بحث عن قضية فلسطين

كتابة ايات نواورة -
بحث عن قضية فلسطين

بحث عن قضية فلسطين نُقدّمه لكم هُنا في موقع مُحتويات، ففلسطين هي الأرض التي لا يصلح أن نُخرجها من أذهاننا مهما كانت مشاغلنا وظروفنا، حيث تتفاقم أزمة القضية الفلسطينية يومًا تلوّ الآخر، وذلك من خلال ما يقوم به الكيان الصهيوني من مجازر بحق الشّعب الفلسطينيّ، هذا الشعب الذي ما استكان أبدًا في الدفاع عن أرضه وقضيته، فدعونا نُقدّم لكم بحث حصريّ ومتكاملاً عن القضية الفلسطينية.

بحث عن قضية فلسطين

يتناول البحث عن قضية فلسطين دراسة الموضوع من مختلف جوانبه، وذلك لعرض ماهية القضيّة الفلسطينية للعالم، وأبرز المحطات التي تتناولها هذه القضيّة؛ التي أضحت قضية تُناقش في المحافل الدوليّة، فقضية فلسطين هي قضية إسلاميّة وعربيّة بحتّة، بمعنى إنَّ المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها، سواء أكانوا عربًا أم غير عرب هم المعنيون بقضية فلسطين والدفاع عنها، وعليهم أن يسعوا جاهدين إلى تحريرها من قبضة الاحتلال الاسرائيليّ، ويرفعوا الظلم عن هذه الأرض الطاهرة المُقدسة، ففيها أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، فلا أحد يُنكر مدى قداسة هذه الأرض عن غيرها من أراضي العالم، وأنّ المسلمين أصحاب الحق في العيش على هذا المكان، وليس لليهود أيّ حقّ في الوجود داخل الأرض الفلسطينيّة، وفيما يلي سنُقدّم إليكم بحث كامل عن قضيّة فلسطين بمقدمة وعرض وخاتمة.

شاهد أيضًا: فلسطين أرض مباركة وهي مسرى الرسول صلى الله عليه وسلم ومنها عرج به الى السماء

مقدمة بحث عن القضية الفلسطينية

فلسطين إحدى دول بلاد الشام فهي الاسم الذي يُطلق على القسم الجنوبيّ الغربي لبلاد الشام، يتحدد موقعها الجغرافيّ غربي قارة آسيا على ساحل البحر الأبيض المتوسط، وتُمثّل صلّة الوصل بين قارتيّ آسيا وإفريقيا، هذا فضلًا عن موقعها القريب من قارة أوروبا، وهي بذلك تتربع على موقع استراتيجيّ جعلها مطمعًا للغزاة والمُحتلين، وأرض فلسطين من أقدم المناطق الحضارية في العالم، حيث أظهرت العديد من الدراسات الأثريّة أنّها أول أرض في العالم تشهد انتقال الإنسان إلى حياة الاستقرار والزراعة قبل ما يُقارب 11 ألف عام، كما شهدت ربوعها إقامة أقدم مدينة في التاريخ قبل حوالي 8 آلاف سنة وهي مدينة أريحا التي لا تزال إلى يومنا هذا.

وتحظى فلسطين بمكانةٍ عظيمة في قلب كلّ مُسلم ومُسلمة، فهي الأرض المُقدسة المُباركة التي وردت قدسيتها في نص واضح في آيات القرآن الكريم، ففيها المسجد الأقصى أول قبلة اتخذها المسلمين، وفيها ثاني مسجد بُنِي لله في الأرض، وثالث المساجد الدينة أهمية ومكانة في الإسلام، هذا فضلًا عن كونها أرض الإسراء والمعراج، وأرض المحشر والمنشر، وهي أرض الأنبياء التي وُلد فيها وعاش عليها ودُفن في ثراها الطاهر الكثير من الأنبياء -عليهم السلام-، وبالتالي فهي أرض إسلاميّة مُقدسة بحتّة، ولا تقتصر قداستها على المُسلمين فحسب؛ بل يُطال الأمر بالنصارى واليهود، حيث تحتضن العديد من الأماكن المسيحية المُقدسة، ويعتبرها المسيحيون مهد ديانتهم؛ إذ وُلد فيها عيسى -عليه السلام-، كما يعتبرها اليهود الأرض الموعودة لهم ومحور تاريخهم اليهوديّ، الأمر الذي جعلها أرض نزاع بين سكانها الفلسطينيين وبين العصابات اليهوديّة.[1]

