تعددت صفات الملائكة الكرام عليهم السلام ومنها

تعددت صفات الملائكة الكرام عليهم السلام ومنها

تعددت صفات الملائكة الكرام عليهم السلام ومنها ، هو عنوان هذا المقال، ومعلومٌ أنَّ لله -عزَّ وجلَّ- جنودٌ لا يعلمها إلا هو، ومنها الملائكةَ، فم هم الملائكةُ؟ وما هي صفاتُهم؟ وما عددهم؟ وما أسماؤهم؟ كلُّ هذه الأسئلة سيجد القارئ الإجابة عليها في هذا المقال، مع ذكر الدليل الشرعي على كلِّ معلومةٍ من المعلومات المذكورةِ، سواء من القرآنِ الكريمِ أو السنة النبوية المطهرة.

من هم الملائكة

إنَّ الملائكةَ مخلوقاتٌ من مخلوقاتِ الله -عزَّ وجلَّ- الذي يعدُّ أصل خلقتهم من نورٍ، ودليل ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “خُلِقَتِ المَلائِكَةُ مِن نُورٍ، وخُلِقَ الجانُّ مِن مارِجٍ مِن نارٍ، وخُلِقَ آدَمُ ممَّا وُصِفَ لَكُمْ”،[1] وهم من عالمِ الغيبِ الذي لا ندركهُ، وبالرغمِ من ذلك إلَّا أنَّ الإيمانَ بهم يعدُّ ركنًا من أركانِ الإيمانِ، فيجب على المسلمَ أن يؤمن بهم وبوجودهم، وبكلِّ ما جاء من أخبارهم سواء في القرآنِ الكريم أو في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.[2]

شاهد أيضًا: يستحب الإيمان بالملائكة، وأن لهم وظائف متعددة

تعددت صفات الملائكة الكرام عليهم السلام ومنها

إنَّ للملائكةِ عددًا من الصفاتِ سواءُ الخُلقيةِ أم الخَلقيةِ، وفي هذه الفقرةِ من هذا المقال سيتمُّ ذكر بعض هذه الصفاتِ، وفيما يأتي ذلك:

  • الصفاتْ الخَلقية: يتصفُ خَلقُ الملائكةِ بعددٍ من الصفاتِ، وفيما يأتي ذلك بيانها:
    • أنَّهم مخلوقون من نورٍ، ودليل ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “خُلِقَتِ المَلائِكَةُ مِن نُورٍ”.[3]
    • أنَّهم يمتلكونَ أجنحةً، ودليل ذلك قول الله تعالى: {الْحَمْدُ لِلَّهِ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَاعِلِ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا أُولِي أَجْنِحَةٍ مَّثْنَىٰ وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ ۚ يَزِيدُ فِي الْخَلْقِ مَا يَشَاءُ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}.[4]
    • أنَّهم قادرون على التشكُّل، والدليل على ذلك قول الله تعالى: {فَاتَّخَذَتْ مِن دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا}.[5]
    • أنَّهم ليسوا بحاجةٍ إلى الأكلِ أو الشرب، ودليل ذلك قول الله تعالى: {فَرَاغَ إِلَى أَهْلِهِ فَجَاءَ بِعِجْلٍ سَمِينٍ* فَقَرَّبَهُ إِلَيْهِمْ قَالَ أَلَا تَأْكُلُونَ* فَأَوْجَسَ مِنْهُمْ خِيفَةً قَالُوا لَا تَخَفْ وَبَشَّرُوهُ بِغُلَامٍ عَلِيمٍ}.
    • أنَّ الملائكة شديدوا الجمالِ.
  • الصفاتُ الخُلقية: كذلك يتصفُ الملائكةُ بعددٍ من الصفاتِ الخُلقيةِ، وفيما يأتي بيان بعضها:
    • أنَّهم لا يعصون الله أبدًا، ودليل ذلك قول الله تعالى: {لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ}.[6]
    • الخوف من الله -عزَّ وجلَّ- وما يدلُّ على ذلك قول الله تعالى: {يَخَافُونَ رَبَّهُم مِّن فَوْقِهِمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ}.[7]
    • أنَّهم لديهم سرعةٌ فائقة، وما يدلُّ على ذلك أنَّ السائلَ لا يكادُ ينتهي من سؤالِ النبيِّ، إلَّا وقد نزلَ جبريلُ عليه السلام بالإجابةِ من عند الله.[8]

