حكم صلاة التراويح ليلة العيد

كتابة خالد الغزي - تاريخ الكتابة: 8 مايو 2021 , 13:05 - آخر تحديث : 8 مايو 2021 , 13:05
حكم صلاة التراويح ليلة العيد

حكم صلاة التراويح ليلة العيد هو واحد من الأسئلة المهمة التي يريد معرفتها الكثير من المسلمين القانتين العابدين لله عز وجل، وذلك رغبةً منهم في كسب المزيد من الأجر والثواب الذي يحمله شهر رمضان المبارك، والسعي في مرضاة الله تعالى والرسول صلى الله عليه وسلم، وفي هذا المقال سنعرف حكم صلاة التراويح ليلة العيد.

حكم صلاة التراويح ليلة العيد

إذا ثبتت رؤية الهلال في ليلة الثلاثين من شهر رمضان المبارك، فإن صلاة التراويح لا تقام، ولا صلاة القيام، ذلك لأن صلاة التراويح والقيام إنما هي في رمضان، فإذا ثبت خروج الشهر فإنها لا تقام‏، لأن ليلة العيد من شهد شوال، وليست من شهر رمضان، وبناءً على ذلك، فإنه لا تُشرع صلاة التراويح في ليلة عيد الفطر المبارك، وصلاة التراويح هي من السُّنن المؤكدة التي تقام في شهر رمضان، وهي مختصة بهذا الشهر، فلا يجوز أن تقام في غير رمضان من أيام السنة، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “فرض الله عليكم صيامه، وسننت لكم قيامه”، وإذا أراد المسلم أن يصلي في الليل منفردا، فله ذلك، ولا يخصُّ ليلة العيد بعينها، والله سبحانه وتعالى أعلم.[1]

شاهد أيضًا: كيفية صلاة التراويح والقيام في العشر الأواخر

حكم صلاة التراويح في البيت

إنّ صلاة التراويح في المسجد جماعةً أفضل، ولا حرج أذا صلاها المسلم في بيته منفردًا، أو حماعةً بأهله، فهو جائز، وصلاة التراويح سُنّةٌ مؤكدة حثّ عليها الرسول صلى الله عليه وسلم، بقوله: “من قام رمضان إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه”،[2] حيث صلاها عليه الصلاة والسلام بأصحابه عدة أيام، ثم خشي أن تفرض عليهم، فلم يخرج إليهم، والخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه جمع المصلين في صلاة التراويح على إمام واحد في المسجد، وهي لا تزال إلى يومنا هذا تُصلى جماعةً في المساجد، حيث أن الصحيح باتفاق الأصحاب أن الجماعة أفضل، والله تعالى أعلم.[3]

شاهد أيضًا: طريقة صلاة التراويح في البيت للنساء

حكم صيام أول يوم من شوال

يُحرّم على المسلمين صيام أول يوم من شهر شوال، وهو يوم عيد الفطر المبارك، وما يُستحب للمسلمين هو صيام ستة أيام من شوال، وهذا ما ورد في الحديث الشريف، عن أبي أيوب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: “من صام رمضان ثم أتبعه ستًا من شوال كان كصيام الدهر”،[4] ولا حرج عليهم إذا صاموا هذه الأيام في أول شوال في وسطه أو في آخره، ولا حرج أيضًا سواء كانت الايام متتابعة أو متفرقة، فمن صامها في أول شوال متتابعة خشية أن يعوق عائق أو يحدث مايمنعه من ذلك، فهذا من باب الحيطة والحذر والحزم والمسابقة على فعل الخير، وإذا أخر صيامها إلى وسط الشهر أو آخره، وصامها متفرقة، فلا حرج عليه.[5]

شاهد أيضًا: فضل صيام الست من شوال

ومن خلال هذا المقال نكون قد بيّنا حكم صلاة التراويح ليلة العيد، فلا يجوز أن تُقام فيها لأن شهر شوال يكون قد دخل، والتراويح من سُنن شهر رمضان المبارك، كما بيّنا أن صلاة التراويح تجوز في البيت ولا حرج على المسلم في ذلك، وبيّنا أنه حُرّم على المسلمين صيام أول يوم من شهر شوال، ويُستحب صيام ستةٍ منه.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , لا تصلى التراويح في ليلة العيد لأنها من ليالي شوال , 08-05-2021
  2. ^ صحيح البخاري , أبو هريرة،البخاري،37،صحيح
  3. ^ islamqa.info , هل يجوز أن يصلي التراويح في البيت ؟ , 08-05-2021
  4. ^ صحيح مسلم , أبو أيوب الأنصاري،مسلم،1164،صحيح
  5. ^ binbaz.org.sa , وقت صوم ست من شوال وحكم تقديمها على القضاء , 08-05-2021
510 مشاهدة