تجاربكم مع حبوب منع الحمل الطارئة

كتابة مفيدة محمد -
تجاربكم مع حبوب منع الحمل الطارئة

تجاربكم مع حبوب منع الحمل الطارئة ، وما هي حبوب منع الحمل الطارئة وكيفية استخدامها، ومدى فعاليتا في منع الحمل في الحالات الضرورية التي قد تتعرض لها المرأة، حيث تستخدم النساء اللواتي لا يرغبن بتأخير الحمل لفترة زمنية معينة طرق متنوعة لمنع الحمل، وفيما يلي سيتم الحديث عن تجارب النساء المتنوعة مع حبوب منع الحمل الطارئة.

ما هي حبوب منع الحمل الطارئة ECP

هي عبارة عن حبوب مكونة من مواد كيماوية موجودة في الصيدليات، تحتوي حبوب منع الحمل الطارئة على هرمونات مثل الهرمونات الموجودة في جس الأنثى تسمى هرمون البروجسترون، ولذلك فهي آمنة تمامًا على الصحة، وتؤخذ بعد ممارسة الجنس دون اتباع أساليب منع الحمل الأخرى، أو عند اتباعها وحدوث طارئ ما كانثقاب الواقي الذكري، أو نسيان تناول حبة في موعدها، وتعمل هذه الحبوب على إيقاف الإباضة أو تأخير إطلاق البويضة من المبيضين، عدة أيام حتى موت جميع المطاف الموجودة في جسم الأنثى بشكل نهائي، كما تعمل حبوب منع الحمل الطارئة على إيقاف حركة الحيوانات المنوية في الرحم نحو البويضة أو تغيير اتجاهها، كما أنها تعمل على منع حدوث إخصاب للبويضة.[1]
ويتم تناول حبوب منع الحمل مباشرة بعد ممارسة الجنس ولذلك تسمى حبوب الصباح التالي، كما يمكن تناول حبوب منع الحمل الطارئة خلال مدة تصل إلى 5 أيام بعد ممارسة الجنس، ولكن من المفضل تناولها خلال فترة 72 ساعة، أو ثلاثة أيام من ممارسة الجنس.[2]

شاهد أيضًا: متى استخدم حبوب منع الحمل بعد النفاس

كما يمكن اعتبار اللولب الذي يتم وضعه في رحم الأنثى أحد طرق منع الحمل الطارئة، وهو عبارة عن جهاز بلاستيكي نحاسي على شكل حرف T ، يمنع تخصيب البويضة في الرحم، يمكن تركيبه خلال فترة إطلاق البويضة أو بعد ممارسة الجنس بخمسة أيام كحد أقصى، وإذا كان هنالك رغبة في استمرار منع الحمل لفترة يمكن أن يتم تركه.[1]

تجاربكم مع حبوب منع الحمل الطارئة

من خلال تجارب النساء مع استخدام حبوب منع الحمل الطارئة والأسئلة التي تم توجيهها لهم تبين أن المعلومات التالية جميعها صحيحة بالنسبة لحبوب منع الحمل الطارئة:[1]

  • إن حبوب منع الحمل الطارئة تمنع الإنجاب فقط عند استخدامها، أما عند التوقف عن استخدامها فلن تؤثر على الحمل لاحقًا.
  • لا تسبب حبوب منع الحمل الطارئة أي ضرر للأنثى فهي مكونة من هرمون آمن تمامًا.
  • إن حبوب منع الحمل الطارئة لا تسبب الإجهاض في حال كانت المرأة حاملًا.
  • لا يمكن استخدام حبوب منع الحمل الطارئة كوسيلة منتظمة لمنع الحمل، هنالك طرق أخرى يمكن اتباعها لمنع الحمل.
  • حبوب منع الحمل الطارئة لا تحمي من انتقال العدوى المنتقلة جنسيًا.
  • إن استخدام حبوب منع الحمل الطارئة يمنع الحمل عند استخدامها لكنه لا يمنع الحمل مستقبلًا.
  • يمكن استخدام حبوب منع الحمل الطارئة بشكل متكرر خلال نفس الدورة الشهرية.[3]

