علامة الوقف التي ترمز للوقف القبيح

علامة الوقف التي ترمز للوقف القبيح

علامة الوقف التي ترمز للوقف القبيح، معلومٌ أنَّ المسلمَ مأمورٌ بقراءة القرآنِ الكريمِ بما يليقُ به، وقد وضع أهل العلمِ بعضَ الضوابطِ والقواعد التي تساعد المسلم على ذلك، ومنها علاماتٌ للوقفِ، ومن هذه العلاماتُ علامةٌ تدلُّ على أنَّ الوقفَ على هذه الكلمةُ قبيحٌ، فما هي هذه العلامة؟ وما حكمُ الوقفُ القبيحُ؟ وما هي صوره؟ كلُّ هذه الأسئلة سيجد القارئ الإجابة عليها في هذا المقال الذي يطرحه موقع محتويات.

علامة الوقف التي ترمز للوقف القبيح

إنَّ العلامة التي ترمزُ للوقفِ القبيحِ في القرآن الكريمِ هي علامة “لا”، ويعرَّف الوقفُ القبيحُ على أنَّه وقوفُ القارئُ على كلامٍ غيرَ تامِّ المعنى؛ إذ أنَّ مرتبطٌ بما بعدُ تمام الارتباطِ سواء في المعنى أو في اللفظِ، ويرجع سببُ تسميةَ الوقفُ القبيحُ بهذا الاسمِ إلى قباحةِ الوقفِ عليهِ؛ إذ أنَّه عند الوقوفِ يجعل الكلام غير تامِّ المعنى.[1]

شاهد أيضًا: كل كلمه يصح الابتداء بها والوقف عليها يجب ان تكتب

حكم الوقف القبيح

إنَّ الوقفَ القبيحَ غير جائزٍ في قراءةِ القرآنِ، إلَّا إذا اضطر القارئ إليهِ ضرورةً ملحةً، كأن يسعلَ أو يعطسَ، أو يضيقَ نفسه، ففي هذه الحالة يجوزُ له الوقفُ شريطة أن يبتدئ بالكلمة التي وقفَ عليها إن كانت تعطي معنىً صحيحًا ويصحُّ الابتداءُ عليها، أو أن يبتدئ بما قبلها إن مما يصحُّ له الابتداء به.[2]

شاهد أيضًا: ان يأتي بعد حرف المد سكون عارض لأجل الوقف

صور الوقف القبيح

إنَّ للوقفِ القبيحِ أربعُ صورٍ، وفي هذه الفقرة من مقال علامة الوقف التي ترمز للوقف القبيح، سيتمُّ بيان هذه الصور الأربع، مع ذكرِ مثالٍ على كلِّ صورة، وفيما يأتي ذلك:[3]

  • الوقفُ على كلامٍ يُوهم معنىً غيرَ المعنى الذي أراده الله -عزَّ وجلَّ- ومثال ذلك قول الله تعالى: (إِنَّمَا يَسْتَجِيبُ الَّذِينَ يَسْمَعُونَ ۘ وَالْمَوْتَىٰ يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ ثُمَّ إِلَيْهِ يُرْجَعُونَ)،[4] فالوقفُ على كلمة الموتى يعدُّ وقفًا قبيحًا؛ إذ أنَّ الوقفَ عليها يُوهم القارئ أنَّ الموتى يسمعون مثل الأحياء، وهذا المعنى غير المعنى المراد.
  • الوقف على كلامٍ لا يُعطي المعنى التام، أو لا يُفهم منه معنىً؛ وذلك لشدةِ تعلق الكلمة الموقوفِ عليها بما بعدها، مثل قول الله تعالى: (الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَىٰ عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجًا ۜ )،[5] فالوقف على كلمةِ الحمد يعدُّ وقفًا قبيحًا؛ إذ أنَّه يعطي معنىً غير تامٍ.
  • الوقف على كلمة تُعطي معنىً مخالفًا للعقيدة الإسلامية، أو الذي يُفهم منها معنى لا يليق بالله -عزَّ وجلَّ- مثل الوقفِ على كلمة يستحي، في قوله تعالى: (إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي أَن يَضْرِبَ مَثَلًا مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا).[6]
  • الوقف المتعسف الذي يقوم بعض القرَّاء بتكلفه، وهناكَ عددًا من الوقوفِ المنصوص على شذوذه؛ مثل الوقفِ على كلمة يحلفون في قول الله تعالى: (فَكَيْفَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ ثُمَّ جَاءُوكَ يَحْلِفُونَ بِاللَّهِ إِنْ أَرَدْنَا إِلَّا إِحْسَانًا وَتَوْفِيقًا).[7]

شاهد أيضًا: نوع المد في كلمة السماء حال الوصل والوقف 

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي تمَّ فيه أنَّ علامة الوقف التي ترمز للوقف القبيح هي “لا”، كما تمَّ بيان معنى وحكمِ الوقفِ القبيحِ في القرآنِ الكريمِ، وفي ختام المقال تمَّ بيان صورة الوقفِ القبيحِ.

المراجع

  1. ^ alukah.net , من أقسام الوقف , 28/5/2022
  2. ^ alukah.net , من أقسام الوقف , 28/5/2022
  3. ^ alukah.net , من أقسام الوقف , 28/5/2022
  4. ^ سورة الأنعام: , آية 36
  5. ^ سورة الكهف: , آية 1
  6. ^ سورة البقرة: , آية 26
  7. ^ سورة النساء: , آية 62
301 مشاهدة