طاقة ناتجة عن استثمار طاقة المياه الساقطة لتشغيل مولدات الكهرباء

كتابة يسرى إيمان عيساوي - تاريخ الكتابة: 4 أبريل 2021 , 22:04 - آخر تحديث : 4 أبريل 2021 , 22:04
طاقة ناتجة عن استثمار طاقة المياه الساقطة لتشغيل مولدات الكهرباء

طاقة ناتجة عن استثمار طاقة المياه الساقطة لتشغيل مولدات الكهرباء هي طاقة متجددة ومستدامة، تحمل اسمًا خاصًا كغيرها من أنواع الطاقات المتجددة، وفي هذا المقال سيتم تقديم الاسم العلمي، والنموذجي لهذه الطاقة من خلال تقديم بحث مختصر وشامل عن مفهوم الطاقات المتجددة، وأنواعها، مرورًا بكيفية توليد الطاقة التي تعتمد على قوة الماء.

الطاقة المتجددة

قبل تحديد اسم طاقة ناتجة عن استثمار طاقة المياه الساقطة لتشغيل مولدات الكهرباء من الجدير بالذكر أنها واحدة من أبرز أنواع الطاقة المتجددة، أو بالإنجليزية “Renewable Energy”، وهي طاقة متجددة ومستدامة، أي أنها لا تنضب ولا تنفد، وهي مورد طبيعيّ صديق للبيئة، كالرّياح، والمياه، والشّمس، وتتميز بأنها لا تخلّف مواد سامة كغاز ثاني أكسيد الكربون، ولا تؤدي إلى ارتفاع درجات الحرارة في الغلاف الجوي، وهي بالتالي عكس الموارد التقليدية كالغاز الطبيعي، والوقود الأحفوري، المسببة للاحتباس الحراري، وانبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون.[1]

طاقة ناتجة عن استثمار طاقة المياه الساقطة لتشغيل مولدات الكهرباء

الطاقة الكهرمائية هي الطاقة الناتجة عن استثمار طاقة الماء الساقطة لتدوير مولد الكهرباء، وتسمى بالإنجليزية “Hydroelectricity”، وهي طاقة تعتمد على قوة المياه لتوليد التيار الكهربائي، حيث يمكن تحديد تعريفها من خلال تقسيم الاسم إلى كهرباء، وماء، أما من حيث الفيزياء فهي تستخدم الطّاقة الكامنة في المياه، أو طاقة الوضع لتحويل الطاقة الحركية إلى طاقة كهربائية، وتستخدم في عمليات الري، وتحريك مطاحن الدّقيق والحبوب، من خلال ضخّ المياه ودفعها إلى النّواعير.[2]

مميزات الطاقة الكهرومائية

من أهمّ مميّزات استخدام الطّاقة الكهرومائيّة أنّها طاقة مستدامة وصديقة للبيئة، كما أنها اقتصادية ولا تتطلب رأس المال كبير، ولا يد عاملة كثيرة، كما أنّها لا تتطلب تكاليف مرتفعة لعمليّات الصّيانة، وقد تتنوع أشكال استغلال وتوليد الطاقة المائية، فنذكر مثلًا استخدام النواعير، أو السدود، وكذا طاقة المدّ والجزر، وطاقة الأمواج، وطاقة التّيار المدّي.[2]

شاهد أيضًا: من اين تاتي الطاقة الحرارية الجوفية

طريقة توليد الطاقة الكهرمائية

في ختام المقال من الجدير بالذكر أن مبدأ عمل الطاقة الكهرومائية يعتمد على استخدام طاقة الوضع الكامنة في المياه، وتحويلها إلى طاقة حركيّة من خلال سقوط الماء وانسيابه من الأعلى إلى الأسفل، لتدوير توربينات التّوليد، أو نواعير الماء، التي تُدور بدورها المولد الكهربائيّ، وبالتّالي ينتج الطّاقة الكهربائيّة، وتعتمد كمية الطاقة الناتجة على كمية الماء المنقولة بالثانية وعلى ارتفاع الماء، فكلما زادت  كمية الماء المنقولة عبر النواعير زادت الطاقة الكهربائية المنتجة، وكلما زاد ارتفاع الماء زادت الطاقة المولدة، مع التأكيد على أن معامل التناسب هو قيمة الجاذبية الأرضية.[3]

طاقة ناتجة عن استثمار طاقة المياه الساقطة لتشغيل مولدات الكهرباء هي الطاقة الكهرومائية، وهي طريقة لا تنفك تنتشر وتصبح أكثر استخدامًا في العديد من الدول المتطورة، ففي عام 2015، ولّدت الطاقة المائية 16.6% من إجمالي الكهرباء في العالم، ونسبة 70% من طاقة الكهرباء المتجددة الكلية، وتقدر أكبر قدرة لمحطة توليد مائية ب 18 جيغاواط، الناتجة عن سد الصين العظيم، أكبر سد هيدروليكي في العالم.

المراجع

  1. ^ wikiwand.com , Renewable energy , 04/04/2021
  2. ^ wikiwand.com , Hydroelectricity , 04/04/2021
  3. ^ britannica.com , hydroelectric power , 04/04/2021
88 مشاهدة