علاج الوسواس في الصلاة

كتابة جعفر الدندل - تاريخ الكتابة: 19 مايو 2021 , 23:05 - آخر تحديث : 19 مايو 2021 , 22:05
علاج الوسواس في الصلاة

علاج الوسواس في الصلاة من أكثر ما يبحث عنه المسلمون في هذه الأيّام نظرًا لحضور هذه الظاهرة بقوة في أركان المجتمع المسلم وتفشّيها بين كثير من المصلّين، وسيقف هذا المقال على أسباب الوسوسة وحكمها وعلاجها، وكذلك سيمر على أمور أخرى لها علاقة بالوسوسة.

أسباب الوسواس في الصلاة

إنّ مسألة الوسواس في الصلاة مسألة ثابتة وموجودة بقوّة عند كثير من المسلمينن ويُرجع العلماء أسبابها إلى كثير من الأمور، ومنها:[1]

  • قِلَّةُ الدراية بالعلم الشرعي: ويُقصد به العلم بالكتاب والسنة، وما كان عليه السلف الصالح من الصحابة والتابعين وغيرهم رضي الله عنهم.
  • ضعف إيمان العبد: فالشيطان لا يتسلّط على أهل الإيمان القوي، بخلاف ضعاف الإيمان.
  • الاسترسال بالتفكير: فذلك من شأنه ان يجعل للشيطان مدخلًا يلج منه إلى العبد.
  • الغفلة عن ذكر الله: فإن ذكر الله -تعالى- يطرد الشيطان ويصرف عن العبد وساوسه.
  • ضعف العقل: فإنّ المؤمن كامل العقل والدراية ينجّيه الله تعالى -بإذنه- من وساوس الشيطان الرجيم.
  • البعد عن أهل العلم: فإنّ مخالطة غير ذوي العلم يورث في القلب مدخلًا للشيطان وأعوانه.
  • عدم اتباع سنة النبي وهديه: فالابتعاد عمّا جاء به النبي -صلى الله عليه وسلم- وهديه وطريقته في الحياة والعبادة يجعل للشيطان مدخلًا يلج منه إلى صدر العبد المسلم.

شاهد أيضًا: كيف اتخلص من الوسواس والخوف.

علاج الوسواس في الصلاة

إنّ علاج الوسوسة كما أشار إلى كثير من العلماء يكون من خلال اتباع بعض الأمور، منها:

  • أن يتعوّذ المؤمن في صلاته من الشيطان الرجيم وأن يتفل عن يساره ثلاثًا.[2]
  • أن يكثر من قول “لا إله إلّا الله” في كل حال من أحواله.[2]
  • أن يستشعر المسلم الفرح إن أحسّ بالوسوسة فإنّ الشيطان يصعب عليه أن يجد مؤمنًا مسرورًا.[2]
  • أن يكثر من قول: “هُوَ الأَوَّلُ وَالآخِرُ وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ” في أحواله كلّها.[3]
  • أن يكثر من قراءة المعوِّذتَين.[3]
  • ان يكثر من قراءة آية الكرسي.[3]
  • محاولة استحضار الخشوع في الصلاة فذلك يشقّ على الشيطان.[4]
  • المداومة على قراءة أذكار الصباح والمساء.[4]
  • أن يحضر مبكّرًا للصلاة في المسجد.[5]
  • أن يحسن في وضوئه على الوجه المأمور به.[5]
  • أن يصلّي النوافل قبل إقامة الصلاة المفروضة وأن يقرأ القرآن وينشغل بالذكر.[5]
  • أن يجتهد قدر المستطاع في استحضار ذهنه وفكره فيما يتلوه الإمام أو يتلوه هو في صلاته.[5]
  • أن يستعيذ بالله -تعالى- من الشيطان الرجيم قبل قراءة الفاتحة في الركعة الأولى؛ كان يقول مثلًا: “أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه”.[5]
  • أن يدعو العبد ربّه سبحانه وتعالى بقلب خاشع أن يدفع عنه وساوس الشيطان.[5]

شاهد أيضًا: اعراض الوسواس القهري وأسبابه وعوامل خطر الإصابة به.

