علاج غازات البطن والريح .. 13 طريقة لطرد الغازات من البطن نهائيا

كتابة أسماء - آخر تحديث: 6 نوفمبر 2020 , 17:11
علاج غازات البطن والريح .. 13 طريقة لطرد الغازات من البطن نهائيا

يمكن علاج غازات البطن والريح بالعديد من الطّرق، وقد لا تناسب جميع الطّرق كلّ المصابين، لكنّها عمومًا تُساعد في التّحكّم فيها، والفقرات الآتية تتحدّث أكثر عن علاج غازات البطن والريح بالطّرق الطّبيعيّة المنزليّة، أو بالأدوية التي لا تحتاج وصفة طبّيّة، أو بإجراء تغييرات على نمط الحياة.

علاج غازات البطن والريح

يمكن غازات البطن والريح عن طريق اتّخاذ إجراءات روتينيّة جديدة، لا تؤدّي لإنتاج مزيد من الغازات والرّيح، ومنها:[1]

  • تدليك البطن دائريًّا؛ لتحريك الغازات في الجهاز الهضميّ، ويكون التّدليك من العظمة اليمنى للحوض باتّجاه عظمة القفص الصّدريّ، ثمّ الاتّجاه إلى يسار القفص الصّدريّ، ونزولًا إلى الأسفل.
  • ممارسة رياضة المشي لأنّها تُعالج الإمساك، وهو سبب رئيسيّ للغازات والرّيح.
  • ممارسة اليوغا المُخصّصة للبطن؛ لتعزيز حركة الغازات خلال الجهاز الهضميّ وإخراجها، مثل وضعيّة الطّفل، والقرفصاء.
  • الاستحمام بالماء الدّافئ؛ لانّه يُساعد في إرخاء عضلات البطن.
  • الحدّ من مستويات التّوتّر والقلق.
  • علاج المشكلات الطّبّيّة التي قد تؤدّي للإمساك، مثل داء كرون، والتهاب القولون التّقرّحيّ، والقولون العصبيّ، أو أكياس المبيض، أو التهاب بطانة الرّحم.

طرد الغازات من البطن نهائيا

يمكن التّحكّم في غازات البطن والريح كثيرًا عن طريق اتّباع نظام علاجيّ طبيعيّ من الأعشاب والموادّ الغذائيّة التي تتحكّم فيها، ومنها ما يأتي:[1][2][3]

  • البابونج يُخفّف عسر الهضم، وقد يمنع احتباس الغازات والانتفاخ عند البعض، ويمكن تناوله قبل الوجبات أو النّوم.
  • النعناع قبل النّوم؛ لأنّه يُخفّف من أعراض القولون، لكنّ مكمّلات النعناع قد تتعارض مع امتصاص الحديد.
  • خلّ التّفّاح: يوصى بإضافة ملعقة كبيرة من الخلّ إلى كوب ماء، وتناول المحلول قبل الوجبات، أو شُربه كلّما دعت الحاجة.
  • زيت القرنفل يُخفّف أعراض الانتفاخ، ويُنصَح بإضافة 2 إلى 5 قطرات إلى 240 مل من الماء، وتناوله بعد الوجبات.
  • تجنب تناول الأطعمة المليئة بالدّهون، مثل الأطعمة الحارّة، أو البقوليّات.
  • تجنّب الأطعمة المُحتوية على السّكّريّات الأحاديّة، أو الثّنائيّة، أو المتعدّدة، مثل البصل والثّوم.
  • تجنّب المحلّيات الصّناعيّة.
  • تقليل تناول الأطعمة التي تُسبّب الغازات، مثل الإجاص، والتّفّاح، والبصل، ومنتجات الألبان.
  • تخفيف استهلاك المشروبات الغازيّة.
  • شرب الماء قبل الوجبات وليس خلال الأكل، لأنّه يُخفّف حمض المعدة اللّازم للهضم.
  • تجنب مضغ العلكة؛ لأنّها تُؤدّي لابتلاع الهواء بالتّالي تكوّن الغازات.
  • تجنّب الإفراط في تناول الألياف، مثلًا أن لا تتجاوز الكمّيّة 70 غرامًا، والتّدرّج في إدخال الأليفا إلى النّظام الغذائيّ.
  • التقليل من استعمال الملح؛ لأنّه يحبس السّوائل بالتّالي يُسبّب انتفاخًا في البطن.

