عدد روايات ابو هريرة واسلام ابو هريرة وأهم صفاته

عدد روايات ابو هريرة واسلام ابو هريرة وأهم صفاته

عدد روايات ابو هريرة الكثير منا لا يعرفها، فقد شرف الله تعالى بعض الرجال بأن جعلهم صحابة النبي ﷺ، يجالسونه ويأخذون عنه مباشرة وحي الله تعالى إليه فيزيدهم إيمانًا مع إيمانهم، وشرفًا إلى شرفهم، ومن بين هؤلاء الصحابة الكرام -رضوان الله عليهم أجمعين- الصحابي الجليل أبو هريرة الذي لزم النبي ﷺ منذ إسلامه فكان من أكثر الصحابة رواية عنه ﷺ.

عدد روايات ابو هريرة

بلغ عدد روايات أبو هريرة -رضي الله عنه 5374 رواية، اتفق شيخا الحديث البخاري ومسلم على 326 حديث منهم، كما أحصى له شعيب الأرناؤوط 3870 حديثًا في تحقيقه لمسند الإمام أحمد، وقد توافد على أبي هريرة -رضي الله عنه الكثير من التابعين لرواية الأحاديث عنه حتى بلغ عددهم أكثر من ثمانمائة.

من هو أبو هريرة

اسمه هو عبد الرحمن بن صخر الدوسي اليماني، نشأ في قبيلة دوس الأزدية باليمن، وقد نشأ يتيمًا يرعى الغنم في أهله، وكان صحابي وفقيه ومحدث وحافظ، لزم النبي ﷺ منذ إسلامه وحفظ عنه الحديث، كما تلقى القرآن عن النبي ﷺ، وشهد معه المشاهد بعد غزوة خيبر، وقد اختُلف في سنة وفاته فقيل أنه توفي سنة 57 هـ، وقيل سنة 58 هـ، وقيل 59 هـ، وقد توفي ابو هريره عن عمر يناهز 78 عامًا.

شاهد أيضًا: كم عدد الاحاديث التي رواها ابو هريرة

اسلام أبو هريرة

كان أبو هريرة أول من يسلم من قبيلته، حيث دعاه الطفيل بن عمرو الدوسي إلى الإسلام فلبى الدعوة وأسلم أول العام السابع من الهجرة، وكان عمره في هذا الوقت ثمانٍ وعشرين عامًا، وقدم مع وفد من قبيلته إلى المدينة المنورة أثناء غزوة خيبر، ويروى أنه شهدها مع النبي ﷺ، فقد قال ابن عبد البر: “أسلم أبو هريرة عام خيبر، وشهدها مع رسول الله ﷺ”.

سبب تسمية ابي هريرة

سمي أبو هريرة بهذا الاسم لهرة كانت تلازمه، وكان يعتني بها ويطعمها، وهريرة هي تصغير هرة، أي القطة الصغيرة، وقد سئل أبا هريرة عن كنيته هذه فقال: “كانت لي هريرة صغيرة، فكنت إذا كان الليل وضعتها في شجرة، فإذا أصبحت أخذتُها فلعبتُ بها، فكَنّوْني أبا هريرة”.

صفات ابي هريرة

اتصف أبو هريرة -رضي الله عنه- بالكثير من جميل الصفات، فقد كان متواضعًا كريمًا، عطوف رقيق القلب، بارًا بوالدته، يكثر من الصلاة والصيام حيث لزم المسجد النبوي فور هجرته إلى المدينة المنورة، وكان من أهل الصفة الفقراء، وتميز بقوة ذاكرته فكان أحفظ الصحابة لحديث رسول الله ﷺ.[1]

وبعد أن تكلمنا عن عدد روايات ابو هريرة للحديث، فلا شك أن لسيرة أبي هريرة أثر طيب على القلب، تجعل المسلم يحبه وإن لم يلقاه، نسأل الله أن يجمعنا مع هذا الصحابي الجليل رضي الله عنه في رحاب رسول الله ﷺ يوم ﴿لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم﴾.

المراجع

  1. ^islamstory.com , أبو هريرة , 15-2-2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

موقع محتويات