طريقة صيام يوم عرفة وأفضل الأعمال فيه

كتابة محمد شودب - آخر تحديث: 29 يوليو 2020 , 14:07
طريقة صيام يوم عرفة وأفضل الأعمال فيه

طريقة صيام يوم عرفة ، إنَّ يوم عرفة هو اليوم التاسع من ذي الحجة من كلِّ عام هجري، وهو اليوم الذي يقف فيه حجاج بيت الله الحرام في عرفات، وقد أجمع أهل العلم على أنَّ صيام يوم عرفة من أعظم الصيام أجرًا، فهو يكفِّر خطايا السنة التي قبله وخطايا السنة اللاحقة، قال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في الحديث: “صِيامُ يومِ عَرَفَةَ، إِنِّي أحْتَسِبُ على اللهِ أنْ يُكَفِّرَ السنَةَ التي قَبلَهُ، والسنَةَ التي بَعدَهُ”،[1] وفي هذا المقال سيتمُّ الحديث عن فضل يوم عرفة وطريقة صيامه وأفضل الأعمال في هذا اليوم[2]

فضل يوم عرفة

قبل التفصيل في طريقة صيام يوم عرفة إنَّ يوم عرفة من أفضل الأيام في السنة، والشواهد على فضل هذا اليوم المبارك كثيرة في السنة النبوية المباركة، فهو أفضل الأيام عند الله سبحانه وتعالى؛ جاء عن جابر بن عبد الله -رضي الله عنه- أنَّ رسول الله قال: “ما مِن يومٍ أفضلُ عندَ اللهِ مِن يومِ عرفةَ ينزِلُ اللهُ إلى السَّماءِ الدُّنيا فيُباهي بأهلِ الأرضِ أهلَ السَّماءِ”،[3] كما أنَّ من فضائل يوم عرفة أنَّه يوم من أنَّه يوم إكمال النعمة وتمام الدِّين، فقد نزلتْ في يوم عرفة الآية التي يقول الله تعالى فيها: “الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينا”،[4] ومن فضل يوم عرفة أيضًا أنَّه يوم المغفرة والرحمة والعتق من النيران، فعن عائشة -رضي الله عنها- أنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: “ما مِن يَومٍ أَكْثَرَ مِن أَنْ يُعْتِقَ اللَّهُ فيه عَبْدًا مِنَ النَّارِ، مِن يَومِ عَرَفَةَ، وإنَّه لَيَدْنُو، ثُمَّ يُبَاهِي بهِمِ المَلَائِكَةَ، فيَقولُ: ما أَرَادَ هَؤُلَاءِ؟”،[5] والله تعالى أعلم.[6]

اقرأ أيضًا: كيفية صيام يوم عرفة وفضله

طريقة صيام يوم عرفة

يُعدُّ صيام يوم عرفة من صيام التطوع في الإسلام، فهو ليس واجبًا على كلِّ مسلم، إنَّما هو من الأيام التي يُستحب صيامها لما في صيامها من فضل وثواب وأجرٍ، ولأنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- حثَّ الناس على صيامهِ، وقد جاء في فضل صيام يوم عرفة أنَّ صيامه يكفر سيئات السنة السابقة وسيئات السنة اللاحقة، قال رسول الله عليه وعلى آله وصحبه أفضل الصَّلاة وأتمُّ السَّلام: “صِيامُ يومِ عَرَفَةَ، إِنِّي أحْتَسِبُ على اللهِ أنْ يُكَفِّرَ السنَةَ التي قَبلَهُ، والسنَةَ التي بَعدَهُ”،[1]

وجدير بالذكر إنَّه لا ينبغي للحاج أن يصوم يوم عرفة وذلك لانشغاله بأداء مناسك الحج، ويُستحب صيامه بالنسبة لغير الحاج لأنَّ فيه صيامه أجرًا عظيمًا وثوابًا كبيرًا، ويجب على الصائم في يوم عرفة أن يجتنب الكبائر والمحرمات بشكل عام، حتَّى يكتبَ له الله تعالى أجر صيام هذا اليوم المبارك، والله تعالى أعلم.[2]

اقرأ أيضًا: شروط الاضحية من الغنم

افضل الاعمال في يوم عرفة

بعد التفصيل في طريقة صيام يوم عرفة إنَّ من الضروري القول إنَّه لما كان يوم عرفة يومًا مباركًا، والأعمال فيه مباركة والأجر فيه مضاعف، كان لزامًا على المسلمين أن يستغلوا كلَّ ساعة في يوم عرفة في العمل والعبادة والأعمال الصالحة كسبًا للأجر والثواب، ومن أبرز الأعمال في يوم عرفة ما يأتي:

