تقاس اللياقة القلبية التنفسية عن طريق

كتابة يسرى إيمان عيساوي -
تقاس اللياقة القلبية التنفسية عن طريق

تقاس اللياقة القلبية التنفسية عن طريق العديد من الاختبارات منها المباشرة وغير المباشرة، وهي الفكرة الأساسية والموضوع الجوهري لهذا المقال، الذي يشكل بحثًا مبسطًا عن مفهوم اللياقة البدنية بشكل عام، من حيث عناصرها، وكيفية الحفاظ عليها وتنميتها، كما يتضمن هذا المقال الحديث بشكل خاص عن لياقة القلب التنفسية.

ما هي اللياقة القلبية التنفسية

بدايةً، من الضروري الوقوف عند تعريف اللياقة القلبية التنفسية، والتي تسمى بالإنجليزية “Cardiorespiratory fitness”، وهي قدرة الجهاز الدوراني ممثلًا بشكل رئيس بالقلب، والجهاز التنفسي على سحب الأكسجين من الهواء الخارجي ونقله عبر الدم إلى الخلايا والعضلات لإنتاج الطاقة، وتختلف هذه القدرة حسب لياقة جسم الشخص، ومواظبته على ممارسة التمارين البدنية، وخاصةً الأنشطة البدنية الهوائية، أو ما يسمى “Aerobic Exercise”، والتي تتطلب كميات وفيرة من الأكسجين كمصدر للطاقة، ومنها: المشي، والسباحة.[1]

تقاس اللياقة القلبية التنفسية عن طريق

تقاس اللياقة القلبية التنفسية عن طريق اختبار الجري أو المشي لمسافة 1200 متر، وهي إحدى الطرق الغير مباشرة لقياس وتقدير هذه اللياقة، والتي تتضمن أيضًا تقدير الاستهلاك الأقصى للأكسجين أثناء قطع مسافة 3 كم، أو اختبار الجري أو المشي لمسافة 1600م، وكذا قياس الزمن اللازم لقطع مسافة محددة جريًا أو مشيًا، أما فيما يخص الطريقة المباشرة فتتمثل في قياس التبادلات الغازية لعملية التنفس أثناء المشي فوق جهاز السير المتحرك أو دراجة الجهد البدني أو مجهاد اليدين.[2]

شاهد أيضًا: ميوفين Myofen لعلاج الشد العضلي وألم العضلات

عناصر اللياقة البدنية

يتطلب الحديث عن اللياقة القلبية التنفسية التأكيد على أنها أحد أهم عناصر ومقومات اللياقة البدنية، والتي تتضمن كذلك العناصر الآتية:[3]

  • القوّة العضليّة: والمتمثلة في قُدرة العضلات على بذل أقصى مجهود.
  • التّحمّل العضلي: وهو قُدرة العضلات على مقاومة التعب والإرهاق، والاستمرار في القيام بالمجهود.
  • مرونة الجسم: وتقاس بتقدير نطاق الحركة حول المفاصل.
  • بنية الجسم: وتقدر بنسبة الدهون في الجسم.

تنمية اللياقة البدنية

يبحث الكثير من الأشخاص على اختلاف فئاتهم العمرية على بلوغ مستويات عالية من اللياقة البدنية، والتي تتطلب الكثير من المواظبة والمثابرة، وإتباع النصائح الآتية:[4]

  • تكرار التمارين، وذلك من خلال الاستمرارية في ممارسة الرياضة مرات عديدة خلال الأسبوع.
  • يؤدي زيادة وقت التّمرين، وذلك مع مرور الزمن، لرفع مستوى لياقة الجسم.
  • تغيير نوع التّمرين، يرى المختصون في عالم الرياضة واللياقة البدنية أن العضلات تصاب بالكسل إذا تكررت نفس التمارين بنفس الشدة، مما يتطلب تغيير نوع التمارين من حين لآخر.

تقاس اللياقة القلبية التنفسية عن طريق اختبار الجري أو المشي لمسافة 1200 متر، أو عن طريق العديد من الاختبارات، والتي تهدف جميعها إلى تقدير مستوى لياقة الجسم، حيث إن هذه الأخيرة لا تعد معيار جمال أو قوة فقط، بل هي من أهم عوامل الحفاظ على جسم صحي، وتفادي ظهور العديد من المشاكل الصحية كمشاكل القلب والشرايين، وكذا الدهون الزائدة والكولسترول.

المراجع

  1. ^ healthline.com , Exercises to improve your cardiorespiratory endurance , 19/09/2021
  2. ^ wikiwand.com , Cardiorespiratory fitness , 19/09/2021
  3. ^ unm.edu , Five Components of Fitness , 19/09/2021
  4. ^ webmd.com , Good to Great: Take Your Workout to the Next Level , 19/09/2021
269 مشاهدة