هل خروج نار من الحجاز من علامات الساعة

كتابة مفيدة محمد -
هل خروج نار من الحجاز من علامات الساعة

هل خروج نار من الحجاز من علامات الساعة الصغرى؟ والتي وقعت في إحدى مناطق شبه الجزيرة العربية في عهد النبي عليه الصلاة والسلام، فقد بينت النصوص الدينية أن علامات الساعة ستظهر في الأرض قبل قيام الساعة بمدة طويلة ومنها ما يظهر قبلها بمدة قصيرة، ومن خلال السطور التالية عبر موقع محتويات سيتم التعرف إلى إجابة السؤال السابق بالإضافة على التعرف إلى بعض من علامات الساعات.

أين تقع منطقة الحجاز

منطقة الحجاز هي واحدة من أقاليم شبه الجزيرة العربية التي تقع في الجزء الغربي من المملكة، حيث تمتد جبال الحجاز بموازاة البحر الأحمر، وقد سميت جبال الحجاز بهذا الاسم لأنها تفصل جغرافيًا بين سهل تهامة المنبسط وبين الهضاب الموجودة في منطقة نجد، وتضم منطقة الحجاز المدينة المنورة، وقد كان لهذه المنطقة تاريخ عريق من الثورانات البركانية لأنها تتوضع فوق منطقة ثائرة ويدل على ذلك الجبال والمرتفعات المكونة من جبال سوداء قريبة من المدينة.

هل خروج نار من الحجاز من علامات الساعة

إن خروج نار من الحجاز من علامات الساعة الصغرى والتي وقعت في عام 645 للهجرة والذي يوافق 1256 ميلادي، حيث اندفعت الكثير من الحمم البركانية من جبل يقع في إحدى المناطق القريبة من المدينة المنورة وتدعى حرة رهط، حيث استمر اندفاع الحمم البركانية لمدة طويلة وصلت إلى ثلاثة أشهر، وهي واحدة من علامات الساعة كما ذكر عن النبي عليه الصلاة والسلام، قال : قال سعيد بن المسيب أخبرني أبو هريرة أن رسول الله ﷺ قال: “لا تَقُومُ الساعةُ حتى تخرجَ نارٌ من أرض الحجاز تضيءُ لها أعناقُ الإبلَ بِبُصرى “[1].

شاهد أيضًا: علامات الساعة الصغرى التي لم تظهر

ما هي علامات الساعة

علامات الساعة هي العلامات التي تدل على اقتراب يوم القيامة والحساب، وعلامات الساعات تقسم إلى نوعين علامات صغرى وقعت في عهد النبي عليه السلام وبعده وهي من العلامات التي تحدث في أرض محددة دون غيرها، وأما علامات الساعة الكبرى فهي التي تظهر في جميع مناطق سطح الأرض وجميع الناس يرونها ويعلمون بها.

علامات الساعة الصغرى

علامات الساعة الصغرى تسبق قيام الساعة بمدة زمنية دويلة ومنها:[2]

  • ظهور النبي محمد عليه الصلاة والسلام: وقد ذكر في الأحاديث النبوية عن النبي (ص) (بُعِثْتُ أَنَا وَالسَّاعَةُ كَهَاتَيْنِ، وَيَقْرُنُ بيْنَ إصْبَعَيْهِ السَّبَّابَةِ، وَالْوُسْطَى)[3].
  • العلامات الأخرى: كثيرة ومتنوعة ومنها خروج النار من الحجاز وانتشار الفتن وظهور من يدعي النبوة بعد الرسول، كمسليمة الكذاب وانتشار البخل والشح بين الناس على الرغم من كثرة الأموال، وانتشار المعاصي والكفر وكذلك جاء في حديث جبريل سؤال جبريل للنبي محمد عن الساعة فأخبره النبي بعلامتين من علامات الساعة، قال: «قال: فأخبرني عن الساعة، قال: ما المسؤول بأعلم من السائل، قال: فأخبرني عن أماراتها، قال: أن تلد الأمة ربتها، وأن ترى الحفاة العراة العالة رعاء الشاء، يتطاولون في البنيان».

علامات الساعة الكبرى

وأما علامات الساعة فهي عشرة علامات يكون حدوثها قريب من وقوع الساعة ومن أولها خروج المهدي وهو من سلالة النبي يملأ الأرض عدلًا وإحسانًا بعد أن تكون الكفر والقتل والفتن قد ملأها، وثانيها خروج الأعور الدجال من الجهة الشرقية من الأرض ويكون كافرًا تتبعه أمة ويدعي أنه النبي ثم يدعي أنه الرب، ويذهب لفلسطين فينزل الخالق النبي عيسى عليه السلام فيقتله وهي العلامة الثالثة نزول المسيح عيسى، وانتشار الإسلام ويليها علامات أخرى كخروج الدخان وطلوع الشمس من المغرب وخروج الدابة وظهور النار التي تدفع الناس إلى مكان الحشر، ثم يليها النفخ في الصور.[2]

شاهد أيضًا: ما هي أول علامات الساعة الكبرى

وفي الختام تمت الإجابة على السؤال هل خروج نار من الحجاز من علامات الساعة، وقد تبين أن خروج النار من الحجاز كانت واحدة من علامات الساعة الصغرى، كما تم التعرف إلى علامات الساعة الصغرى والكبرى بشكل موجز

المراجع

  1. ^ أخرجه البخاري
  2. ^ binbaz.org.sa , علامات الساعة الصغرى والكبرى , 20/4/2022
  3. ^ رواه مسلم في صحيح مسلم
66 مشاهدة