عناصر اللياقة البدنية المرتبطة بالصحة

كتابة محمد شودب -
عناصر اللياقة البدنية المرتبطة بالصحة

عناصر اللياقة البدنية المرتبطة بالصحة موضوع مهم يجب على كل إنسان أن يعرفه ويُحسن التعامل مع هذه العناصر حتَّى يتمتع بجسد لائق وبصحة جيدة، ومعرفة عناصر اللياقة البدنية التي ترتبط بالصحة تمكن الإنسان من الحصول على لياقة عالية في جسده ومناعة قوية مكتسبة من الرياضة، تؤدي هذه اللياقة والصحة الجيدة إلى التقليل من نسبة إصابة الجسد بالأمراض المختلفة، وفي هذا المقال سوف نعرف اللياقة البدنية أولًا، ثمَّ سنتحدث عن عناصر اللياقة البدنية المرتبطة بالصحة وسنتحدث أيضًا عن أهمية اللياقة البدنية وأنواعها.

تعريف اللياقة البدنية

تُعرَّف اللياقة البدنية على أنَّها مستوى الحالة البدنية للإنسان ومدى توافقِ جسده مع مكونات اللياقة البدنية الخاصة بالرياضة التي يقوم بها، ويتم قياس اللياقة البدنية للجسم من خلال أجهزة خاصة بالقياس، إضافة إلى اختبارات علمية تساعد على معرفة مستوى اللياقة البدنية للإنسان ومدى قدرته وكفاءته البدنية قياسًا بمقومات اللياقة البدنية العالية ومكوناتها، وفيما سيأتي سوف نتحدَّث بالتفصيل عن عناصر اللياقة البدنية المرتبطة بالصحة.

عناصر اللياقة البدنية المرتبطة بالصحة

تُعرَّف عناصر اللياقة البدنية المرتبطة بالصحة على أنَّها العناصر التي ترتبط بشكل مباشر بصحة الجسد وتؤثر على لياقته ومرونته، وهي قدرة جسد الإنسان على تجاوز الاختبارات المختلفة التي تتعلَّق بقدرة الإنسان على تحمل اختبارات اللياقة القلبية، إضافة إلى قدرته على تحمل تمارين القوة الخاصة بالعضلات الهيكلية، وفيما يأتي سوف نفصل في اللياقة القلبية التنفسية واللياقة العضلية الهيكلية، لأنّ هاتين اللياقتين هما عناصر اللياقة البدنية التي ترتبط بالصحة بشكل مباشر:

اللياقة القلبية التنفسية

إنَّ اللياقة القلبية التنفسية هي قدرة الجهاز التنفسي في جسد الإنسان على استنشاق الأوكسجين بطريقة مناسبة ونشره في كافة أنحاء الجسم من خلال أوعية وشرايين الدم، ثمَّ القدرة على استخلاص هذا الأوكسجين من عضلات الجسم على شكل طاقة حقيقية، ويمكن قياس اللياقة القلبية التنفسية في جسد الإنسان من خلال طريقتين اثنتين:[1]

  • طريقة مباشرة: هي الطريقة التي تتم في المختبر، حيث يتم وضع الجسد تحت اختبار بدني مُتعب، على أنْ يكون هذا الاختبار متدرجًا حتَّى يتعب الإنسان، وذلك من أجل قياس الغازات التنفسية التي استنشقها، ومن أجل تحديد كمية الأكسجين القصوى التي استهلكها أثناء الاختبار.
  • طريقة غير مباشرة: تتم هذه الطريقة بشكل عملي في الميدان، وذلك من خلال قياس الوقت الذي يحتاجه الإنسان من أجل الركض لمسافة معينة، وغالبًا تكون المسافة من كليو متر إلى ثلاثة كليو متر بحد أقصى، حيث يتمُّ تحديد اللياقة القلبية التنفسية في جسد الإنسان من خلال قياس المدة الزمنية التي احتاجها الإنسان لقطع هذه المسافة، بالإضافة إلى قياس الإمكانيات والقدرة التي تمكن من خلالها قطع هذه المسافة المحددة.

