سبب هجرة المسلمين الى الحبشة

سبب هجرة المسلمين الى الحبشة

سبب هجرة المسلمين الى الحبشة ، هو عنوان هذا المقال، ومعلومٌ أنَّ كتب السيرةِ النبوية تحدث عن الهجرةِ إلى الحبشةِ بشكلٍ مستفيضٍ، فمتى كانت الهجرةُ إلى الحبشةِ؟ وما سببُ هجرةِ المسلمينَ إليها؟ وكم كان عددهم؟ وما هي أسباب اختيار النبيِّ -صلى الله الله عليه وسلم- لأرضِ الحبشةِ؟ كلُّ هذه الأسئلة سيجد القارئ الإجابةَ عليها في هذا المقال.

سبب هجرة المسلمين الى الحبشة

معلومٌ أنَّ المسلمينَ هاجروا إلى الحبشةِ مرتينِ، وإنَّ سببَ هجرتهمْ إلى أرضِ الحبشةِ في المرتينِ يرجعُ إلى اشتدادِ أذى كفارِ قريشٍ للمسلمين، فأمرهم رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بالهجرةِ فرارًا بدينهم، ويرجعُ سبب اختيارِ أرضِ الحبشةِ؛ إذ أنَّ ملكها ملكًا عادلًا لا يُظلمُ عنده أحدٌ من النَّاس، وفيما يأتي الحديثِ عن الهجرتينِ بشيءٍ من التفصيلِ:

شاهد أيضًا: هاجر المسلمون الأوائل إلى

الهجرة الأولى إلى الحبشة

هاجرَ المسلمونَ إلى الحبشةِ في السنةِ الخامسةِ من بعثةِ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وقد بلغَ عددُ المسلمونَ آنذاكَ عشرٌ من الرجالِ وأربعٌ من النسوةِ، وقد خرجوا فرارًا عن طريقِ البحرِ، وقد تبعهم كفار قريشَ آنذاك لكنَّهم لم يلحقوا بهم، ومن الصحابةِ الذينَ هاجروا الهجرةَ الأولى: عثمانُ بن عفان، وزوجته رقية، وأبو سلمة وزوجته أم سلمة، وعبد الرحمن بن عوف، وعثمان بن مظعون.[1]

شاهد أيضًا: هل كانت أم سلمة من المهاجرين أم الأنصار

الهجرة الثانية إلى الحبشة

وصل خبر إسلامِ كفار قريشٍ إلى المسلمونَ في أرضِ الحبشةِ، مما جعلهم يرجعونَ إلى مكةَ، وفي طريقهم علموا بكذبِ هذا الخبرَ، فرجع منهم إلى الحبشة من رجع، وعاد منهم إلى مكة من عاد، وهناك اشتدَّ أذى كفارَ قريشَ عليهم، وحينها أمرهم النبيُّ بالعودةِ إلى أرضِ الحبشةِ، فهاجرَ بضعٌ وثمانون رجلًا، وثمانية عشرَ امرأةٍ.[2]

أسباب اختيار أرض الحبشة للهجرة إليها

ذكر في الفقرةِ الأولى من هذا المقال أنَّ النبيَّ -صلى الله عليه وسلم- اختارَ أرضَ الحبشةِ بسبب عدلِ ملكها، لكن هناك عوامل وأسباب أخرى لهذا الاختيارِ، وفيما يأتي ذكرها:[3]

شاهد أيضًا: كم كان عدد المسلمين في الهجرة الأولى إلى الحبشة

أنَّ أهلَ الحبشةِ من أهل كتاب

إذ أنَّهم كانوا يتبعون الديانةَ النصرانيةَ آنذاكَ، وهذا سببٌ كافٍ لتقبل دعوةَ التوحيدِ، كما أنَّ النبيَّ آنذاكَ شعرَ بأنَّ قلوبَ النصارى ستكونُ أقربُ لهم من غيرهم، وقد أكدَ القرآنُ الكريمَ هذه الحقيقةَ في قول الله تعالى: {لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَوَدَّةً لِلَّذِينَ آَمَنُوا الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لاَ يَسْتَكْبِرُونَ}.[4]

أنَّ أرضَ الحبشة بعيدة عن مكة

وإنَّ هذه الميزةَ سببٌ من أسبابِ توفيرِ الأمنِ والأمانَ للمهاجرينَ؛ إذ أنَّ بعد كفار قريشَ عنهم يجعل الوصول إليهم أمرًا صعبًا، وبذلك يبتعد أهل الإيمانِ عن ظلمِ كفارَ قريشَ وجبروتهم، مما يجعلهم آمنين مطمئنينَ في أرضِ الحبشةِ.

شاهد أيضًا: من هي المرأة التي شاركت في غزوة أحد

أنَّ الحبشة دولة مستقلة

لقد كانت أرضُ الحبشةِ آنذاك دولةٌ مستقلةٌ سياسيًا، وليس عليها سلطة من أحدٍ آخر، وبذلك فإنَّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لم يكن يخشَ أن يقومَ أحدٌ من أمراءِ الدولِ الأخرى بفرضِ سيطرته على النجاشي وأمره بإرجاع المسلمينَ إلى مكةَ أو تسليمهم إلى كفارِ قريش.

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختامِ هذا المقال، والذي تمَّ فيه بيان أنَّ سبب هجرة المسلمين الى الحبشة كان فرارًا بديهم بعد اشتدادِ أذى قريشَ عليهم، ثمَّ تمَّ ذكر نبذةٍ مختصرةٍ عن الهجرتينِ الأولى والثانية، وثمَّ تمَّ بيانُ أسباب اختيارِ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أرضَ الحبشةِ بالتحديدِ.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , الهجرة الأولى الى الحبشة , 25/11/2021
  2. ^ islamweb.net , الهجرة الأولى الى البشة , 25/11/2021
  3. ^ islamstory.com , الهجرة الأولى إلى الحبشة , 25/11/2021
  4. ^ المائدة: 82
7 مشاهدة