شاهد أيضًا: ما هو يوم الارض الفلسطيني

موضوع بحث عن تاريخ قضية فلسطين

تُعدُّ قضية فلسطين إحدى أهم القضايا التي تشغل الأمة الإسلاميّة قاطبةً، كونها قضية شعب ضاع حقّه في العيش الكريم على أرضه ووطنه، وغدت هذه القضيّة من القضايا المهمة التي تُشد إليها رحال جميع الشعوب، وخاصةً أن أطماع الاحتلال في هذه الأرض لا تنتهي، بل يخرج كلّ يوم ليستمدّ، ويتجبّر ويُنكّل بالأرض الفلسطينية وبأبنائه، حيث شهد عام 1922 قيام عصبة الأمم المتحدة بوضع فلسطين تحت إدارة المملكة المتحدة، واستقلّت جميع الأراضي التي كانت بقبضة هذه الإدارة ما عدا فلسطين، إذ أعطت المملكة المتحدة وعد بلفور في عام 1917م، وهو وعد أصدره بلفور مُؤيدًا فيه رغبته في إنشاء وطن قومي للشعب اليهودي على أرض فلسطين، وفي تلك الفترة تمّ هجرة جماعات يهودية واسعة إلى البلاد، وأخذت أعدادهم في الازدياد، وفي عام 1947 انتقلّت مُشكلة فلسطين إلى الأمم المتحدة.

وفي عام 1947 باتت القضية الفلسطينية أكثر وضوحًا؛ وخاصةً عندما اقترحت الأمم المتحدة قرار 181 الذي يقضي بإنهاء الانتداب البريطاني وتقسيم فلسطين إلى دولتين مستقلتين، واحدة عربية فلسطينية، والأخرى يهودية، بالإضافة إلى تدويل القدس، وفي عام 1948م وهو عام النكبة الفلسطينية توسعت الاحتلال اليهوديّ للأرض الفلسطينية؛ حيث سيطّر على قرابة 77% من أرض فلسطين، يشمل ذلك الجزء الأكبر من القدس، الأمر الذي تسبب بطرد الكثير من الفلسطينيين من أراضيهم، وخضعت البقية من أرض فلسطين على سيطرة الأردن ومصر حتّى عام 1967م، حيث شنت إسرائيل حربًا كان نتيجتها احتلال اليهود لكلّ من الضفة الغربية وقطاع غزة، والقدس الشرقيّة، وتسببت هذه الحرب بهجرة نصف مليون فلسطيني.

شاهد أيضًا: كلمات عن القدس مؤثرة تدمي القلب وتبكي العيون

احتلال عصابات اليهود أرض فلسطين

ابتدأت فكرة إقامة وطن قومي لليهود على أرض فلسطين من خلال الفكرة الصهيونيّة التي انطلقت من قبل مجموعة من اليهود الأوروبيين السياسيين العدوانيين، كان الهدف الأول والأخير لهم هو تجميع اليهود من شتّى بقاع العالم ليشكلوا دولتهم الصهيونيّة على أرض عربية تمتد من النيل إلى الفرات. وتمّ تبني هذه الفكرة الملعونة، حيث تمّ بالفعل احتلال العصابات اليهودية للأرض الفلسطينية، وبدأ الاحتلال الفعلي لدولة فلسطين في عام 1838م عندما أقامت بريطانيا بفتح سفارة لليهود في القدس، وفيما بعد أخذت العصابات اليهودية بالهجرة النظاميّة إلى فلسطين؛ ولكن الدولة العثمانية فصلت سوريا عن فلسطين، ووضعت القدس تحت إدارة الباب العالي، وهذا ساعد على توّقف هجرة اليهود.

