خصائص الفرع السمبثاوي من الجهاز العصبي الذاتي

كتابة بتول المنصور - تاريخ الكتابة: 11 يونيو 2021 , 19:06 - آخر تحديث : 11 يونيو 2021 , 18:06
خصائص الفرع السمبثاوي من الجهاز العصبي الذاتي

خصائص الفرع السمبثاوي من الجهاز العصبي الذاتي، الجهاز العصبي السمبتاوي يعد قسم من أقسام الجهاز العصبي الذي يقوم بالعديد من الوظائف الحيوية ويعد هذا الجهاز من الأجهزة الهامة نظراً للخصائص التي يمتلكها هذا القسم، فمن خلال موقعنا محتويات سوف نعرفكم على كل ما تريد معرفته عن الجهاز العصبي السمبثاوي.

ما هو الجهاز العصبي السمبثاوي؟

الجهاز العصبي السمبتاوي أو الجهاز العصبي الصدري القطني أو الجهاز العصبي الودي هو قسم من أقسام الجهاز العصبي يعمل على إحداث العديد من الوظائف الحيوية في الجسم (مثل التعرق كرد فعل لارتفاع درجة الحرارة) ويقوم بتعديلات انعكاسية لنظام القلب والأوعية الدموية، وذلك تحت شروط الإجهاد لكي يتم تنشيط الجهاز العصبي الودي بأكمله فينتج عنه استجابة فورية واسعة النطاق تسمى استجابة القتال أو الطيران، تتميز هذه الاستجابة بإطلاق كميات كبيرة من الأدرينالين من الغدة الكظرية، وزيادة في معدل ضربات القلب، وزيادة في النتاج القلبي، وتوسع الأوعية العضلي الهيكلي، وتضيق الأوعية الجلدية والجهاز الهضمي، وتمدد الحدقة، وتمدد الشعب الهوائية، والتشنج الشعري، بمعنى أدق أنه مسؤول عن التأثير العام وإعداد الجسم لخطر وشيك والتي تعد من خصائص الفرع السمبثاوي من الجهاز العصبي الذاتي.[1]

شاهد أيضاً: ما الذي يعد من خصائص الجهاز العصبي السمبثاوي

خصائص الفرع السمبثاوي من الجهاز العصبي الذاتي

إن خصائص الفرع السمبثاوي من الجهاز العصبي الذاتي كثيرة فهو يعمل كنظام تحكم في الوظائف الحشوية، ويعد المسؤول عن تنظيم الأعضاء الداخلية والغدد التي تحدث لا إرادياً، يعمل على تحفيز عمل جهاز الهضم والذي يحدث عندما يكون الجسم في حالة راحة تامة، يساعد أيضاً على الإثارة الجنسية وإفراز اللعاب وإفراز الدموع والتبول والهضم والتغوط والتمثيل الغذائي والتبول وضغط الدم ودرجة حرارة الجسم ونبض القلب ومعدل التنفس وتوازن السوائل، فتحدث أفعال الجهاز العصبي الودي بالتنسيق مع الاستجابات العصبية أو الهرمونية الأخرى للتوتر، حيث يزداد إفراز الكورتيكوتروبين والكورتيزول، يحدث في حال الإجهاد المزمن تحفيز طويل الأمد لاستجابة القتال أو الهروب مما يؤدي إلى إنتاج وإفراز مستمرين من الكاتيكولامينات (مثل الأدرينالين) والهرمونات مثل الكورتيزول، فيرتبط إفراز هذه المواد على المدى الطويل بسبب الإجهاد بمجموعة متنوعة من النتائج الفسيولوجية فيرتفع السكر في الدم (أي يرتفع مستوى الجلوكوز في الدم) مما يؤدي إلى داء السكري من النوع الثاني، وارتفاع ضغط الدم (ارتفاع ضغط الدم ) مما يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.[3]

الفرق بين الجهاز العصبي السمبثاوي والباراسمبثاوي

الجهاز العصبي السمبثاوي تعد وظيفته الأساسية  الاستجابة “للقتال أو للهروب” في حال حدوث أي خطر محتمل، بينما يمنع الجهاز العصبي الباراسمبتاوي الجسم من العمل المفرط ويعيد الجسم إلى حالة الهدوء والاتزان، يتم التمييز بين الجهاز العصبي السمبثاوي والباراسمبثاوي، ويتم التفريق بينهما من خلال التعرف على خصائص الفرع السمبثاوي من الجهاز العصبي الذاتي، وطريقة استجابة الجسم للمنبهات البيئية وذلك عن طريق ما يلي:[2]

