طريقة صلاة الاستخارة

كتابة محمد شودب - آخر تحديث: 4 أغسطس 2020 , 17:08
طريقة صلاة الاستخارة

طريقة صلاة الاستخارة من أهم المعلومات الدينية التي ينبغي على كلِّ مسلم أن يعلمها وأن يكون على علم ودراية بكلِّ تفاصيلها، فالتَّفَقُّه في الدين واجب على المسلمين، وصلاة الاستخارة من الصلوات غير المفروضة على المسلمين ولكنَّها ملجأ يلجأ إليه المسلم إذا حَارَ في أمرهِ، وأراد أن يستخير في صلاته علَّه يصلُّ إلى الصواب وإلى الطريق الصحيح، وفي هذا المقال سيتمُّ الحديث عن صلاة الاستخارة من جوانب عدَّة وسيتم تسليط الضوء على طريقة صلاة الاستخارة في الإسلام على وجه الخصوص.[1]

مفهوم الاستخارة لغة وشرعا

في بداية الحديث عن جملة من أحكام صلاة الاستخارة لا بدَّ من المرور أوَّلًا على مفهوم صلاة الاستخارة في اللغة وفي الشرع، والاستخارة في اللغة في طلب الخِيرة في شيءٍ ما، أي إذا احتار المرء بين أمرين استخار من أجل اختيار أحدهما، ويُقال: “استخِرِ اللهَ يَخِرْ لك”، اطلب الخِيرة من الله، فالخِيرة فيما اختاره الله سبحانه وتعالى.

أمَّا الاستخارة شرعًا فهي طلب العبد من ربِّه أن ييسر له أمرًا أولى من أمر آخر، حتَّى يصرف همَّته في هذا الأمر دون غيره، وتكون الاستخارة في الإسلام بالصلاة أو الدعاء، وصلاة الاستخارة هي عبادة من العبادات الواردة في الإسلام، وهي لا ترتبط بوقت معين، بل تكون في أي وقت بصلاة ركعتين من غير الفريضة، والله تعالى أعلم.[2]

اقرأ أيضًا: دعاء صلاة الاستخارة كامل ومكتوب

مشروعية صلاة الاستخارة

ثمَّة إجماع بين أهل العلم على أنَّ صلاة الاستخارة في الإسلام سُنَّة مؤكدة عن النَّبي صلَّى الله عليه وسلَّم، وهذا ما اتفق عليهِ الحنابلة والشافعية والحنفية والمالكية، واستدلَّ علماء المذاهب الأربعة بهذا الحكم بحديث جابر بن عبد الله السلمي الوارد في صحيح الإمام البخاري، حيث قال: “كانَ رَسولُ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- يُعَلِّمُ أصْحَابَهُ الِاسْتِخَارَةَ في الأُمُورِ كُلِّهَا، كما يُعَلِّمُهُمُ السُّورَةَ مِنَ القُرْآنِ…”[3] ولأنَّ كلَّ تشريع في الإسلام هو تشريع الله تعالى الحكيم العليم، فلا شكَّ في أنَّ لكل تشريع حكمةً بالغة، والحكمة من مشروعية الاستخارة هي أن يسلِّم المسلم أمرَه كلَّه لله سبحانه وتعالى، وأن يلتجئ إلى الله تعالى في كلِّ أمور حياته، ولأنَّ أعظم طرق اللجوء إلى الله هي الصلاة والدعاء كانت الاستخارة بالصلاة والدعاء إلى الله تعالى، لما في هذه العبادات من ثناء وتعظيم وإجلال وافتقار إلى الله سبحانه وتعالى، والله أعلم.[4]

اقرأ أيضًا: كيفية صلاة الاستخارة

شروط صلاة الاستخارة

إنَّ لصلاة الاستخارة في الإسلام شروطًا يجب على المسلم أن يراعيها قبل أن يهمَّ بأداء هذه الصلاة رغبة منه باستخارة الله في أمرهِ، وهذه الشروط يجب أن توجد بشكل منطقي، أوَّل شروط الاستخارة النية، فعلى المسلم أن ينوي الاستخارة قبل البدء بها، فالأعمال في الإسلام بالنيِّات، روى عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- أنَّه قال: “إنَّما الأعْمالُ بالنِّيّاتِ، وإنَّما لِكُلِّ امْرِئٍ ما نَوَى…”[5]