اللياقة العضلية الهيكلية

تُقاس اللياقة العضلية الهيكلية في جسد الإنسان من خلال استخدام مجموعة من الاختبارات في المخبر وفي الميدان، تهدف هذه الاختبارات إلى معرفة القوة العضلية في جسد الإنسان بالنسبة لعضلة واحدة ولمجموعة من العضلات أيضًا، ويمكن قياس هذه اللياقة من خلال اختبار الضغط بعضلات الذراعين في وضعية الانبطاح المائل، أو من خلال الشد بالذراعين نحو الأعلى لقياس قوة عضلات الحزام الصدري مع عضلات الذراعين، ويمكن أيضًا قياس قوَّة القبضة لمعرفة القوة العضلية، ويمكن قياس التحمل العضلي في السجد من خلال الجلوس من الرقود وثني الركبتين مدة دقيقة، حيث يمكن من خلال هذه الحركة قياس قوَة عضلات البطن ومدى نحملها أيضًا، كل هذا الاختبارات يمكن من خلالها قياس اللياقة العضلية الهيكلية لجسم الإنسان.[1]

أهمية اللياقة البدنية

إنَّ للياقة البدنية أهمية كبيرة في حياة الإنسان بشكل عام، وتشمل هذه الأهمية الناحية الصحية بالدرجة الأولى، إضافة إلى الناحية الاجتماعية والناحية العقلية والناحية النفسية، وفيما يأتي نفصل في هذه النواحي الأربع:[2]

من الناحية الصحية

تقوم اللياقة البدنية في جسد الإنسان بتوسيع حيوية الرئتين وبالتالي تزيد من قدرة التحمل التنفسي عند الإنسان، إضافة إلى زيادة حجم عضلة القلب فيعمل باقتصاد وبعدد دقات أقل من المعتاد، كما تقوم اللياقة البدنية ببناء عضلات الجسم وتقوية جهاز المناعة في جسم الإنسان، ما يؤدي إلى قلَّة الإصابة بالأمراض وتحديدًا أمراض القلب، وتقوم اللياقة البدنية بحماية الإنسان من البدانة والسمنة، وتحسن من شكل الجسد وقوامه وتسيطر على وزن الإنسان.

من الناحية الاجتماعية

من الناحية الاجتماعية تساعد اللياقة البدنية الإنسان على زيادة الثقة بنفسه وتكوين شخصية مستقلة خاصة به، كما أنَّها تزيد من تفاعل الإنسان مع الآخرين في المجتمع، ومن خلال ممارسة الرياضة بشكل دائم تنمي فيه الكثير من القيم الرياضية الجميلة، مثل: التعاون مع الآخرين، الروح الرياضية العالية، الانضباط والالتزام، إنشاء علاقات اجتماعية جيدة مع الآخرين، المتعة والسعادة أيضًا.

من الناحية النفسية

تعمل اللياقة البدنية على تحسين الحالة النفسية للإنسان من خلال منحه القدرة الكافية للتعبير عن نفسيته، ومن خلال منحه القدرة على التحكم بانفعالاته وتجعله قادرًا على التصرف بشكل جيد في أكثر المواقف حرجًا، كما أنَّها تقوم على إنشاء شخصية متزنة للإنسان، وتجعل متكاملًا قادرًا على الموازنة الصحيحة بين الحزن والسرور، وقادر على تحمل أشد المصائب، وتجعله ناجحًا راضيًا عن نفسه وما يقدمه في الحياة.

التنمية العقلية

تنمي اللياقة البدنية العقل عند الإنسان وتزيد من القيم والخبرات والمعرفة التي توجد في عقل الإنسان، فممارسة الرياضة تعمل على تنقية المخ وتهيئته خير تهيئة من أجل استقبال المزيد من المعارف، وتقوم أيضًا الأنشطة والممارسات الرياضية التي يقوم بها الإنسان للحصول على اللياقة بالدنية بتطوير كل المهارات التي يمتلكها الإنسان، وتزيد من قدرته على التفكير السليم والانتباه والدقة والإدراك.