  • الجهاز السمبثاوي: يستجيب لإحساس القتال أو الرد على الهروب، الجهاز الباراسمبثاوي: يساهم في الحفاظ على التوازن ويعطي الجسم الراحة والاستجابة للهضم.
  • الجهاز السمبثاوي: يجهز الجسم لأي خطر محتمل، الجهاز الباراسمبثاوي: يعيد الجسم إلى حالته الطبيعية الهدوء والاتزان.
  • الجهاز السمبثاوي: يحتوي الجهاز السمبثاوي على مسارات عصبية أقصر  أي أن وقت استجابته أسرع، الجهاز الباراسمبثاوي: يحتوي الجهاز الباراسمبثاوي على مسارات عصبية أطول أي أن وقت استجابته أبطأ.
  • الجهاز السمبثاوي: يزيد من ضربات القلب، والعضلات الخاضعة للتوتر في الجسم، الجهاز الباراسمبثاوي: يقلل من ضربات القلب ويساهم في إراحة العضلات المتوترة.
  • الجهاز السمبثاوي: يتمدد التلميذ (حدقة العين) للسماح بدخول المزيد من الضوء، الجهاز الباراسمبثاوي: يتعاقد التلميذ.
  • الجهاز السمبثاوي: يزيد إفراز اللعاب ويزيد الهضم، الجهاز الباراسمبثاوي: يمنع إفراز اللعاب.
  • الجهاز السمبثاوي: في حالات “القتال والهروب” يتم إفراز الأدرينالين من الغدد الكظرية، كما يتم تحويل المزيد من الجليكوجين إلى جلوكوز، الجهاز الباراسمبثاوي: لا توجد مثل هذه الوظائف في حالات “القتال أو الهروب”.

شاهد أيضاً: خصائص الجهاز العصبي السمبثاوي .. بحث عن الجهاز العصبي الودي

زيادة نشاط الجهاز العصبي السمبثاوي

إن زيادة نشاط الجهاز العصبي (السمبثاوي) الودي (SNS) له دور كبير في التسبب في أمراض القلب والأوعية الدموية (CVD) مثل ارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين وسماكة جدار الشرايين المرتبطة بالعمر وفشل القلب وعدم انتظام ضربات القلب البطيني، إن نشاط الجهاز السمبثاوي يتأثر نشاطه بتناول الطعام حيث أن الطعام يلعب دور في تكوين النظام الغذائي يلعب دورًا مهمًا: من بين ركائز النظام الغذائي، حيث يزيد تناول الكربوهيدرات (النشا والسكريات) بشكل كبير من نشاط الجهاز السمبثاوي SNS، في حين أن تناول البروتين أو الدهون ليس له تأثير هام على الودي، أي إن إدخال الأطعمة النشوية والسكريات إلى النظام الغذائي يؤدي إلى حدوث مشاكل أيضية جديدة للمحافظة على خصائص الفرع السمبثاوي من الجهاز العصبي الذاتي، وزيادة نشاط الجهاز السمبثاوي SNS ويؤدي إلى ظهور آثار سلبية على صحة الإنسان.[1]

وهكذا وجدنا إن خصائص الفرع السمبثاوي من الجهاز العصبي الذاتي كثيرة فهو يعمل كنظام تحكم في الوظائف الحشوية، ويعد المسؤول عن تنظيم الأعضاء الداخلية والغدد التي تحدث لا إرادياً، يعمل على تحفيز عمل جهاز الهضم والذي يحدث عندما يكون الجسم في حالة راحة تامة، يساعد أيضاً على الإثارة الجنسية وإفراز اللعاب وإفراز الدموع والتبول والهضم والتغوط والتمثيل الغذائي والتبول وضغط الدم ودرجة حرارة الجسم ونبض القلب ومعدل التنفس وتوازن السوائل.

المراجع

  1. ^ livescience.com , Fight or Flight: The Sympathetic Nervous System , 11/6/2021
  2. ^ britannica.com , Sympathetic nervous system , 11/6/2021
  3. ^ courses.lumenlearning.com , Functions of the Autonomic Nervous System , 11/6/2021
102 مشاهدة