سيبرو 500.. دواعي الاستعمال

سيبرو 500.. دواعي الاستعمال

يعتبر دواء سيبرو 500 (بالإنجليزية: Cipro 500mg) أحد المضادات الحيوية المعتمَدة من قبل هيئة الغذاء والدواء FDA والتي تُستخدم لعلاج العديد من أنواع البكتيريا التي تُصيب الجسم، مثل عدوى الجهاز البولي والتهابات العظام. ودواء سيبرو 500.. دواعي الاستعمال له كثيرة، حيث سيتم استعراضها هنا بالإضافة إلى بعض المعلومات الطبية لدواء سيبرو 500.

سيبرو 500.. دواعي الاستعمال

يحتوي دواء سيبرو 500 على مادة سيبروفلوكساسين والتي تعتبر أحد مجموعات الفلوروكونيلون (بالإنجليزية: Fluro-quinolones)، والتي تعمل عن طريق إيقاف نمو البكتيريا في الجسم.

ويُستخدم دواء سيبرو 500 كوسيلة علاجية أو وقائية من الأمراض، ومن أهم دواعي استعمال دواء سيبرو 500 [1] ما يلي:

  1. الإسهال الذي يحدث نتيجة عدوى بكتيرية.
  2. العدوى البكتيرية التي تُصيب المرارة.
  3. التهاب الرتج (بالإنجليزية: Diverticulitis)، والرتج عبارة عن زائدة في الغشاء المخاطي للقولون.
  4. التسمم الغذائي.
  • عدوى الجهاز البولي والتي تسببها بعض أنواع البكتيريا، مثل بكتيريا الإشريكية القولونية (بالإنجليزية: E-coli)، والتهاب البروستاتا في الذكور.
  • بعض الالتهابات الجلدية التي تُسببها العدوى البكتيرية.
  • عدوى الجهاز التنفسي، مثل:
  1. داء السل الغذائي(الدرن).
  2. مرض الطاعون خاصّةً النوع الذي يصيب الجهاز التنفسي.
  3. التهابات الشعب الهوائية.
  • العدوى البكتيرية التي تُصيب العظام والمفاصل.
  • الحمّى التيفودية.
  • بعض الأمراض التي تنتقل بالاتصال الجنسي، مثل مرض السيلان (بالإنجليزية: Gonorrhea).

وعند ذكر عقار سيبرو 500.. دواعي الاستعمال ، لا يُمكننا أن نغفل دوره في علاج بعض الأمراض الخطيرة التي قد تُصيب الإنسان، والتي قلت معدلات الإصابة بها بالفعل بفضل هذا الدواء، مثل:

  • الطاعون، والذي كان منتشرًا إلى حد كبير في الماضي.
  • داء الجمرة الخبيثة (بالإنجليزية: Anthrax).
سيبرو 500.. دواعي الاستعمال
سيبرو 500.. دواعي الاستعمال

استخدامات أخرى لدواء سيبرو 500

هناك بعض دواعي الاستعمالات الأخرى[2] لعقار سيبرو 500 والتي تُؤكد على فاعلية الدواء، مثل:

  • داء التولاريميا (بالإنجليزية: Tularemia)، ويُعرف أيضا بداء حمى الأرانب، وهو يُصيب الحيوانات بشكل رئيسي، إلا أنه قد ينتقل إلى الإنسان بالاتصال المباشر معها.
  • العدوى التي تُصيب الأذن الخارجية.
  • داء الليجيونير (بالإنجليزية:  legionnaire disease)، وهو أحد أنواع العدوى التي تُصيب الجهاز التنفسي وتسببه بكتيريا الفيالقة (بالإنجليزية: legionella).

استعمال دواء سيبرو 500 أثناء الحمل والرضاعة

تم إجراء عدد من الأبحاث لتفسير نتيجة عقار سيبرو 500 على الجنين أثناء الحمل والطفل أثناء الرضاعة في الحيوانات، حيث أظهرت تلك الأبحاث تأثير مادة سيبروفلوكساسين على تكوين عظام الجنين، وإصابته ببعض أمراض المفاصل.

وعلى الرغم من عدم وجود دراسات كافية على الإنسان، إلا أنه يُوصى بعدم تناول العقار أثناء الحمل خاصّةً خلال الثلث الأول من الحمل، حيث يستطيع الدواء عبور المشيمة والوصول للطفل خلال لبن الأم عند الرضاعة.

وتم إدراجه من قبل هيئة الغذاء والدواء في الفئة C للأدوية الممنوعة أثناء الحمل. والجدير بالذكر أن عقار سيبرو 500 يُمكن استخدامه أثناء الرضاعة مع مراقبة المخاطر التي يُمكن أن تصيب الطفل، مثل قتل البكتيريا النافعة وإصابته بنوبات الإسهال المتكررة.

ولتقليل تأثير الدواء على الرضع، يُنصح برضاعة الطفل بعد 4 ساعات من تناول الأم للدواء، وأما عن قرار اللجوء للرضاعة الطبيعية للطفل، فيتم اتخاذه بمدى احتياج الأم لهذا الدواء وقلة فاعلية المضادات الحيوية الأخرى.[3]

استعمال دواء سيبرو 500 أثناء الحمل والرضاعة

استعمال دواء سيبرو 500 للأطفال

أما عن استخدام مادة سيبروفلوكساسين للأطفال، فلا يُفضل استخدامها قبل 18 عامًا خاصة لدى الأطفال المصابين بأمراض في العظام والمفاصل حيث يعمل دواء سيبرو 500 على زيادة حدوث تلك الأمراض.

