاني القرآنية العامة، بخاصة ما يتعلق بمعاني التوحيد ومعاني الأحكام.
  • فُرض قراءتها في كل كل ركعة، حيث تعد من أركان الصلاة، وتعد الصلاة غير مقبولة في حال عدم قراءتها، وذلك لأن في هذه السورة يتحقق المناجاة بين العبد وبين الله.
  • تضم السورة لأفضل الدعاء، ألا وهو طلب الهداية للصراط المستقيم.
  • تتضمن السورة لكافة آداب الدعاء، وهي البدء بحمد الله والثناء عليه وتمجيده، ثم إقرار العبودية له وحده، والاقرار بالاستعانة به دون غيره.

اقرأ أيضًا: لماذا سميت سورة الفاتحة بالسبع المثاني

فضل سورة الفاتحة

لسورة الفاتحة العديد من الفضائل والفوائد، إذ تعد هذه السورة أحد مفاتيح السعادة والخير في الحياة والدنيا وفي الآخرة، وحين محاولة أحدهم عمل بحث عن فضل سورة الفاتحة سيجد لها العديد من الفضائل العظيمة ومن أهمها:

  • تعد من السور الصغيرة، والقليلة من حيث عدد الآيات، إلا أنها في نفس الوقت، تشتمل على مقاصد الدين، من معاني التعبد والتوحيد وأحكام الجزاء.
  • تضم السورة لعدد من بيان العقائد، التي يجب أن ينعقد قلب المؤمن عليها، في إلوهية المولى وربوبيته.
  • تشتمل السورة لأسماء الله وصفاته، وفيها بيان لمعالم الصراط المستقيم، الذي قد أقر به المولى للعباد.
  • تعد من أسرار الشفاء من الأمراض المختلفة، إذ كان النبي وصحابته يقرأونها من أجل الاسترقاء والرقية.
  • يوجد بها أنفع الدعاء، وذلك لأن العبد يسأل ربه في هذه السورة هداية الصراط االمستقيم، ويطلب منه العون على طاعة ومرضاة الله.
  • تحمل السورة رداً قوياً على أهل الكفر والضلال، حيث أوضحت السورة أن الحق هو كل ما جاء النبي محمد به، وكل ما قام بتعليمه للناس.

اقرأ أيضًا: ما هي أركان الصلاة

عدد أسماء سورة الفاتحة

عند عمل بحث عن فضل سورة الفاتحة وأسرارها، والبحث عن عدد أسماءها، سنجد أن لهذه السورة العديد من الأسماء التي تدل على عظمتها ومكانتها، ويبلغ عدد اسماء سورة الفاتحة 21 اسماً، وهم كالتالي:

  • الوافية.
  • فاتحة الكتاب.
  • سورة الصلاة.
  • أم القرآن.
  • سورة النور.
  • الشافية.
  • سورة الكنز.
  • الكافية.
  • سورة السؤال.
  • سورة الحمد.
  • سورة الشكر.
  • أم القرآن.
  • سورة الدعاء.
  • سورة التفويض.
  • السبع مثاني.
  • فاتحة القرآن.
  • أم الكتاب.
  • الأساس.
  • سورة التفويض.
  • القرآن العظيم.
  • سورة المناجاة.

اقرأ أيضًا: كم عدد اجزاء القرآن الكريم

معنى ايات سورة الفاتحة

إليكم معنى ايات سورة الفاتحة وهي:

  • البسلمة: وبُدأت السورة البسملة ليرشد الله عبادة إلى مدى أهمية بدء أي من أعمالهم بالبسملة، والمقصود بها طلب المعونة من الله.
  • الحمد لله رب العالمين: وهو حمد الله وثنائه، وشكره على جميع نعمه، وحمد ه في كل وقت وحين.
  • الرحمن الرحيم: وهما من صفات الله الدائمة، ويُقصد بها دوام رحمة الله على عباده.
  • مالك يوم الدين: أي من بيده الملك وحده.
  • إياك نعبد وإياك نستعين: وهنا خضوع وتذلل وامتثال إلى جميع أوامر المولى.
  • اهدنا الصراط المستقيم: أي طلب الهداية من الله والفوز بالعقيدة الصحيحة.
  • صراط الذين انعمت عليهم: وهم أهل الصلاح الذين يعلمون الحق ويعملون به.
  • غير المغضوب عليه ولا الضالين: وهنا التضرع لله بأن لا يكون العبد ممن غضب الله عليهم.

قدمنا بحث عن فضل سورة الفاتحة وأسرارها، وعدد أسماء هذه السورة، ومعنى أيات كل آية من آيات سورة البقرة، فهي من أعظم سور القرآن، رغم كونها من السور الصغيرة قليلة في عدد آياتها.

1059 مشاهدة