  • الصيام: يُستحب الصيام في يوم عرفة لغير الحاج لأنَّ الحاج يكون منشغلًا بأداء مناسك الحج، وقد يؤدي به الصيام إلى مشقة لا يطيقها، وصيام يوم عرفة من أعظم الأعمال التي تكفر الذنوب كما جاء آنفًا.
  • الذكر والدعاء: الذكر الحسن ثواب دائم ونهر من الخير لا ينقطع، والدعاء من أعظم الأعمال، وقد جاء عن رسول الله صلّى الله عليه وسلَّم- أنَّه قال: “خيرُ الدُّعاءِ دعاءُ يومِ عرفةَ، وخيرُ ما قلتُ أَنا والنَّبيُّونَ من قبلي: لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وحدَهُ لا شريكَ لَهُ، لَهُ الملكُ ولَهُ الحمدُ وَهوَ على كلِّ شَيءٍ قديرٌ”[7]، ومن صيغ الذكر المحببة في يوم عرفة التكبير، والإكثار من التكبير بصيغه المختلفة، والله أعلم.[6]

صيام عرفة لمن عليه القضاء

لقد اختلف أهل العلم في مسألة صيام التطوع لمن عليه قضاء من رمضان، فمنهم من أجاز صيام التطوع ومنهم من حرَّمه؛ حيث ذهب الحنفية إلى جواز التطوُّعِ في الصيام قبل قضاء أيام رمضان من دون كراهة في الأمر، فالقضاء لا يجب على المسلم فورًا، قال ابن عابدين في هذه المسألة الفقهية: “لو كانَ الوجوبُ على الفور لكُرهَ؛ لأنَّه يكون تأخيرًا للواجبِ عن وقته الضيق”، ورأى المالكية والشافعية أنَّه يجوز صيام التطوع قبل القضاء مع كراهة هذا الأمر، لأنه سيلزم تأخير القضاء.

قال الدسوقي: “يُكره التطوُّع بالصوم لمن عليه صوم واجبٍ، كالمنذور والقضاء والكفارة، سواء كان صوم التطوع الذي قدمه على الصوم الواجب غير مؤكد، أو كان مؤكدًا كعاشوراء وتاسع ذي الحجة على الراجح”، ورأى الحنابلة أنَّه لا يجوز أبدًا أن يصوم الإنسان الملم التطوُّع وعليه قضاءٌ من رمضان، وقالوا إنَّ التطوُّع لا يصح في حال كان على المسلم قضاء، فعليه أن يبدأ بالفرض قبل السنة، واستدلَّ الحنابلة بحديثٍ رواه أبو هريرة -رضي الله عنه- وأورده أحمد في مسنده صحيحًا، قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: “مَن أدرَكَ رمضانَ وعليهِ من رمضانَ شيءٌ لم يَقضِهِ، لم يتقبَّل مِنهُ، ومَن صامَ تطوُّعًا وعليهِ من رمضانَ شيءٌ لم يقضِهِ، فإنَّهُ لا يتقبَّلُ منهُ حتَّى يَصومَهُ”،[2][8] والله تعالى أعلم.

اقرأ أيضًا: افضل وقت للدعاء يوم عرفه

هكذا نكون قد بيَّنَّا في هذا المقال فضل يوم عرفة وعرضنا طريقة صيام يوم عرفة وأفضل الأعمال التي يُستحب للمسلم أن يقوم بها في هذا اليوم المبارك، كما فصَّلنا في حكم صيام التطوع وتحديدًا صيام عرفة لمن عليه قضاء.

المراجع

  1. ^ صحيح مسلم , مسلم، أبو قتادة الحارث بن ربعي، 1162، حديث صحيح
  2. ^ www.saaid.net , صوم يوم عرفة , 29-07-2020
  3. ^ صحيح ابن حبان , ابن حبان، جابر بن عبد الله، 3853، أخرجه في صحيحه
  4. ^ سورة المائدة , الآية 3
  5. ^ صحيح مسلم , مسلم، عائشة أم المؤمنين، 1348، حديث صحيح
  6. ^ www.islamweb.net , يوم عرفة .. فضائله وأعماله , 29-07-2020
  7. ^ صحيح الترمذي , الألباني، جد عمرو بن شعيب، 3585، حديث حسن
  8. ^ مسند أحمد , أحمد شاكر، أبو هريرة، 16/255، حديث إسناده صحيح
280 مشاهدة
error: المحتوى محمي!!