حكم الجماع من الخلف

حكم الجماع من الخلف

حكم الجماع من الخلف ، هو عنوان هذا المقال، ومعلومٌ أنَّ الله -عزَّ وجلَّ- أباح الزواجـ وأنَّ الجماع هو أساسٌ من أساسياتِ الزواجِ، لكن هل الجماعُ مباحٌ في كلِّ الحالاتِ؟ وهي يجوز للرجلِ جماعَ زوجتهِ من دبرها؟ وهل يجوز له الاستمتاعُ بالدبرِ من غيرِ إيلاجٍ؟ وكيف يمكن التوفيق بين الحكم الشرعي وبين قول الله تعالى: نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنَّى شئتم؟ كلُّ هذه الأسئلة سيجد القارئ الإجابة عليها في هذا المقال.

حكم الجماع من الخلف

يحرم على الرجل إتيان زوجته من الدبرِ، وذلك يعدُّ كبيرةً من كبائر الذنوب، ودليل ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “من أتى كاهِنًا فصدَّقَهُ بما يقولُ أو أتى امرأةً حائضًا أو أتى امرأةً في دُبُرِها فقد برئَ ممَّا أنزلَ اللَّهُ على محمَّدٍ”،[1] وليكن القارئ على علمٍ أنَّ الدبرَ هو مكان خروجِ الغائطِ.

شاهد أيضًا: حكم تقبيل الفرج لابن باز

حكم استمتاع الرجل بزوجته من الخلف دون إيلاج

أباح الله -عزَّ وجلَّ- للرجلِ أن يستمتعَ بزوجته بأيِّ موضعٍ شاءَ من جسدها، ودليل ذلك قول الله تعالى: {نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ ۖ وَقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُمْ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُم مُّلَاقُوهُ ۗ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ}،[2] وبناءً على هذه الآية الكريمة فإنَّه يجوز للرجل الاستمتاعَ بدبرِ زوجتهِ، شريطةَ أن لا يتمَّ إيلاجِ العضوِ الذكري في دبرِ زوجته.[3]

شاهد أيضًا: ما حكم الاستحمام مع الزوجة وما حكم مجامعة الزوج لزوجته في الحمام

التوفيق بين قول الله تعالى فأتوا حرثكم أنَّى شئتم وبين حكم الجماع من الخلف

قال الله تعالى في كتابه المجيد: {نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّىٰ شِئْتُمْ ۖ وَقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُمْ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُم مُّلَاقُوهُ ۗ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ}،[4] لكن لماذا حرِّم الجماعُ من الخلفِ بالرغمِ من قول الله تعالى: فأتوا حرثكم أنَّى شئتم؟ في هذه الفقرة من هذا المقال سيتمُّ بيان ذلك:

شاهد أيضًا: حكم الاغتصاب الزوجي

الإجابة

إنَّ الحرث في اللغةِ هو موضعُ الزرعِ، ولقد شبَّه الله -عزَّ وجلَّ- المرأةَ بالحرثِ، ومعنى ذلك أنَّها موضعُ زرعُ ومنبتُ الولدِ، ومعلومٌ أنَّ مكان حصول الحملِ لا يكون إلا من القبل، وبناءً على هذا الفهم، فيكون معنى الآية أنَّ الجماعَ لا يكون إلَّا في القبل، بالطريقةِ التي يشاؤها الرجلُ وزوجته ويريدونها.

شاهد أيضًا: هل يجوز للزوجين التجرد من الثياب وقت الممارسة الزوجية

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي يحمل عنوان، حكم الجماع من الخلف ، وفيه تمَّ بيان حرمةِ ذلك وأنَّه كبيرة من كبائر الذنوب، كما تمَّ بيان حكمِ استمتاع الرجلِ بدبرِ زوجته من غير إيلاجِ العضوِ فيه، وفي ختام هذا المقال تمَّ التوفيق بين الحكمِ وبين قول الله تعالى: فأتوا حرثكم أنَّى شئتم.

المراجع

  1. ^ صحيح أبي داوود، الألباني، أبو هريرة، 3904، حديث صحيح
  2. ^ البقرة: 223
  3. ^ الموسوعة الفقهية الكويتية، مجموعة من المؤلفين، 238 , https://al-maktaba.org/book/11430/12377 , 16/10/2021
  4. ^ البقرة: 223
74 مشاهدة