علاج الجيوب الأنفية للحامل .. وأعراضه البسيطة والخطيرة

كتابة أسماء - آخر تحديث: 14 سبتمبر 2020 , 11:09
علاج الجيوب الأنفية للحامل .. وأعراضه البسيطة والخطيرة

قد يكون علاج الجيوب الأنفية للحامل مقلقًا لأنّها لا تتمكّن من أخذ الأدوية خلال هذه الفترة الحسّاسة، والتهابات الجيوب الانفيّة لفيروس البرد والأنفلونزا أو الحساسيّة، ويمكن أن تسبّب احتقانًا مؤلمًا في الأنف وأعراضًا أخرى، ويعتقد الخبراء أنّ التّغيرات الهرمونيّة الناجمة عن الحمل قد تلعب دورًا في التهاب الأنف، والذي يحدث عادةً في الثلث الثّاني والثالث من الحمل، ويزول في غضون أسبوعين بعد الولادة.[1]

علاج الجيوب الأنفية للحامل

هناك العديد من العلاجات المنزلية الآمنة التي يمكن استخدامها للتّخفيف من أعراض الجيوب الانفية والتّعافي منها:[2]

  • شرب الكثير من السّوائل مثل الماء والمرقة الدّافئة وعصير الحمضيّات، والحفاظ على الرّطوبة للمساعدة في محاربة العدوى وتنظيف الأنف المحتقِن.
  • الاستنشاق بمحلول ملحيّ أو بقطرات الأنف المالحة.
  • استخدام مرطّب للأنف في اللّيل؛ وهذا سوف يُنظّف الممرّات الأنفيّة، ويمكن أيضًا التّنفّس داخل قدر من الماء المغليّ بعيدًا عن الموقد، ووضع منشفة على الرّأس لاستنشاق البخار جيّدًا، وهذا يُخفّف من المخاط، ويفتح الممرّات الأنفيّة.
  • يمكن أن يُسهّل رفع الرّأس بوسادتين أثناء الاستلقاء التّنفّس، كما أنّ استخدام شرائط الأنف يفتح ممرّات الأنف.
  • إذا كانت الجيوب الانفية مصحوبة بالتهاب الحلق، يمكن الغرغرة بالماء المالح، وشرب المشروبات والشّوربات الدّافئة، كما أنّ العسل واللّيمون يُهدّئ التهاب الحلق.
  • الحصول على قسط وافر من النّوم لأنّ ذلك يُحسّن مكافحة جهاز المناعة ضدّ العدوى.
  • من الشائع أن تفقد الحامل شهيّتها أثناء الحمل، والشّعور بالمرض غير مفيد، وحتّى لو لم تكن الشّهيّة موجودة تجاه الأكل، من المهمِّ أن تُحافظ الحامل على نظام غذائيٍّ متوازن، وإذا فقدت شهيّتها فقد يساعدها تناول وجبات صغيرة على مدار اليوم، والمهمُّ أن تتناول أطعمة غنيّة بالعناصر الغذائيّة مثل الفواكه والخضروات، أو حساء الخضار الدّافئ.
  • استخدام الكمّادات السّاخنة أو الباردة على الكتفين أو الرّقبة أو الكمّادات الباردة على الجبهة.
  • قد يكون التّدليك أو الحمّام الدّافئ مفيدًا في تخفيف الصّداع المصاحب للجيوب الأنفيّة.

أدوية لتخفيف احتقان الجيوب الانفية للحامل

قد تكون الحامل قلقة بشأن تناول الأدوية، لكن يمكن تناول أدوية من دون وصفة طبّيّة، وهي آمنة تمامًا خلال فترة الحمل:[3]

  • يمكن تخفيف ألم الجيوب الانفية والتهاب الحلق باستخدام عقار الاسيتامينوفين (تايلينول)، والحرص على متابعة التّوجيهات.
  • من الآمن استعمال الأدوية التّالية لكن بعد استشارة الطّبيب: مزيلات الاحتقان، ومضادّات الهيستامين، والمقشّع، ومثبّطات السّعّال.
  • لا ينصح باستخدام الأسبرين (باير) أثناء الحمل، ويجب تجنُّب الإيبوبروفين (أدفيل) إلّا عند توصية الطّبيب؛ لأنّ الإيبوبروفين يرتبط بخطر الإجهاض.

أعراض التهاب الجيوب الأنفية أثناء الحمل

يمكن أن يحدث التهاب الجيوب الأنفية في أيّ وقت خلال الأشهر الثّلاثة الأولى أو الثّانية أو الثّالثة من الحمل، والجيوب الانفية عبارة عن جيوب مملوءة بالهواء، تقع حول الوجه والأنف، ويمكن أن يُسبّب التهابها أعراضًا مختلفة مثل:[3]

  • ازدياد المخاط.
  • انسداد الأنف.
  • ألم وضغط في الوجه.
  • التهاب الحلق.
  • صداع الرأّس.
  • الحمّى.
  • السّعال.

قد تكون الأعراض مقلقة، ولكن يمكن اتّباع الطّرق السّابقة لتخفيف الأعراض قدر الإمكان، والوقاية منها أثناء الحمل.

حالات تستدعي مراجعة الطبيب

في معظم الحالات يمكن علاج الجيوب الانفية بالعلاجات المنزليّة، ومع ذلك من الأفضل أن ترى الحامل الطّبيب، إذا أصيب بالأعراض التّالية:[3]

  • ارتفاع درجة الحرارة لأكثر من 38.33°.
  • لون المخاط أصفر أو أخضر.
  • عدم الرّغبة في الأكل أو عدم القدرة على النّوم.
  • تكرار الإصابة بالتهابات الجيوب الأنفيّة.

علاج الجيوب الأنفية للحامل ممكن جدًّا في المنزل ومن دون أدوية، لكنّه أحيانًا يكون قاسيًا ويحتاج تدخّلًا طبّيًّا، وسيصف الطّبيب أدوية تُراعي طبيعة المرأة الحامل، وفي أيِّ فترة من فترات الحمل، ومن الأفضل أن تحافظ الحامل على صحّتها ولا تستلم للتّعب وتترك الوجبات الصّحّيّة، حتّى لو لم تكن بها شهيّة.

المراجع

  1. ^ medicalnewstoday , Sinus infection while pregnant: What to know , 13-9-2020
  2. ^ americanpregnancy , Sinus Infection While Pregnant , 13-9-2020
  3. ^ healthline , Treating a sinus infection while pregnant , 13-9-2020
160 مشاهدة