عورة المرأة المسلمة أمام الرجل

عورة المرأة المسلمة أمام الرجل

عورة المرأة المسلمة أمام الرجل، معلوم أن الشرع الحنيف اهتم بشأن المرأة، وشرع كل ما يساعد على صيانتها، ومن ذلك أن شرع سترتها، ومن هذا المنطلق سيتم في هذا المقال الذي يطرحه موقع محتويات بيان عورة المرأة أمام الرجل سواء أكان زوجا أم محرما أم أجنبيا عنها، كما سيتم بيان عورتها أمام المرأة.

عورة المرأة المسلمة أمام الرجل

تختلف حدود عورة المرأة المسلمة أمام الرجل، بحسب صلة المرأةِ بهذا الرجل، حيث أنَّ حدود عورتها أمام الزوج غير حدود العورة أمام المحارم، غير حدود العورة أمام الرجل الأجنبيِّ عنها، وفي هذه الفقرة من هذا المقال سيتمُّ تفصيل ذلك، وفيما يأتي ذلك:

شاهد أيضًا: بين حدود عورة كل من الرجل والمراة كتاب الحديث

عورة المرأة المسلمة أمام الزوج

لا حدود لعورة المرأة أمام زوجها، حيث أنَّ جميع جسدها مباحٌ لزوجها،[1] ودليل ذلك قول الله تعالى: (وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ* إِلَّا عَلَىٰ أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ)،[2] بالإضافة إلى الحديث الذي رواه معاوية بن حيدة القيشي، حيث قال: (يا رسولَ اللَّهِ عوراتُنا ما نأتي منها وما نذَرُ قالَ احفَظْ عورتَكَ إلَّا من زوجتِكَ أو ما ملكت يمينُكَ).[3]

شاهد أيضًا: هل يجوز للزوج رؤية زوجته بدون ملابس

عورة المرأة المسلمة أمام المحارم

أمَّا حدود عورتها بالنسبة لمحارمها، مثل أبيها وأخيها وأعمامها وأخوالها، فهي كل جسدها ما عدا ما يظهر منها غالبًا، مثل: الرأس الرقبة واليدين والقدمين، وقد استدلَّ أهل العلم على ذلك من قول الله تعالى: (وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَىٰ عَوْرَاتِ النِّسَاءِ ۖ)،[4] ووجه الدلالة من الآية الكريمة أنَّ مواضع الزينة غالبًا ما تكون في الكفين والعنق والساقين.[5]

عورة المرأة المسلمة أمام الأجانب

أمَّا عورة المرأة أمام الرجل الأجنبيِّ عنها فهي جميع جسدها باستثناء وجهها وكفيها، وقد ذهب بعض أهل العلم إلى أنَّ الوجه والكفينِ أيضًا يعدَّان من العورة،[1] وفيما يأتي تفصيل أقوال أهل العلم في ذلك:[6]

  • القول الأول: إنَّ تغطية الوجه والكفين واجب على المرأةِ أمام الأجانب من الرجال، ودليلهم قول الله تعالى: (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ۚ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ ۗ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا).[7]
  • القول الثاني: إنَّ تغطية الوجه والكفين مستحبٌ في الشرع الحنيف وليس واجبًا على المرأة.

شاهد أيضًا: هل صوت المرأة عورة

عورة المرأة أمام المرأة

لقد تباينت آراء أهل العلم في عورةِ المرأة بالنسبة للمرأة، وفيما يأتي بيان ذلك:

  • إن عورة المرأة أمام المرأة هي ما بين السرة والركبة.
  • إن عورة المرأة أمام المرأة هي السوأتان.

وبذلك تم الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي يحمل عورة المرأة المسلمة أمام الرجل، وفيه تم تفصيل ذلك، حيث تم بيان عورة المرأة أمام الزوج والمحارم والأجانب، ثم تم بيان عورة المرأة أمام المرأة، وبيان أقوال العلماء في ذلك.

المراجع

  1. ^islamweb.net , عورة المرأة أمام الأجانب والمحارم والزوج , 13/8/2022
  2. ^سورة المؤمنون: , آية 5-6
  3. ^صحيح ابن ماجه , الألباني، معاوية القشيري 1572، حسن
  4. ^سورة النور: , آية 31
  5. ^islamqa.info , عورة المرأة أمام النساء والمحارم , 13/8/2022
  6. ^islamweb.net , الأدلة على وجوب ستر الوجه والكفين , 13/8/2022
  7. ^سورة الأحزاب: , آية 59