جدول صلاة التروايح في المنزل رمضان 1442

كتابة أيوب شامية - تاريخ الكتابة: 13 أبريل 2021 , 15:04
جدول صلاة التروايح في المنزل رمضان 1442

جدول صلاة التراويح في المنزل رمضان 1442 هو الموضوع الّذي سيُطرح في هذا المقال. ففي ظلّ انتشار الوباء والمرض، وتفشّيه بين النّاس في العالم. وجب على المسلم أن يحتاط عند الاختلاط في النّاس وخاصّةً في وقت الصّلاة والاجتماع لها. وقد اضطّرّت السّلطات في جميع البلاد الإسلاميّة إغلاق المساجد. للحدّ من انتشار المرض بين المسلمين والمصلّين. ويساعدنا موقع محتويات على تنظيم جدول صلاة التّراويح في المنزل رمضان 1442 . و كذلك التّعريف بصلاة التراويح، وبعضٍ من أحكامها.

صلاة التراويح

هي الصّلاة الّتي سنّها رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- في شهر رمضان المبارك، حيث يبدأ وقتها من بعد صلاة العشاء، وحتّى ما قبل صلاة الفجر، وحكمها حكم قيام اللّيل، ولهذه الصّلاة فضلٌ عظيمٌ وكبيرٌ، لا يقلّ عن فضل قيام اللّيل، حيث قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- في فضلها: “مَن قامَ رمضانَ إيمانًا واحتِسابًا ، غُفِرَ لَهُ ما تقدَّمَ مِن ذنبِهِ ، ومَن قامَ ليلةَ القَدرِ إيمانًا واحتِسابًا ، غُفِرَ لَهُ ما تقدَّمَ من ذنبِهِ”.[1]

وقد صحّ عن رسول الله بأنّه صلّاها في رمضان مرّةً مع بعض الصّحابة جماعة ًفي المسجد، وفي اليوم التّالي زاد عدد المصلّين، وظل ّيزيد عددهم في كلّ يومٍ، حتّى لم يعد المسجد النّبويّ يتّسع لهم، فخاف رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- بأن تُفرض هذه الصّلاة على المسلمين فرضاً تامّاً، فتركها في بعض الأحيان، فتأكدّت عنه بأنّها سنّةٌ مؤكدة، وتركها ليس فيه إثمٌ أو ذنب، كما اختلف العلماء بعدد ركعاتها وتعدّدت الأقوال في ذلك، ثمّ ثبتوا بقول أنّ العدد المناسب والمسنون عن النّبيّ هو عشر ركعاتٍ تُصلّى كلّ اثنتين معاً، ومن بعدها ركعةٌ مفردةٌ وهي الوتر، وهذا ما صحّ عن رسول الله في رواية أمّ المؤمنين عائشة رضي الله عنها، وأحكام صلاة التّراويح مسنونةٌ للرّجال والنّساء على حدٍّ سواء، والله أعلم.[2]

شاهد أيضًا: شروط صلاة التراويح رمضان 2021

جدول صلاة التراويح في المنزل رمضان 1442

كذلك بعد التعريف بصلاة التراويح لا بدّ من عرض جدول صلاة التراويح في المنزل رمضان 1442 لمن أحبّ قيام الليل في بيته مع إنهاء ختمة كاملة من القرآن في قيامه في شهر رمضان المبارك:

حكم صلاة التروايح في المنزل

عندما سنّ رسول الله -صلّى اله عليه وسلّم- صلاة التراويح، لم يحدّد بأنّ هذه الصّلاة لا تصلح إلّا في المسجد فقط، بل حدّد بعض أحكامها وأنّها كصلاة قيام اللّيل، لكنّها خاصّةٌ في شهر رمضان المبارك، وإنّ صلاة قيام اللّيل لم تُفرض أن تُقام في المسجد، ويمكن للمسلم أن يقوم اللّيل في منزله، وله الأجر في ذلك، لكن بما أنّ صلاة الرّجال فُرضت عليهم في المسجد، فعليهم تأدية صلاة التراويح في المسجد ومع الإمام، أمّا النّساء فصلاتهم أفضل لهم في المنزل، ويجوز أن يصلّوها في منازلهن، أو بالذّهاب إلى المساجد وتأديتها وراء الإمام، وبذلك لا حرج على من صلّى التراويح في المنزل، متعمّداً أو تحت أيّ ظرفٍ كان والله أعلم.[3]