أنواع اللياقة البدنية

إنَّ مما لا شكَّ فيه هو أنَّ أنواع اللياقة البدنية تختلف بشكل كبير من شخص لآخر، فمنها ما يكون شاقًّا ومنها ما يكون لينًا سهلًا وينتقل إلى الصعوبة والشدة شيئًا فشيئًا، والسبب هو أنَّ التمارين والأنشطة الرياضية التي يقوم بها لاعبو كرة القدم على سبيل المثال تختلف تمامًا عن الأنشطة الرياضية التي يقوم بها أي شخص آخر، ولاعبو الأجسام يقومون بتمارين صعبة لتمرين العضلات بشكل مستمر، مثل رفع الأوزان العالية وما شابهها من التمارين الصعبة، وهذا يختلف تمامًا عن التمارين التي يقوم بها لاعبو كرة القدم لتقوية عضلات الساق والقدم، ومن هنا يمكن القول إنَّ أنواع اللياقة البدنية تختلف باختلاف السبب الذي يدفع الإنسان للعمل على تحسين لياقته، وتختلف باختلاف الهدف المنشود من هذه اللياقة.

ما هي عناصر اللياقة البدنية

تختلف عناصر اللياقة البدنية بشكل عام عن تلك العناصر التي ترتبط بالصحة الجسدية، وبعد أن سلَّطنا الضوء على عناصر اللياقة البدنية المرتبطة بالصحة فيما يأتي سوف نتحدَّث عن عناصر اللياقة البدنية بشكل عام، أي الأشياء التي يجب أن تتوفر في جسد الإنسان حتَّى يكون متمتعًا باللياقة البدنية قولًا وفعلًا:

  • القوة العضلية: أي أن يملك الإنسان عضلات قوية قادرة على تحمل أصعب الأعمال، وجدير بالقول إنَّ نوع ألياف العضلات وحجم العضلات والوضع النفسي عند الإنسان والراحة والغذاء السليم هي من أهم العوامل التي تؤثر بشكل مباشر على قوة عضلات جسم الإنسان.
  • السرعة: المقصود بالسرعة هو قدرة الإنسان على القيام بالأنشطة البدنية بفترة زمنية وجيزة، وخاصة في الأنشطة التي تعتمد على السعة بشكل كبير، مثل السباقات في الرياضات المختلفة، ولا شكَّ أن السرعة تعتمد بشكل رئيس على القوة العضلية وعلى التركيز والحضور الذهني.
  • المرونة: المرونة هي قدرة الجسم على تعلم المزيد من الحركات بدقة وبشكل صحيح، ويكتسب الإنسان المرونة من خلال الدربة المستمرة والمواظبة على التمارين الرياضية.
  • الرشاقة: من اهم الصفات التي يجب أن يتمتع بها جسد الإنسان، حيث تساعد الرشاقة جسد الإنسان على اكتساب المهارات الحركية، وتعتمد الرشاقة بالشكل الرئيس على مرونة الجهاز العصبي وعلى سلامة هذا الجهاز من كل الأمراض.
  • التوازن: المقصود بالتوازن أي قدرة الجسم مثلًا على المشي على الحبل، أو قدرته على الوقوف على قدم واحدة مدة طويلة دون الارتجاف، ويمكن الحصول على التوازن من خلال التدريب المستمر والحضور الذهني وهدوء النفسي، وتؤثر على التوازن أيضًا الكثير من الأمور الوراثية.
  • التحمل: من أهم عناصر اللياقة أن يكون جسد الإنسان قادرًا على تحمل الضغوطات النفسية والجسدية، أي أن يتحمل الأنشطة الرياضة القاسية وأن يتحمل الظروف النفسية، ويتوقف التحمل بشكل رئيس على الإرادة وعلى قدرة التعامل مع الأزمات عقليًا أولًا ثمَّ جسديًا.
  • التوافق العضلي العصبي: ومعناه أن يكون جسد الإنسان قادرًا على القيام بالأعمال من خلال القدرة على التواصل السليم بين عضلات جسده وبين جهازه العصبي، وذلك من خلال العمل على التركيز على القيام بأكثر من عمل في وقت واحد.

بهذه التفاصيل نصل إلى نهاية هذا المقال الذي فصَّلنا فيه في الحديث عن تعريف اللياقة البدنية وأهميتها، ثمَّ تحدَّثنا عن عناصر اللياقة البدنية المرتبطة بالصحة ثمَّ سلَّطنا الضوء على أنواع اللياقة البدنية وعناصرها أيضًا.

المراجع

  1. ^ marefa.org , لياقة بدنية , 25-03-2021
  2. ^ wikiwand.com , لياقة بدنية , 25-03-2021
1367 مشاهدة