حكم الوسواس القهري في الصلاة

إنّ من ابتلاه الله -تعالى- بالوسواس القهري في صلاته فإنّ الإسلام لم يفرض عليه إعادة الصلاة، وإنّما يحاول التخلّص منها باتباع وصايا الشريعة لمن عنده مثل هذه الحال؛ كأن يصرف عنه الوساوس باليقين، أو أن يراجع من كان أهلًا لعلاجه في حال كان الوسواس مرَضيًّا، وأمّا بالنسبة للصلاة فلا شيء عليه فيها،[6] وإن غلبه الوسواس -مثلًا- فلم يعرف كم ركعة صلّى فإنّه يبني على الأقلّ ويسجد في ختام الصلاة سجدتي سهو، والله أعلم.[7]

شاهد أيضًا: علاج الوسواس القهري نهائيا .. مظاهر وأسباب الوسواس القهري.

تعبت من الوسواس في الصلاة ماذا أفعل؟

لقد مرّ سابقًا أنّ الوسواس لا يتطلّب من المؤمن إعادة الصلاة من أجله، ولكنّ المؤمن يحاول قدر المستطاع أن يستحضر الخشوع في الصلاة،[6] وأن يحاول أن يتدبّر ما يقرأ أو ما يسمع، وأن يُكثر من الذكر وأن ينشغل بما ينفعه، وكذلك أن يدعو ربّه أن يخلّصه من هذه الوساوس التي تسيطر عليه، فلا يكشف عنه ما به سوى الله تعالى وتقدّست أسماؤه.[5]

شاهد أيضًا: ما هو الوسواس القهري.

علاج الوسواس في الوضوء

في الحديث الشريف يقول رسول الله صلى الله عليه وسلّم: “إِنَّ لِلوُضوءِ شيطانًا يقالُ لَهُ: الْوَلْهانُ، فاتَّقُوا وسواسَ الماءِ”،[8][9] فهذا يعني أنّ الشيطان كثيرًا ما يوسوس للمسلم بغية جعله يشكّ في وضوئه وطهارته، فالواجب على المسلم أن يقابله باليقين وألّا يلتفت لوسوساته أبدًا، وألّا يعيد وضوءه إلّا إن تيقّن بأنّه قد أحدَث، والله أعلم.[10]

شاهد أيضًا: الوسواس القهري.

علاج الوسوسة في كل شيء

قد يتعرّض المسلم للوساوس في كثير من أمور حياته، ولا سيّما العبادات، وقد ذكر بعض أهل العلم طرقًا يمكن للمسلم من خلالها أن يتخلّص من الوساوس شيئًا فشيئًا، ومن تلك الطرق:[11]

  • أن يطلب المسلم العلم الشرعي.
  • أن يقوّي إيمانه بالطاعات والنوافل.
  • أن يداوم على ذكر الله -عزّ وجلّ- في كلّ حال؛ فذاك حصنه الحصين.
  • أن يداوم على مجالسة الصاحين ومخالطة الناس الذين يُنتفع بهم.
  • أن يوقن بأنّ الوسوسة هي أمرٌ واهٍ كبيت العنكبوت.
  • أن يكثر من الاستعاذة بالله تعالى.
  • ألّا يطيل الجلوس في الحمام أو بيت الخلاء فوق حاجته؛ لأنّه بذلك يكشف عورته بلا حاجة، ومعلوم أنّ المراحيض مأوى الشياطين.

شاهد أيضًا: من الأسباب المعينة على الخشوع الحضور الى الصلاة مبكراً.

وبذلك يكون قد تمّ مقال علاج الوسواس في الصلاة بعد أن وقفنا فيه على حقيقة الوسوسة وأسبابها وسُبل التخلص منها في الصلاة وفي الوضوء وفي غير ذلك من مناحي الحياة الكثيرة.

المراجع

  1. ^ al-maktaba.org , صلاة المؤمن , 19-5-2021
  2. ^ al-maktaba.org , الأساس في السنة وفقهها - العبادات في الإسلام , 19-5-2021
  3. ^ al-maktaba.org , الدين الخالص أو إرشاد الخلق إلى دين الحق , 19-5-2021
  4. ^ al-maktaba.org , فتاوى الشبكة الإسلامية , 19-5-2021
  5. ^ al-maktaba.org , فتاوى الشبكة الإسلامية , 19-5-2021
  6. ^ islamweb.net , الوسواس القهري في الوضوء والصلاة وسبل التخلص منه , 19-5-2021
  7. ^ binbaz.org.sa , علاج الوساوس في الصلاة , 19-5-2021
  8. ^ الجامع الصغير , السيوطي، أُبي بن كعب، الرقم: 2378، حديث صحيح.
  9. ^ dorar.net , الموسوعة الحديثية , 19-5-2021
  10. ^ binbaz.org.sa , عدم الالتفات للوساوس عند الوضوء , 19-5-2021
  11. ^ al-maktaba.org , صلاة المؤمن , 19-5-2021
121 مشاهدة