وفيما بعد قامت بريطانيا بإعطاء اليهود وعد بلفور وهو وعد من لا يملك لمن لا يستحق لتأييد اليهود في إنشاء دولتهم المزعومة على أرض فلسطين، وكان هذا الوعد هو الشرارة التي انطلقت منها القضية الفلسطينية وعليه تمّ الاحتلال الفعليّ لدولة فلسطين، وفي تاريخ 15/5/1948م تم إعلان قيام دولة إسرائيل المزعومة على مساحة قدرها 20.770كم² أي ما نسبته 77% من مساحة دولة فلسطين، وبموجب هذا القرار تمكّن اليهود من إقامة دولةٍ لهم على أرض عربيّة لم تكنّ ملكًا لهم يومًا ما طيلة ألف عام على مرّ التاريخ، ومنذ ذلك التاريخ إلى يومنا الحاضر يواصل الكيان الصهيوني تهويد الأرض الفلسطينيّة؛ ويسعى دومًا لتدمير الهوية العربية الإسلاميّة من هذه الديار المُقدسة، حيث بنى الصهاينة مدن وقرى استيطانيّة كثيرة، وأقام هياكله المزعومة في العديد من المدن الفلسطينية وعلى رأسها مدينة القدس الشريف، وصادر مساحات شاسعة من مساحة الضفة الغربية وقطاع غزة وبنى عليها مستوطنات يهودية.

شاهد أيضًا: عبارات عن فلسطين حرة كلام عن فلسطين مكتوب

ما هي قضايا الصراع الفلسطيني الإسرائيلي

هنالك العديد من الأمور والقضايا التي باتت تُدرج ضمن قضايا الصّراع الفلسطيني الإسرائيليّ، وهي على الشاكلة التاليّة:

  • اللاجئون والنازحون.
  • الاستيطان.
  • الأسرى.
  • المفاوضات والاتفاقات مع الجانب الإسرائيلي.
  • فلسطينيو 1948.
  • الـقدس عاصمة دولة فلسطين.
  • المياه.
  • الأمن.
  • الحدود.

شاهد أيضًا: عبارات وصور بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

أبرز محطات قضية فلسطين في الأمم المتحدة

حفلت القضيّة الفلسطينية بمحطات كثيرة على المستوى الدولي والعالميّ؛ حيث كان لها حُصّة في العديد من القرارات التي اتخذتها الأمم المُتحدة، ففي كل عام تتبنّى الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارات عدّة تؤكد على حق الفلسطينيين في أرضهم دون أيّ تصرّف، وذلك منذ ما يُعرف بالمسألة الفلسطينية لدى الأمم المتحدة في التاسع والعشرين من نوفمبر 1947م، وإليكم أبرز هذه المحطات في قضية فلسطين:
  • قرار 181 هو قرار صدر في تاريخ 29 /11/ 1947، والذي ينص على تقسيم فلسطين الخاضعة في ذلك الوقت للانتداب البريطاني؛ لإقامة دولتين عليها (الدولة الفلسطينية، والدولة الإسرائيلية).
  • قرار 194 هو قرار صدر في تاريخ 11/12/1948، والذي ينص على حق العودة والتعويض للاجئين الفلسطينيين.
  • قرار رقم (302 (5)) صدر هذا القرار في تاريخ 8/12/1949، ويقضي بتأسيس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأنروا).
  • قرار الاعتراف بحق تقرير المصير للشعب الفلسطين، وهو قرار تبنته الجمعية العامة للأمم المتحدة وصدر بتاريخ 14/10/1974.
  • قرار الاعتراف بمنظمة التحرير الفلسطينية ممثلًا شرعيًا للشعب الفلسطيني، وصدر في تاريخ 22/11/1974.
  • قرارًا (32/40 باء) الذي يقضي باعتبار 29/11 من كل عام يومًا عالمي للتضامن مع الشعب الفلسطينيّ.
  • قرار رقم (478) الذي رفض الاعتراف بقرار إسرائيل ضم القدس؛ واعتباره لاغيًا وباطلًا وغير شرعيًا.
  • قرار صادر في تاريخ 15/11/1988، والذي تمّ خلالها إعلان المجلس الوطني لمنظمة التحرير الفلسطينية قيام “دولة فلسطين المستقلة” وقبول قرارات الأمم المتحدة التي تحمل الأرقام التاليّة 242 و383.
  • قرار رقم 1515 الذي يدعو إلى قبول خطة خارطة الطريق، والالتزام بها ودعمها وتطبيق جميع عناصرها.
  • قرار استشاري صدر في تاريخ 9/7/2004 تمّ خلاله استنكار جدار الضم والتوسع الذي أقامته إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة واعتباره غير قانوني، مع التأكيد على ضرورة إزالته لكنّه لا يزال ماثلًا إلى يومنا هذا على أرض فلسطين.