شاهد أيضًا: هل ابليس من الملائكة

عدد الملائكة

لا أحدَ يعلمُ عددَ الملائكةِ إلَّا خالقَهم، لكنَّه قد ورد ما يدلُّ في السنة النبوية المطهرةِ على أنَّ عددهم كبيرٌ جدًا، ومن هذه الأدلةِ ما رُوي عن عبد الله بن مسعودٍ -رضي الله عنه- حيث قال، قال رسول الله -صلى الله علي وسلم-: “يُؤْتَى بجَهَنَّمَ يَومَئذٍ لها سَبْعُونَ ألْفَ زِمامٍ، مع كُلِّ زِمامٍ سَبْعُونَ ألْفَ مَلَكٍ يَجُرُّونَها”.[9]

شاهد أيضًا: عدد الملائكة في غزوة بدر

أسماء الملائكة

لقد جاء القرآنُ الكريمِ والسنة النبوية بذكر أسماء بعضًا من الملائكةِ، وفي هذه الفقرة من مقال تعددت صفات الملائكة الكرام عليهم السلام ومنها، سيتمُّ ذكر هذه الأسماء، وفيما يأتي ذلك:

  • جبريلَ: وقد ورد هذا الاسم في قول الله تعالى: {قُلْ مَن كَانَ عَدُوًّا لِّجِبْرِيلَ فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلَىٰ قَلْبِكَ بِإِذْنِ اللَّهِ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَهُدًى وَبُشْرَىٰ لِلْمُؤْمِنِينَ}.[10]
  • ميكائيل: وقد ورد هذا الاسم في قول الله تعالى: {مَن كَانَ عَدُوًّا لِّلَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَرُسُلِهِ وَجِبْرِيلَ وَمِيكَالَ فَإِنَّ اللَّهَ عَدُوٌّ لِّلْكَافِرِينَ}.[11]
  • إسرافيل: وقد ورد هذا الاسم في قول السيدة عائشة -رضي الله عنها: “كانَ إذَا قَامَ مِنَ اللَّيْلِ افْتَتَحَ صَلَاتَهُ: اللَّهُمَّ رَبَّ جِبْرَائِيلَ، وَمِيكَائِيلَ، وإسْرَافِيلَ، فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالأرْضِ، عَالِمَ الغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ، أَنْتَ تَحْكُمُ بيْنَ عِبَادِكَ فِيما كَانُوا فيه يَخْتَلِفُونَ، اهْدِنِي لِما اخْتُلِفَ فيه مِنَ الحَقِّ بإذْنِكَ، إنَّكَ تَهْدِي مَن تَشَاءُ إلى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ”.
  • مالك: وقد ورد هذا الاسم في قول الله تعالى: {وَنَادَوْا يَا مَالِكُ لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ ۖ قَالَ إِنَّكُم مَّاكِثُونَ}.[12]
  • منكر ونكير: وقد ورد هذينِ الاسمينِ في قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “إذا قبرَ الميِّتُ – أو قالَ أحدُكم – أتاهُ ملَكانِ أسودانِ أزرَقانِ يقالُ لأحدِهما المنْكَرُ والآخرِ النَّكيرُ”.

شاهد أيضًا: حط حكم التسمية بأسماء الملائكة والأنبياء

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي يحمل عنوان تعددت صفات الملائكة الكرام عليهم السلام ومنها ، وفيه تمَّ التعريفُ بالملائكةِ، وبيانَ صفاتِهم الخَلقيةِ والخُلقيةِ، كما تمَّ ذكر عددهم وبيانُ أسمائهم، وكلُّ ذلك مدعمًا بالدليل الشرعي من القرآن الكريم أو السنة النبوية المطهرة.

المراجع

  1. ^ صحيح مسلم، مسلم، عائشة، 2996، حديث صحيح
  2. ^ islamqa.info , من هم الملائكة , 27/10/2021
  3. ^ صحيح مسلم، مسلم، عائشة، 2996، حديث صحيح
  4. ^ فاطر: 1
  5. ^ مريم: 17
  6. ^ التحريم: 6
  7. ^ النحل: 50
  8. ^ islamqa.info , من هم الملائكة , 27/10/2021
  9. ^ صحيح مسلم، مسلم، عبدالله بن مسعود، 2842، حديث صحيح
  10. ^ البقرة: 97
  11. ^ البقرة: 98
  12. ^ الزخرف: 77
50 مشاهدة