ما علاج غازات البطن

يمكن استعمال العديد من العلاجات لغازات البطن والانتفاخ من دون وصفة طبّيّة، مثل ما يأتي:[4]

  • الفحم المنشّط قبل أو بعد الوجبات؛ للتّخفيف من أعراض الانتفاخ، لكنّه قد يُصعّب امتصاص بعض الأدوية.
  • السميثيكون يُستخدم لتفكيك الغازات التي في الأمعاء، وإخراج الغازات من الجهاز الهضميّ.
  • تناول مكملات اللّكتاز، إذا كانت الغازات بسبب عدم تحمّل اللّاكتوز.
  • الألفا-جالاكتوسايديز؛ التي تُساعد في هضم الكربوهيدرات على الموجودة في عدد من الخضروات والبقوليّات، ويُنصَح بأخذها قبل الوجبات.

نصائح للتعامل مع غازات البطن والريح

تتكوّن غازات البطن والريح أساسًا من أبخرة عديمة الرّائحة، مثل ثاني أكسيد الكربون، والأكسجين، والنّيتروجين، والهيدروجين، والميثان، لكنّه غير مريحة، مع أنّها جزء طبيعيّ من اليوم، ولا يمكن التّوقّف تمامًا عن إطلاق الغازات، لكن يمكن التّعامل معها، عن طريق اتّباع النّصائح الآتية:[5]

  • تناول الطعام ببطء، والانتباه لنوعيّته عن طريق الابتعاد عن الأطعمة التي تُسبّب النّفخة، مثل السكريات المعقدة كالبفوليّات، والفركتوز مثل البصل والمشروبات الغازيّة، والألياف غير القابلة للذّوبان، مثل معظم الفواكه ونخالة الشّوفان، والنّشويّات، مثل البطاطا والمعكرونة.
  • عدم مضغ العلكة، وعند الحاجة لها يمكن مضغ علكة النعناع الخالية من السّكّر.
  • تجنّب الأطعمة التي تُسبّب اضطرابًا في الجهاز الهضميّ، وهي مختلفة من شخص لآخر، مثل حساسيّة عدم تحمّل اللّاكتوز أو الغلوتين.
  • محاولة التّخلّص من جميع منتجات الألبان في النّظام الغذائيّ.
  • تجريب مكمّلات الإنزيم التي لا تتطلّب وصفة طبّيّة، مثل ألفا جالاكتوزيداز، الذي يُساعد في تفتيت الكربوهيدرات المعقّدة.
  • استعمال مكمّلات البروبيوتيك (البكتيريا الصّحّيةّ)؛ لأنّها تُكسّر غاز الهيدروجين، الذي تنتجه البكتيريا خلال الهضم.
  • ترك التّدخين.
  • زيادة النّشاط البدنيّ.

لا يمكن علاج غازات البطن والريح نهائيًّا؛ لأنّها ناتجة بسبب الكثير من الأمور التي لا يمكن ضبطها تمامًا، مثل نوعيّة الأكل، وعادات الأكل، وأسلوب الحياة، والبيئة، والحساسيّة، وكلّ العلاجات الموجودة تُخفّف الأعراض المزعجة، وتُساعد في ضبطها؛ لتسهيل حياة المصاب.

المراجع

  1. ^ medicalnewstoday , Eighteen ways to reduce bloating , 5-11-2020
  2. ^ healthline , 8 tips to get rid of gas and accompanying symptoms , 5-11-2020
  3. ^ everydayhealth , 8 Easy Ways to Tame Excessive Gas , 5-11-2020
  4. ^ mayoclinic , Gas and gas pains , 5-11-2020
  5. ^ healthline , 10 Tips to Help You Stop Farting , 5-11-2020
435 مشاهدة