وثاني شروط الاستخارة أن يأخذ المرء بالأسباب كاملة، وألَّا يستخير الله في أمرين مستحيلي التحقق، وثالث شروط الاستخارة أنَّ يرضى العبد المستخير بقضاء الله تعالى وقدره، مهما كانت نتيجة الاستخارة، ورابع الشروط أن يستخير في أمور مباحة، فليس من المنطق أن يستخير المرء اللهَ تعالى في أمرين محرَّمين في الإسلام، وخامس شروطها أن يردَّ المرء المظالم وأن يكون مأكله ومشربه من حلال وأن يتوب إلى الله -سبحانه وتعالى- توبةً نصوح، ولا بأس في أن يستخير المرء اللهَ تعالى في كلِّ شؤون حياته، والله تعالى أعلى وأعلم.[6]

اقرأ أيضًا: كم عدد أركان الصلاة وما هم بالتفصيل

طريقة صلاة الاستخارة

بعد ما ورد من تفصيل عن مفهوم الاستخارة وأهميتها ومشروعيتها والحكمة من تشريع صلاة الاستخارة، لا بدَّ من المرور على طريقة صلاة الاستخارة حتَّى يتبيَّن المرء في كيفية أداء هذه الصلاة، وتكون طريقة صلاة الاستخارة بخطوات عدَّة، فمن أراد أن يصلِّي صلاة الاستخارة عليه أن يتبع هذه الصلاة، فيتوضَّأ كما يتوضَّأ لأيَّة صلاة، ثمَّ ينوي أن يصلِّي صلاة الاستخارة والنِّيَّة من أهم شروط الصلاة وتكون قبل الشروع بالصلاة، ثمَّ يصلِّي ركعتين اثنتين.

يقرأ في الركعة سورة الفاتحة وإنَّ قرأ سورة الكافرون فهذا من السُّنَّة، وفي الركعة الثانية يقرأ سورة الفاتحة وإنْ قرأ سورة الإخلاص فهذا من السُّنَّة أيضًا، ولا ضير في قراءة ما تيسّر له من سور وآيات القرآن الكريم بعد الفاتحة في كلِّ ركعة، ثمَّ يسلِّم في نهاية الصلاة، وبعد السلام يرفع يديه إلى الله تعالى مستحضرًا عَظَمَة الله تعالى، فيحمده ويشكره على نِعمه ويثني عليه بالدعاء والذكر الحسن، ثمَّ يصلِّي على النَّبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم، ومن الأفضل أن يقرأ الصلوات الإبراهيمبة التي تُقرأ في التشهد الأخير في الصلاة.[7]

وبعد هذه الخطوات في طريقة صلاة الاستخارة يرفع يديه إلى السماء ويقرأ دعاء الاستخارة، ودعاء الاستخارة جاء في صحيح السُّنَّة النَّبَّويَّة، فعن جابر بن عبد الله السلمي -رضي الله عنه- أنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- ذكر دعاء الاستخارة في قوله:

اللَّهُمَّ إنِّي أسْتَخِيرُكَ بعِلْمِكَ وأَسْتَقْدِرُكَ بقُدْرَتِكَ، وأَسْأَلُكَ مِن فَضْلِكَ فإنَّكَ تَقْدِرُ ولَا أقْدِرُ، وتَعْلَمُ ولَا أعْلَمُ، وأَنْتَ عَلَّامُ الغُيُوبِ، اللَّهُمَّ فإنْ كُنْتَ تَعْلَمُ هذا الأمْرَ -ثُمَّ تُسَمِّيهِ بعَيْنِهِ- خَيْرًا لي في عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ -قالَ: أوْ في دِينِي ومعاشِي وعَاقِبَةِ أمْرِي- فَاقْدُرْهُ لي ويَسِّرْهُ لِي، ثُمَّ بَارِكْ لي فِيهِ، اللَّهُمَّ وإنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أنَّه شَرٌّ لي في دِينِي ومعاشِي وعَاقِبَةِ أمْرِي -أوْ قالَ: في عَاجِلِ أمْرِي وآجِلِهِ- فَاصْرِفْنِي عنْه، واقْدُرْ لي الخَيْرَ حَيْثُ كانَ ثُمَّ رَضِّنِي بهِ”[3] والله تعالى أعلم.[8]