شاهد أيضًا: طريقة العزل لمنع الحمل

ما هي مكونات حبوب منع الحمل الطارئة

هنالك نوعين من حبوب منع الحمل الطارئة ولهما تركيبان مختلفان لكن طريقة عملهما متشابهة، وهما:[3]

  • ليفونيل تحتوي على ليفونورجيستريل، وهو هرمون بروجسترون اصطناعي يشابه هرمون البروجسترون الذي يطلقه المبيضان عند الأنثى، ويعمل على إيقاف أو تأخير إطلاق البويضة من أحد المبيضين، ويخذ خلال 72 ساعة من ممارسة الجنس.
  • إيلاون ellaOne يحتوي على أسيتات أوليبريستال، ويعمل على إيقاف عمل هرمون بروجسترون،ويقوم أيضًا بإيقاف إطلاق البويضة من الرحم، ويؤخذ خلال 120 ساعة من ممارسة الجنس.

شاهد أيضًا: طريقة العد لمنع الحمل وأهم مميزات وعيوب طريقة العد لمنع الحمل

كيف تعمل حبوب منع الحمل الطارئة

تتعلق نسبة فاعلية حبوب منع الحمل الطارئة بعدة عوامل منها وزن الشخص وتوفيت أخذ الحبة، وفيما يلي أهم إرشادات منع الحمل عند استخدام حبوب منع الحمل الطارئة:[1]

  • نسبة نجاح حبوب منع الحمل الطارئة للنساء اللواتي يملكن وزن أقل من 70 كيلو غرامًا هي 98 بالمئة، وذلك بشرط أن يتم أخذ الحبة خلال أربعة أيام من ممارسة الجنس بدون اتخاذ احتياطات منع الحمل الأخرى.
  • لا تكون حبوب منع الحمل الطارئة فعال للنساء فوق 70 كيلو غرام، وعندها يوصى بأخذ جرعة مضاعفة من حبوب منع الحمل الطارئة أي أخذ حبتين معًا، أو استخدام اللولب النحاسي غير الهرموني.
  • يمكن تناول حبوب منع الحمل الطارئة مع طرق أخرى للحمل لزيادة الفاعلية.
  • إذا تم التقيؤ بعد أخذ الدواء ECP يتوجب على المرأة أخذ حبة إضافية.
  • يعتبر اللولب النحاسي من أفضل طرق منع الحمل طويلة الأمد وأكثرها فاعلية فهو فعال بنسبة 100 بالمئة، كما أنه يمكن استعماله كأسلوب منع حمل طارئ وذلك بتركيبه خلال خمسة أيام من ممارسة الجنس بدون وقاية.

شاهد أيضًا: متى يبدأ مفعول حبوب منع الحمل وأضرار حبوب منع الحمل

ما هي الآثار الجانبية لحبوب منع  الحمل الطارئة

مثل أي نوع آخر من الأدوية يمكن أن يكون لحبوب منع الحمل الطارئة تأثيرات جانبية خفيفة وهذه التأثيرات يمكن تقليلها بشرب الحبة مع الطعام، ومن أهم التأثيرات الجانبية لحبوب منع الحمل:[1]