الجدير بالذكر أن دواء سيبرو 500 قد يتم استخدامه في الأطفال عند عدم وجود فاعلية للمضادات الحيوية الأخرى، أو عند إصابتهم بمرض الطاعون أو الجمرة الخبيثة أو العدوى الشديدة للجهاز البولي.[4]

كيف يعمل دواء سيبرو 500

تقوم مادة السيبروفلوكساسين التي يندرج تحتها عقار سيبرو 500 بإيقاف نمو البكتيريا في الجسم خلال تثبيط الإنزيم الذي يعمل على تكاثر البكتيريا والذي يعرف باسم إنزيم الجيريز (بالإنجليزية: Gyrase).

الأعراض الجانبية لاستعمال دواء سيبرو 500

سيبرو 500.. دواعي الاستعمال له متعددة، وعلى الرغم من ذلك، يُوجد بعض الأعراض الجانبية[5] التي قد تُصاحب تناول هذا العقار، مثل:

  • الإحساس بالغثيان والقئ المتكرر.
  • الإصابة بالإسهال، لأن دواء سيبرو 500 قد يُؤثر على البكتيريا النافعة في الجهاز الهضمي والتي تقي من الإصابة بالإسهال.
  • الشعور بالدوار والدوخة.
  • حدوث بعض الاضطرابات الهضمية التي سرعان ما تزول بعد توقف تناول الدواء بحوالي أسبوعين.
  • الإصابة بالطفح الجلدي.
  • قلة التبول.
  • ارتفاع إنزيمات الكبد.

الأعراض الجانبية لاستعمال دواء سيبرو 500

وهناك بعض الأعراض الجانبية التي يجب الانتباه لها جيدًا وسرعة استشارة الطبيب المعالج عند الإصابة بها، مثل:

  • رد الفعل التحسسي من مادة السيبروفلوكساسين، والتي تظهر في صورة ضيق في التنفس، وحكة جلدية شديدة، وارتفاع نبضات القلب.
  • تدهور حالة الكبد، والتي تظهر في صورة ألم في البطن، مع الإصابة باليرقان، بالإضافة إلى لون البول الداكن.
  • الإصابة بالأعراض العصبية، مثل التشنجات والرعشة، والشعور بالوخز والتنميل، والضعف العام للجسم.
  • الإصابة بالاضطرابات العقلية، مثل الهلوسة، الاكتئاب، والقلق، واضطرابات النوم.
  • إنخفاض مستوى السكر في الدم، وتظهر أعراضه في الشعور بالدوار والتعرق، وحدوث غيبوبة السكر في بعض الأحيان، لذلك لابد من تناول الدواء تحت إشراف طبي، خاصّةً المصابين بداء السكري.

جرعة دواء سيبرو 500

تتحدد جرعة دواء سيبرو 500 بعدد من العوامل، مثل عمر المريض، والسبب الذي تم وصف الدواء لأجله، وتتراوح جرعة دواء سيبرو 500 من 250-750 مجم كل 12 ساعة لمدة أسبوعين، وقد يتم تقليل تلك الجرعة خاصّةً للمصابين بأمراض الكلى.

وعن جرعة الأطفال أقل من 17 عامًا، فهي 10-20 مجم لكل كيلوجرام من وزن الطفل كل 12 ساعة، ولا يجب أن تزيد عن 750 مجم.

وعند نسيان تناول الجرعة وقد تبقى وقت قليل على ميعاد الجرعة التالية، فلا يجب تناول الجرعة المفقودة، وإلا فيجب تناولها بسرعة إذا كان هناك وقت كبير متبقي على ميعاد الجرعة التالية.[6]

نصائح عند استخدام سيبرو 500

نظرًا لكثرة الأعراض الجانبية التي قد تحدث جرّاء تناول عقار سيبرو 500، فيما يلي بعض النصائح[7] قبل تناوله:

  • يُنصح بعدم تناول دواء سيبروفلوكساسين إلا بعد وصف الطبيب المعالج، لتجنب حدوث المقاومة البكتيرية.
  • استمرار تناول عقار سيبرو 500 طوال الفترة التي حددها الطبيب المعالج، حتى عند الشعور بالتحسن واختفاء العدوى البكتيرية من الجسم.
  • شرب الماء بشكل أكثر من المعتاد، حتى لا يتم ترسيب مادة السيبروفلوكساسين وتكوّن حصوات الكلى.
  • لابد من استشارة الطبيب المعالج عند ظهور بعض الأعراض الجانبية الخطيرة التي تم ذكرها سالفًا.
  • يُنصح بعدم تناول مادة السيبرو فلوكساسين مع مضادت الحموضة التي تحتوي على الألومنيوم والمغنيسيوم، حيث تُؤدي إلى قلة امتصاص الدواء.
  • يُنصح بالابتعاد عن قيادة السيارات بعد استعمال دواء سيبرو 500 لأنه يؤدي إلى الإحساس بالدوار والدوخة.
  • وهناك بعض الأدوية والأغذية التي قد تتفاعل مع دواء سيبرو 500 وتؤثر أو تتأثر به، منها الأغذية التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين، مثل القهوة والشاي، حيث يعمل دواء سيبرو 500 على زيادة تأثير الكافيين في الجسم، لذلك يُنصح بعدم تناول الكافيين مع هذا العقار.[8]

نهايةً، يُمكننا أن نجزم بأن دواء سيبرو 500.. دواعي الاستعمال له كثيرة، ويُستخدم لعلاج العديد من أنواع البكتيريا موجبة وسلبية الجرام، حيث يحتوي على مادة سيبروفلوكساسين التي تندرج تحت مجموعة الفلوروكوينولون من المضادات الحيوية، كما يُنصح بمراقبة الأعراض الجانبية التي تنتج من تناول الدواء، وسرعة استشارة الطبيب عند ظهور الأعراض الخطيرة منها.

39329 مشاهدة