اقرأ أيضًا: كم ركعة صلاة الضحى

حكم تكرار صلاة الاستخارة

إنَّ من الأحكام الشرعية التي تتعلَّق بصلاة الاستخارة حكم تكرار الصلاة في الإسلام، فإذا لم يظهر للمستخير أمر من الأمرين الذين استخار فيهما، فله أن يكرر الاستخارة، وهذا ما ذهب جمهور أهل العلم، وهو قول المذهب الحنفي والمالكي والشافعي، وقد استدلَّ أصحاب هذا الرأي بما جاء في صحيح مسلم عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- أنَّه كان إذا دعا دعا وكرر الدعاء ثلاثًا، فعن عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- قال: “وَكانَ إذَا دَعَا دَعَا ثَلَاثًا، وإذَا سَأَلَ سَأَلَ ثَلَاثًا..”[9] فلا ضير ولا حرج في تكرار الاستخارة في الإسلام، والله تعالى أعلم.[2]

اقرأ أيضًا: كيفية صلاة الضحى بالخطوات

صلاة الاستخارة في أوقات النهي

كثيرة هي الأدلة الشرعية التي تدلُّ على أنَّ صلاة الاستخارة لا تُصلَّى في أوقات النهي، واجتمع على هذه الأدلة الحنفية والمالكية والشافعية والحنابلة، وقالوا إنَّ صلاة الاستخارة لا يجوز أن تُصلَّى في الأوقات التي نهى فيها رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- المسلمين عن أداء الصلاة، والأوقات المنهي عن الصلاة فيها هو الوقت بعد الصبح حتَّى شروق الشمس، والوقت بعد العصر حتَّى غروب الشمس.

فجاء فيما رواه عمر بن الخطاب -رضي الله عنهُ- ما يأتي: “شَهِدَ عِندِي رِجَالٌ مَرْضِيُّونَ وأَرْضَاهُمْ عِندِي عُمَرُ، أنَّ النبيَّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- نَهَى عَنِ الصَّلَاةِ بَعْدَ الصُّبْحِ حتَّى تَشْرُقَ الشَّمْسُ، وبَعْدَ العَصْرِ حتَّى تَغْرُبَ”[10] وعن عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- أنَّ رسول الله -عليه الصَّلاة والسَّلام- قال: “إِذَا طَلَعَ حَاجِبُ الشَّمْسِ فأخِّرُوا الصَّلَاةَ حتَّى تَرْتَفِعَ، وإذَا غَابَ حَاجِبُ الشَّمْسِ فأخِّرُوا الصَّلَاةَ حتَّى تَغِيبَ”[11] والله تعالى أعلم.[2]

اقرأ أيضًا: صلاة العيد في البيت بسبب كورونا

فضل صلاة الاستخارة

ينبع فضل صلاة الاستخارة في الإسلام من كونها عبادة من أعظم العبادات التي يؤديها المسلم، فهي علامة من علامات التوحيد المطلق؛ وذلك لما فيها من لجوء وخضوع لله سبحانه وتعالى، وما فيها من اعتراف ضمني بقدرة الله وحكمته وعلمه وإرادته، فهي تجسِّد الإيمان المطلق بالله تعالى، لأنَّ المسلم باستخارته يلجأ إلى الله طالبًا منه وحده يختار له ما فيه خير وصلاح، والله تعالى هو اللطيف الخبير العليم الحكيم، اللطيف بعباده، والخبير بأحوالهم، والعليم بما هو أفضل لهم، ويظهر فضل صلاة الاستخارة أيضًا في كونها سنَّة مؤكدة دعا إليها رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في السنة النبوية،  وعلمَّ أصحابه إياها، قال جابر بن عبد الله رضي الله عنه: “قال: “كانَ رَسولُ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- يُعَلِّمُ أصْحَابَهُ الِاسْتِخَارَةَ في الأُمُورِ كُلِّهَا، كما يُعَلِّمُهُمُ السُّورَةَ مِنَ القُرْآنِ…”[3] والله تعالى أعلم.[4]

حكم الاستخارة بالدعاء دون الصلاة

إنَّ الاستخارة قائمة على عدَّة أعمال قلبية، أهمها التوكل والنّية الطيبة الصادقة والثقة التامة بأنَّ الله -سبحانه وتعالى- سيختار الأمر بين الأمرين، والصلاة أيضًا من الأعمال التي تهيئ النفس والقلب من أجل الاستخارة، وقد أشار أهل العلم إلى أنَّ صلاة ركعتي الاستخارة ليست لازمة من لوازم الاستخارة في الإسلام، لأنَّها لم ترد في حديث مخصص لها، قال ابن أبي جمرة في هذه المسألة: “الحكمة في تقديم الصَّلاة على الدُّعاء أن المراد بالاستخارة حصول الجمع بين خيري الدنيا والآخرة.