ما واجبنا تجاه القضية الفلسطينية

يجب على الجميع الوقوف بجانب القضية الفلسطينية؛ هذه القضية الإنسانيّة التي تُمثل صرخة المظلوم في وجه العالم بأسره، ونعرض لكم واجب كل حرّ عربيّ تجاه هذه القضية في النقاط التاليّة:

  • تبني سياسة الدفاع عن أرض فلسطين في منهج إسلاميّ وسلوك مُستمد من الحكم بما أنزل الله تعالى.
  • القيادة الإسلاميّة الصادقة لمواجهة الكيان الصهيونيّ.
  • العمل على توسيع دائرة الصّراع مع العدو الصهيونيّ الغاشم، ليشمل هذا التوّسع العالم العربي والإسلاميّ بأسره؛ فتحرير فلسطين أصبح فرض عين على كلّ مُسلم من مُسلمي الأرض.
  • العمل على مُساندة الشعب الفلسطيني ودعمه بشتّى الطرق والسُبل، وذلك كي يثبت هذا الشعب على أرضه في ظل العدوان اليهوديّ.

شاهد أيضًا: ما هو الهيكل المزعوم عند اليهود

خاتمة بحث عن القضية الفلسطينية

وبعد أن عرضنا لكم أبرز ما يُمكن إدراجه في البحث الخاصّ بقضية فلسطين؛ فإنّنا نختتم بحثنا بأنّ كلّ فلسطينيّ يؤمن بأنّ المُسلمون هم الورثة الحقيقيون لميراث دواد وسليمان وأنبياء بني إسرائيل -عليهم السلام-، فاليهود سلبوا فلسطين من غير وجه حقّ، وحرّفوا كتبهم، وقتلوا أنبياءهم، وباؤوا بسخطٍ من الله -سبحانه- وغضبه، فلا بُدّ وأن يأتي يوم وتزول الدولة اليهوديّة ويرحلون عن الأرض الفلسطينية، أرض المحشر والمنشر وأرض السلام والقداسة والعراقة.

ما هو حل القضية الفلسطينية

هنالك العديد من المساعي والجهود للتوصل إلى حلّ للقضية الفلسطينية، ولكن إلى يومنا هذا لا يوجد أيّ حلّ لهذه القضيّة، وكان من أبرز الحلول التي طُرحت لهذه القضية هي حل الدولتين الفلسطينية والإسرائيليّة، وذلك من خلال حلّ الدولة الواحدة بإدارة وإشراف الكيان الصهيونيّ على الأرض الفلسطينية، ويعيش الفلسطينيين واليهود معًا، وكان الحلّ الآخر هو صفقة القرن؛ التي باءت بالفشل؛ وهي صفقة أطلقها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وتستند إلى حلّ الدولتين، وكان ضمن أولوياتها الاعتراف بأنّ القدس عاصمة لإسرائيل، وتقسيم الضفة الغربية بين الفلسطينيين والكيان الصهيونيّ، وفصل المناطق الفلسطينية عن المناطق المختلفة، والاعتراف الرسميّ بالمستوطنات الإسرائيليّة، ولكن هذا الحل لم يُلاقي ترحيبًا، ولهذا القضية الفلسطينية لا تزال معلّقة لا حلّ لها، حيث يحتاج الحل لهذه القضية اتفاق عادل للفسطينيين وحل القضايا المعقدة العالقة في هذا الشأن.

ملخص القضية الفلسطينية PDF

يُمكنكم الاطلاع على مُلخص حصريّ شامل كامل عن القضية الفلسطينية بصيغة ملف البي دي أف “من هنا“، حيث يشتمل هذا الملف على بحث شامل جامع حول القضية الفلسطينية وملخصًا عنها، وذلك بإعداد الباحثين والدارسين لهذه القضيّة العالميّة المهمة، التي تشهد تطورًا في صعيد المواجهة بين الفلسطينيين أصحاب الحق ضد اليهود المحتلين لوطننا فلسطين.

شاهد أيضًا: من هو شاعر الجرح الفلسطيني

إلى هنا نصل بكم لنهاية هذا المقال؛ الذي قدّمنا لكم من خلاله بحث عن قضية فلسطين ، وهو بحث يتناول دراسة موضوع فلسطين والقضية الفلسطينية، ممثلةً بالصراع الفلسطيني اليهوديّ ومواجهة الشعب الفسطينيّ للتغلّب على هذا العدو الصهيونيّ الغاشم.

المراجع

  1. ^ cfr.org , Israeli-Palestinian Conflict , 17/04/2022
237 مشاهدة