  • تعرض بعض النساء للشعور بالقيء والغثيان بعد استخدام ECP هو قليل جدًا ونادر.
  • احتمال حدوث حمل خارج الرحم بعد استخدام حبوب منع الحمل الطارئة قليل جدًا وهو حالة خطيرة إلى حد ما، كما أن الحمل خارج الرحم قد لا يكون بسبب استخدام حبوب ECP، فهو يحدث في الحالات العادية.
  • في حال الشعور بتقلصات شديدة أو حدوث نزيف بعد أخذ حب منع احمل الطارئ يفضل عندها استشارة الطبيب.
  • للتأكد من عدم وجود حمل بعد استخدام حبوب منع الحمل الطارئة يمكن إجراء اختبار الحمل بعد ثلاثة أسابيع إلى أربعة من أخذ حبة ECP.
  • يمكن أن يسبب تناول حبوب منع الحمل الطارئة صداع في الرأس أو ألم في البطن والشعور بالمرض.[3]
  • يمكن أن تجعل حبوب منع الحمل الطارئة الدورة غير منتظمة ومضطربة فقد تصبح متأخرة أو تأتي قبل موعدها، وقد تصبح التشنجات المرافقة للدورة أشد إيلامًا.[3]
  • إن استخدام اللولب بشكل دائم كوسيلة منع حمل يمكن أن يسبب للمرأة دورة أشد غزارة، وأطول من المدة المعتادة، وأشد إزعاجًا وألمًا.[3]
  • عند وضع اللولب تشعر المرأة بالانزعاج، ويمكن تخفيف الألم الناتج عن وضع اللولب من خلال تناول المسكنات.[3]

شاهد أيضًا تجربتي مع شريحة منع الحمل

ما هي الأمور التي قد تؤثر على فاعلية حبوب منع الحمل الطارئة

إن حبوب منع الحمل الطارئة آمنة جدًا إلى حد كبير، وخاصة بالنسبة للنساء الذين لا يمكنهن تناول حبوب منع الحمل الهرمونية بشكل منتظم، ومن الأشياء التي قد تمنع تناول حبوب منع الحمل الطارئة:[3]

  • أن تكون المرأة مصابة بالربو الحاد.
  • أن تكون المرأة تأخذ أدوية أخرى مثل الأدوية العشبية كنبتة سانت جون
  • تناول أدوية أخرى مثل بعض الأدوية المستخدمة لعلاج الصرع أو فيروس نقص المناعة البشرية أو السل (TB).
  • تناول أدوية تقليل أحماض المعدة مثل أوميبرازول
  • تناول بعض المضادات الحيوية الأقل شيوعًا مثل (ريفامبيسين وريفابوتين)

حيث لا يمكن استخدام دواء إيلاون مع أحد الحالات السابقة، لأن فعاليته تنخفض جدًا ومن الممكن أن تنعدم أيضًا، أم بالنسبة لدواء ليفونيل يتوجب على المرأة زيادة الجرعة.

شاهد أيضًا: هل الواقي الذكري يمنع الحمل ؟ وأهم مميزات وعيوب الواقي الذكري

حبوب منع الحمل الطارئة والرضاعة الطبيعية

إن حبوب ليفونيل Levonelle آمنة أثناء الرضاعة الطبيعية، حيث تنتقل كميات صغيرة جدًا من الهرمونات الموجودة في حبوب منع الحمل إلى حليب ثدي الأم، إلا أنها قد لا تؤثر على الرضيع، أما بالنسبة إلى دواء إيلاون ellaOne فلا ينصح بتناوله أثناء الرضاعة الطبيعية، ويفضل إيقاف الرضاعة الطبيعية لمدة أسبوع بعد تناول حبة منه.[3]

كيف يعمل اللولب كإحدى وسائل منع الحمل الطارئة

اللولب الرحمي (IUD) هو عبارة عن جهاز صغير مصنوع من البلاستيك والنحاس يأخذ شكل حرف،  T يتم وضع اللولب في الرحم بأداة خاصة عن طريق المهبل في رحمك، ويتم وضع اللولب في الرحم لمنع حدوث إخصاب أو منع البويضة المخصبة من التعشيش في جدار الرحم، ويعتبر اللولب إحدى أساليب منع الحمل ذات الفعالية الكبيرة، كما يمكن استعماله للحالات الطارئة لمنع حدوث حمل في الحالات غير المرغوب بها، ويتم وضع اللولب خلال مدة ا تتجاوز خمسة أيام من حدوث الجماع أو خلال مدة خمسة أيام من اليوم المتوقع لإطلاق البويضة من المبيض، ويمكن بعد ذلك إزالته من الرحم أو إبقاؤه كوسيلة لمنع الحمل دائمة.[3]