شاهد أيضًا: هل يجوز صلاة التراويح في المنزل

أفضلية صلاة التراويح في المسجد أو في البيت

أمر الله تعالى بالصّلاة، وحدّد أحكامها، حيث اختلفت بعض أحكامها بين الرّجل والمرأة، نظراً لاختلاف تكوينهما الخلقي. ففرض الله -جلّ جلاله- على الرّجل بأن يصلّي جميع صلواته في المسجد جماعةً، وألّا يتخلّف عن صلاة المسجد لأيّ ظرف كان، غير الأعذار الشّرعيّة كالمرض أو المطر الشّديد، لكن في صلاة التّراويح لأنّها سنّة، فلا بأس على من تركها في المسجد، وصلّاها في منزله، وقد اختلف العلماء في تحديد أفضلية صلاة التراويح في المسجد أم في المنزل.  لكنّ العلماء قد أفصحوا عن أولوية صلاتها في المسجد جماعةً للرّجال، حيث استندوا على قول رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: ” من قام مع الإمامِ حتى ينصرفَ كُتب له قيامُ ليلةٍ”.[4]

وإنّ رسول الله قد صلّى بأصحابه صلاة التراويح في المسجد لعدّة ليالٍ، وهذا يشير إلى فضل تأديتها وأولويّة تأديتها في المسجد، وهذه هي السّنّة، لكنّ العلماء قد قالوا، أنّه يجوز للرّجل أن يصلّي صلاة التراويح في المنول، بغية حث ّأهله على تأدية هذه السّنّة، وتعويدهم على عدم تركها أبداً، لكن أيضاً لا حرج على من أدّاها في منزله دون سبب، فالرّسول -عليه الصّلاة والسّلام- كان يقوم اللّيل في بيته دون أن يذهب للمسجد، والله أعلم.[5]

حكم صلاة التراويح في المنزل جماعة

صلاة التراويح من أكثر السّنن المستحبّة في رمضان المبارك. حيث سنّها رسول الله وصلّاها بأصحابه رضوان الله عليهم، عدّة مرّاتٍ في ليالي رمضان المباركة. وشأنها كشأن قيام اللّيل، وقد أفاد العلماء بأولويّة صلاتها جماعةً في المسجد للرّجال. مع جواز صلاتها في المنزل منفرداً، لكن ما حكم صلاتها في المنزل جماعةً ؟ وقد اتّفقت المذاهب الأربعة على أفضليّة أدائها بصفة الجماعة لا الإفراد. حيث أجاز العلماء تأدية صلاة التراويح في المنزل جماعةً. حيث يأمّ الأب بأولاده وعائلته، أويأمّ الزّوج بزوجته، أو الأخ بأخته، وكلّه في ظلّ الشّرع جائز. وهو أمرٌ في مصلحة الأهل حيث يتمّ حثّهم على صلاة التراويح، وتعليمهم مدى فضل وجمال صلاة الجماعة ولو كانت في المنزل. مع أفضليّة صلاة الجماعة في المسجد. وبذلك لا بأس في صلاة التراويح جماعةً في المنزل. لكنّ صلاتها في المسجد أفضل وأثوب، والله أعلم.[3]

شاهد أيضًا: هل صلاة التراويح واجبة

جدول صلاة التراويح في المنزل رمضان 1442  مقالٌ أشار إلى أنّ صلاة التراويح هي من السّنن العظيمة الّتي نقلت عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم. حيث أتيح للمسلمين بحرّيّة أدائها، سواء في عدد ركعاتها. أو في وقتها، أو حتّى في مكانها إن كانت في المسجد. أو في المنزل. وأجرها واحدٌ بإذن الله تعالى. وقد تحدّث المقال عن مشروعيّة صلاة التّراويح وفضلها . وما تّفق عليه العلماء وما اختلف في أحكامها.

المراجع

  1. ^ صحيح النسائي , الألباني/أبو هريرة/2205/صحيح
  2. ^ islamweb.net , صلاة التراويح...مشروعيتها... وعدد ركعاتها , 12/04/2021
  3. ^ islamqa.info , هل يجوز أن يصلي التراويح في البيت ؟ , 12/04/2021
  4. ^ فتاوى نور على الدرب لابن باز , ابن باز/أبو ذر الغفاري/429/9/إسناده صحيح
  5. ^ binbaz.org.sa , الأفضل أن تصلى التراويح في المساجد , 12/04/2021
2700 مشاهدة