حديث دعاء ليلة القدر

كتابة نور محمد -
حديث دعاء ليلة القدر

حديث دعاء ليلة القدر حيث يقوم المسلمين بالتقرب إلى الله عز وجل  في شهر رمضان المبارك شهر الرحمة والمغفرة، وخاصة في العشر الأواخر وذلك لأن فيهما ليلة القدر، حيث يتضرع المسلمين فيهم بالدعاء والمغفرة وطلب الرحمة من الله سبحانه وتعالى، وجميع تلك الأعمال آملين بها إدراك ليلة القدر.

حديث دعاء ليلة القدر

تُعد ليلة القدر من أفضل الليالي، وذلك لأنها خير من ألف شهر، وهي من الليالي المباركة التي يتقبل الله فيها توبة العبد، وقد ورد عن السيدة عائشة رضي الله عنها أنها سألت رسول الله عن أفضل دعاء تدعو به في ليلة القدر، حيث قالت “قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، أَرَأَيْتَ إِنْ وَافَقْتُ لَيْلَةَ الْقَدْرِ، بِمَ أَدْعُو؟ قَالَ: “قُولِي: اللَّهُمَّ إِنَّكَ عَفُوٌّ تُحِبُّ الْعَفْوَ فَاعْفُ عَنِّي”.[1]

صحة دعاء اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني

حديث الرسول -صلى الله عليه وسلم- “اللَّهُمَّ إِنَّكَ عَفُوٌّ تُحِبُّ الْعَفْوَ فَاعْفُ عَنِّي”، هو حديث صحيح، حيث أنه أخرجه ابن القيم، برقم 249، ويوجد غيره أيضًا من قام بإخراجه، ولكن ابن القيم يُعتبر هو أقواهم، وصحَّحه واحد فقط من أهل العلم رحمة الله تعالى عليهم أجمعين، وقد رد الألباني رحمة الله -سبحانه وتعالى- عليه في السلسلة الصحيحة على من أعلَّه.

شاهد أيضًا: دعاء ليلة القدر اللهم انك عفو

شرح دعاء “اللَّهُمَ إِنَك عفو تُحِب العفو فَاعْف عَني”

تعليم النبي -صلى الله عليه وسلم- للسيدة عائشة -رضي الله عنها- يدل دلالة بينة على أهميته، وذلك لأن العفو هو طلب وسؤال الله سبحانه وتعالى ترك العقاب للذنب الذي فعله العبد والتجاوز عن عنه، وقال القرطبي -رحمه اللَّه- عليه “”العفو، عفو اللَّه -عز وجل- عن خلقه، وقد يكون بعد العقوبة وقبلها، بخلاف الغفران، فإنه لا يكون معه عقوبة البتة”.

أما قوله -صلى الله عليه وسلم- “تحب العفو”، تعني أن الله -عز وجل- يحب صفاته وأسماءه، ويحب أيضًا أن يتقرب العبد منه وأن يقوموا عبادته بهم، كما يحب الله العفو عن عباده، لذلك علم النبي -صلى الله عليه وسلم- السيدة عائشة هذا الدعاء؛ لأنه يُعد من أحب ما يدعي به العبد المسلم لله -سبحانه وتعالى- في ليلة القدر.

فضل الدعاء ليلة القدر

يُعد هذا الدعاء من الأدعية التي تحمل فضل كبير للعبد، ونذكر من هذا الفضل ما يلي:[2]

  • أولًا: أن الله -سبحانه وتعالى- يغفر الذنوب جميعها مما بلغت وكثرت، وذلك لأن رحمة الله ومغفرته واسعة.
  • ثانيًا: مسامحة الله -عز وجل- جميع عباده الذين يطلبون مغفرته بعد عصيانهم له، وذلك لأن الله -عز وجل- ينظر لتوبة العبد بعد قيامه بهذا الذنب.
  • ثالثًا: يصبح العبد قريب من الله -عز وجل-.
  • رابعًا: من يتوفاه الله -عز وجل- في هذه الليلة يدخل الجنة بأمر الله.

وفي النهاية نكون قد عرفنا حديث دعاء ليلة القدر حيث أن ليلة القدر تُعد من أفضل الليالي التي يتقرب فيها العبد إلى الله -سبحانه وتعالى-، وهي ليلة خير من ألف شهر كما ذكر الله -سبحانه وتعالى- في قرآنه الكريم، كما يغفر الله عز وجل لجميع عباده الذين يطلبون مغفرته ورحمة في تلك الليلة.

المراجع

  1. ^ أعلام الموقعين , ابن القيم، عائشة أم المؤمنين، 249\2، صحيح
  2. ^ islamweb.net , العمل الأفضل في ليلة القدر، ومنزلة الدعاء فيها , 19\04\2022
58 مشاهدة