شاهد أيضًا: طريقة تركيب اللولب وأهم مميزات وعيوب اللولب الرحمي

ما هي الحالات التي من غير الممكن فيها استعمال اللولب لمنع الحمل

يعتبر اللولب إحدى أفضل طرق منع الحمل بعد حدوث الجماع، ويمكن لجميع النساء استخدام اللولب لمنع الحمل حتى النساء المصابات بفيروس نقص المناعة البشرية المكتسب، ولكن هنالك بعض الحالات التي لا يمكن فيها استخدام اللولب لمنع الحمل وهي:[3]

  • إذا كان لدى المرأة أي شك بأن يكون هنالك حمل يتوجب عليها إعلام الطبيب بذلك وعدم وضع اللولب حتى التأكد من عدم وجود حمل.
  • إذا كان لدى المرأة أي عدوى جنسية أو مرض منتقل بالجنس لم تتم معالجتيه، أو أي عدوى في الحوض وذلك منعًا لانتقالها إلى أماكن أخرى.
  • إذا كان لدى المرأة أي مشاكل في الرحم أو تشوهات أو مشاكل في عنق الرحم.
  • إذا كان لدى المرأة نزيف دموي بين فترات الدورة أو بعد الجماع.

وأما الحالات التي لا تتعارض مع تركيب اللولب الرحمي كوسيلة لمنع الحمل فهي: [4]

  • لا يتعارض تركيب اللولب مع استخدام أي نوع من الأدوية الأخرى.
  • لا يتعارض تركيب اللولب كوسيلة لمنع الحمل مع الرضاعة الطبيعية ، حيث لا يؤثر اللولب أبدًا على نوعية أو جودة أو غزارة حليب الأم.

شاهد أيضًا: خط خفيف جدا جدا في اختبار الحمل

ما هي حبوب منع الحمل الدائمة

حبوب منع الحمل التي تستخدم بانتظام هي حبوب منع الحمل تحتوي على كميا من هرمونات اصطناعية تشابه تركيب هرمونات جسم الأنثى، وتعمل حبوب منع  الحمل عن طريق إيقاف أو منع إطلاق البويضة من المبيضين أو عن طريق تغيير مؤقت لبطانة الرحم حيث لا يمكن للبويضة الملقحة أن تنغرس في الرحم  أو تغيير من طبيعة المهبل ومفرزاته بحيث تمنع وصول النطاف إلى البويضة وتقوم بشل حركتها.[4]
تكون حبوب منع الحمل علة شكل عبوة تحتوي عادة على 28 حبة تؤخذ كل حبة في يوم من أيام الدورة لمدة 28 يومًا، في نفس التوقيت تقريبًا، مما يساهم بالحفاظ على مستوى الهرمونات ثابتة في الجسم، ويتم إيقافها حتى نزول دم الطمث تؤخذ مع أول يوم من الدورة مرة أخرى.[4]

شاهد أيضًا: هل نزول دم بعد العلاقة الزوجية يدل على الحمل

ما هي أنواع حبوب منع الحمل الدائمة

هنالك نوعين من حبوب منع الحمل، ولكل نوع استخداماته وتركيبته الخاصة، ومن أهم أنواع حبوب منع الحمل:[4]

حبوب منع الحمل المركبة

تحتوي حبوب منع الحمل المركبة على هرموني الأستروجين والبروجسترون، حيث يتحكم هرمون الأستروجين بالدورة الشهرية، ففي الحالة الطبيعية تكون عادة مستويات الأستروجين في قمتها في منتصف الدورة الشهرية، وتنخفض جدًا في بدابة حدوث الطمث، أما هرمون البروجسترون فهو هام جدًا لحدوث الحمل بعد الإباضة والتخصيب، فهو يعمل على زيادة سماكة بطانة الرحم، كما مستويات هرمون البروجسترون المرتفعة تعمل على وقف حدوث الإباضة ولذلك أثناء الحمل يرتفع جدًا مستوى هرمون البروجسترون لإيقاف عملية الإباضة لدى الأنثى الحامل. وهنالك بعض الأنواع تحتوي على أكثر من 28 حبة وهي حبوب غير نشطة لا تحتوي على هرمونات، ومن أنواع حبوب منع الحمل المركبة:

