دعاء اللهم بارك لنا في شعبان وبلغنا رمضان

كتابة ريم بركات - آخر تحديث: 5 أبريل 2020 , 12:04
دعاء اللهم بارك لنا في شعبان وبلغنا رمضان

مع حلول أيام شهر شعبان، اقتراب أيام شهر رمضان المباركة، كثيراً ما سنسمع دعاء اللهم بارك لنا في شعبان وبلغنا رمضان الكريم، حيث أن هذا الدعاء يعد من أكثر الأدعية المحببة لدى المسلمين، ويكثرون من ترديدها بمجرد حلول شهر شعبان، حيث يستبشرون بقدوم رمضان، شهر البركات وشهر الخير والرحمة، والذي يكثر فيه العباد المسلمين من الأعمال الصالحة، حيث تتضاعف الحسنات وتستحب الطاعات، وتكثر فيه الدعوات، آملين طامعين في المولى أن يحقق لهم أمنياتهم ويقضي عنهم حاجاتهم.

دعاء اللهم بارك لنا في شعبان وبلغنا رمضان مكتوب

كثر البحث عن دعاء اللهم بارك لنا في شعبان وبلغنا رمضان مكتوب، منذ أن أعلنت دار الإفتاء المصرية عن حلول شهر شعبان والذي وافق اليوم الـ25 من شهر مارس الماضي،

كما حرص أيضاً كثير من المسلمين على الإكثار من الصيام خلال هذا الشهر، وذلك كنوع من الاستعداد للصيام في شهر رمضان.

كما أن شهر شعبان له العديد من الفضائل العظيمة، فهو م

أكثر شهور السنة الهجرية التي يُستحب الصيام فيها، ويتسحب في الإكثار من الطاعات،

وقد اختلف الفقهاء حول صحة هذا الحديث:

  • فبعض من الفقهاء يرى بأن هذا الحديث صحيح،

حيث جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بخصوص هذا الشهر بأن الرسول صلى الله عليه وسلم،

كان يكثر من دعاء : “اللهم بارك لنا في شعبان وبارك لنا في رمضان”.

  • ويرى فريق من العلماء والدعاة أن هذا الدعاء لا يصح الدعاء به، وذلك لأننا نسأل الله البركة في شهور معينة من السنة دون بقية الأشهر، ولكن علينا أن ندعوه بالبركة في كافة الشهور، وأن يبلغنا شهر رمضان المبارك، شهر الرحمة والمغفرة، والذي في آخره عتق من النيران.

دعاء اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا رمضان

  • ترى السنة النبوية الشريفة أن شهر رجب من أعظم الشهور، حيث يمنح فرصة لتهذيب النفس، ويعد فرصة لمجاهدة النفس في سبيل البعد عن العادات السيئة، وذلك كي يرتقي العبد بنفسه ويزداد إيمانه ويصل لدرجة أعلى في التقوى، وفي هذا الشهر يستحب البعد عن المحرمات والإكثار من الطاعات.
  • ويعد شهر رجب من الأشهر الحرم حيث يُحرّم فيها القتال والظلم، وجاء في العديد من الأحاديث النبوية فضل إكثار العبد من قراءة أذكار المسلم، والإكثار من الصيام والصدقات خلال هذا الشهر، حيث كان الرسول يكثر من الصيام والصدقة خلال هذا الشهر، لذا لابد من الإقتداء بسنته والسير على نهجه.
  • أما عن دعاء اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا شهر رمضان الكريم، فد انقسم العلماء حول مشروعية الدعاء به، فمنهم من يرى أنه الأمر في الدعاء واسع، ومن المستحب الإكثار من دعاء اللهم بارك لنا في رجب في الليلة الأولى من هذا الشهر، حيث أن الدعاء في هذا الليله لا يُرد، وللمسلم الدعاء به لأنه من جملة الأدعية المشروعة.
  • بينما يرى الفريق الثاني من الفقهاء، أنه لا يصح تخصيص شهر رجب بشيء من العبادات،

دون غيره من الشهور الأخرى، فلا صيام ولا عمرة ولا دعاء ولا صدقات،

بل يجب علينا أن نسأل الله البركة في جميع الشهور، وأن نسأله بلوغ شهر رمضان.

شاهد ايضًا: دعاء اللهم بلغنا رمضان لا فاقدين ولا مفقودين

أهم الأوقات لاستجابة الدعاء

من أهم الأوقات لاستجابة الدعاء ولا يُرد فيها ما يلي:

  • الدعاء في الوقت الذي ما بين الأذان والإقامة.
  • الدعاء في جوف الليل، ويُستحب الدعاء في آخر ساعات الليل، أي الثلث الأخير.
  • الدعاء أثناء السجود، وذلك لأن العبد يكون قريباً من ربه.
  • الدعاء في وقت إعتلاء الإمام للمنبر من أجل إلقاء خطبة الجمعة، حيث أن دعاء يوم الجمعة يكون مستجاب.
  • الدعاء في الساعات الأخيرة من نهار يوم الجمعة، بخاصة عقب غروب الشمس.
  • الدعاء أيام الصيام، بخاصة في الدقائق الأخيرة قبل آذان المغرب.

1564 مشاهدة
error: المحتوى محمي!!