فيحتاج إلى قرع باب الملك، ولا شيء لذلك أنجع ولا أنجح من الصلاة، لما فيها من تعظيم الله، والثناء عليه، والافتقار إليه مآلًا وحالًا”، لذلك يجوز للمسلم أن يستخير بالدعاء دون الصلاة، قال الشيخ صالح بن فوزان الفوزان مجيبًا عن سؤال الاستخارة بالدعاء دون الصلاة: “لا بأس بذلك؛ لأنَّ الصلاةَ سُنَّة إذا تركها فلا حرجَ عليه، ولو اقتصرَ على الدُّعاء فلا بأس؛ لكنه يكون أقل، أما إذا جمع بين الصلاة والدعاء فهذا أكمل وأَعملُ بالسنّة”، والله تعالى أعلم.[12]

الفرق بين الاستخارة والاستشارة

في ختام ما جاء من حديث عن طريقة صلاة الاستخارة سيتم الحديث عن الفرق بين الاستشارة والاستخارة، ولإظهار الفرق بين الاستخارة والاستشارة، لا بدَّ من تعريف كلّ مصطلح على حدة، ومع أنَّ الاستخارة والاستشارة يتفقان في بعض معنيهما، إلَّا أن بينهما فرقًا يظهر فيما يأتي:[14]

  • الاستخارة: الاستخارة هي طلب الأفضل بين أمرين، لأنَّ الإنسان في حياته إمَّا يكون واثقًا من أمر ما ثقة عمياء، أو يكون مترددًا بين أمرين اثنين، وتكون الاستخارة من الله -سبحانه وتعالى- وحده، فإذا أراد الله أن يفتح بصيرة عبده على أمر، شرح صدره إليه وحببه فيه، فالاستخارة عبادة يحلُّ للإنسان أن يستخدمها في كلِّ شؤون حياته.
  • الاستشارة: الاستشارة هي طلب النصيحة والموعظة من الآخرين، وهي من الأمور الحسنة، فإذا تردد الإنسان في أمر من أمور حياته، فلا بأس في أن يأخذ الاستشارة من ذوي الخبرة في الحياة، بل من الضروري أن يستشير الإنسان من هو أعلم منه في شؤون الحياة، قال تعالى في سورة آل عمران: “وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ”[13] والله أعلم.

هكذا نكون قد مررنا على كلِّ كا يتعلَّق بصلاة الاستخارة في الإسلام، وفصَّلنا في طريقة صلاة الاستخارة وفي دعاء صلاة الاستخارة وحكمها وأهميتها وحكم تكرارها وفضلها وحكم الاستخارة بالدعاء، والفرق بين الاستخارة والاستشارة في الإسلام.

المراجع

  1. ^ www.alukah.net , الاستخارة , 04-08-2020
  2. ^ www.dorar.net , صلاةُ الاستخارةِ , 04-08-2020
  3. ^ صحيح البخاري , البخاري، جابر بن عبد الله السلمي، 7390، حديث صحيح
  4. ^ islamqa.info , صلاة الاستخارة , 04-08-2020
  5. ^ صحيح البخاري , البخاري، عمر بن الخطاب، 1، حديث صحيح
  6. ^ www.wikiwand.com , صلاة الاستخارة , 04-08-2020
  7. ^ www.saaid.net , صلاة الاستخارة .. حكمها - وكيفية صلاتها - وتنبيهات وأمور هامة , 04-08-2020
  8. ^ www.islamweb.net , دعاء الاستخارة , 04-08-2020
  9. ^ صحيح مسلم , مسلم، عبدالله بن مسعود، 1794، حديث صحيح
  10. ^ صحيح البخاري , البخاري، عمر بن الخطاب، 581، حديث صحيح
  11. ^ صحيح البخاري , البخاري، عبد الله بن عمر، 583، حديث صحيح
  12. ^ www.saaid.net , هل تجوز الاستخارة بالدعاء دون صلاة ؟ , 04-08-2020
  13. ^ سورة آل عمران , الآية 159
  14. ^ www.alukah.net , الاستخارة والاستشارة (فوائد من مصنفات الشيخ ابن عثيمين) , 04-08-2020
261 مشاهدة