  • حبوب أحادية الطور: تستخدم هذه الأنواع في دورات مدة كل منها شهر واحد، وتحتوي كل حبة منها جرعة متساوية من الهرمونات.
  • حبوب متعددة الأطوار: يتم استخدامها خلال شهر أيضًا، ولكن كل حبة تحتوي على تراكيب مختلفة من الهرمونات.
  • حبوب الدورة الممتدة: وتعطى هذه الحبوب في دورات مدتها 13 أسبوعًا، وفي هذه الطريقة يكون لدى المرأة ثلاث أو أربع دورات في كل عام، ويمكن في هذا النوع تخطي حبوب الأسبوع الأخير.

ومن أهم فوائد حبوب منع الحمل المركبة الوقاية من الإصابة بكل مما يلي

  • حب الشباب.
  • الحمل خارج الرحم.
  • ترقق العظام.
  • نمو الثدي غير السرطاني.
  • سرطان بطانة الرحم والمبيض.
  • فقر الدم.
  • الدورات الشهرية الغزيرة.
  • التقلصات الشديدة في الدورة الشهرية.

شاهد أيضًا: حبوب توقف الدورة في نفس اليوم وعلاجات طبيعية لإيقاف الدورة الشهرية

حبوب البروجسترون فقط

تحتوي حبوب منع الحمل هذه على هرمون البروجسترون الاصطناعي فقط، ويسمى هذا النوع بالحبة الصغيرة، ويمكن لهذا النوع من الحبوب أن يساهم في تقليل غزارة دم الطمث، وهو مخصص للسيدات اللواتي لديهن مشاكل معينة تمنع من أخذ هرمون الأستروجين، كالرضاعة الطبيعية لأن هرمون الأستروجين يعبر في حليب الأم ويصل للرضيع وقد سبب للإناث بلوغًا مبكرًا، كما قد يسبب للذكور مشاكل أخرى، كما أن هذه الحبوب تعطى للسيدات المهددات بالإصابة بالجلطات الدماغية وأمراض القلب وأمراض واضطرابات الأوعية الدموية في الأطراف أو جلطات الأوعية الدموية العميقة، كما أنها تعطى للنساء المدخنات والتي تتجاوز أعمارهن 35 عامًا، لأن حبوب منع الحمل المركبة قد تزيد من خطر الإصابة بالجلطات الدموية لديهن.
وفي هذا النوع من الحبوب تحتوي كل الحبة على هرمون البروجسترون، وليس هنالك حبوب غير نشطة في هذا النوع، كما أن تناول هذا النوع قد يسبب للسيدات غياب الدورة الشهرية، او تناقص كمية دم الطمث.[4]

شاهد أيضًا: نغزات في المبيض الايسر قبل الدورة

وفي ختام المقالة تم التعرف إلى أهم تجاربكم مع حبوب منع الحمل الطارئة ، كما تم تبيين أهم أشكال حبوب منع الحمل الطارئة وتركيبها، وطريقة عملها بالإضافة إلى شرح أهم تأثيراتها الجانبية، وما هي الأمور التي يمكنها أن تمنع تناول أدوية حبوب منع الحمل الطارئة.

المراجع

  1. ^ familyplanning.org.nz , WHAT IS THE EMERGENCY CONTRACEPTIVE PILL (ECP)? , 2/12/2021
  2. ^ kidshealth.org , Emergency Contraception , 2/12/2021
  3. ^ nhs.uk , Emergency contraception (morning after pill, IUD) , 2/12/2021
  4. ^ healthline.com , Your Guide to Birth Control Pills: Types, Effectiveness, and Safety , 3/12/2021
89 مشاهدة