فوائد خل التفاح للمعدة والانتفاخ ومشاكل الهضم

كتابة كتّاب محتويات - آخر تحديث: 9 ديسمبر 2019 , 22:12
فوائد خل التفاح للمعدة والانتفاخ ومشاكل الهضم

يُشير الكثيرون إلى أن خل التفاح له العديد من الفوائد الصحية التي لا حصر لها، وأحد هذه الفوائد هو أن شرب ملعقة كبيرة من خل التفاح الخام على كوب من الماء الدافئ يُمكنه أن يعالج الانتفاخ والمشاكل الهضمية الأخرى، حيث يُوجد العديد من فوائد خل التفاح للمعدة والجهاز الهضمي، تابع القراءة لمعرفة المزيد حول فوائد وأضرار الخل التفاح للمعدة، وكيف يُمكن استخدامه للاستفادة منه.

ما هو انتفاخ المعدة؟

الانتفاخ هو تراكم غازات في المعدة أو الأمعاء. ويُعد إنتاج هذا الغاز جزءًا طبيعيًا بعد تناول الطعام والهضم، ولكنه يُمكن أن يُسبب عدم الراحة في بعض الحالات، بما في ذلك عندما:

  • يكون هناك الكثير من الغاز في الجسم.
  • يكون هناك طعام لم يتم هضمه بشكل صحيح.

وحينذاك، قد يشعر الشخص كما لو كان لديه بالون ضخم في بطنه، أو يشعر بضغط في الأمعاء وأسفل البطن.

أسباب حدوث انتفاخ المعدة

  • الإفراط في تناول الطعام.
  • تناول الطعام بسرعة كبيرة.
  • تناول الأطعمة صعبة الهضم.

وبناءً على ذلك يحدث فرط في البكتيريا المعوية، وفي بعض الحالات، قد يكون الغاز علامة على مشكلات أخرى، مثل الإمساك، أو متلازمة القولون العصبي.

فوائد خل التفاح للمعدة والجهاز الهضمي

  • يُعتبر خل التفاح من العلاجات المنزلية الشعبية لمشاكل الجهاز الهضمي بشكل عام.
  • يُشير الكثيرون إلى أنه علاج سريع وفعال للانتفاخ.
  • يُعالج خل التفاح الأشخاص الذين يعانون من حموضة منخفضة في المعدة.
  • يُساعد استخدام خل التفاح على رفع مستويات حامضية المعدة للمساعدة على الهضم.
  • يُساعد في قتل البكتيريا الضارة في المعدة أو الأمعاء. حيث تُطلق هذه البكتيريا في الأمعاء العليا غازاتٍ تؤدي إلى الانتفاخ.

كيفية استخدام خل التفاح لعلاج مشاكل المعدة

على الرغم من وجود أدلة علمية محدودة على فوائد خل التفاح للمعدة وكونه يُساعد في معالجة الانتفاخ، فقد يرغب الأشخاص في اختبار نتائجه بأنفسهم. لذا سنشرح طريقة استخدامه:

  • يُنصح بإضافة ملعقة كبيرة من خل التفاح إلى كوب صغير من الماء الدافئ، ثم شربها قبل أو بعد وجبة الطعام أو عندما يشعر الشخص بالانتفاخ.
  • يُنصح بتضمين خل التفاح في عدد من المشروبات، ووضعه على السلطة وغيرها من الأطعمة طوال اليوم، لتخفيف أعراض الانتفاخ.
  • يُمكن للأشخاص الذين لا يستسيغون طعمه أن يقوموا بتناول كبسولات من خل التفاح، لكن من المهم شرب كوب كبير من الماء مع هذه الكبسولات للتأكد من وصولها إلى المعدة.
  • يُفضل استخدام خل التفاح الخام وغير المُرشح. حيث يحتوي هذا الشكل الطبيعي على الخميرة والبكتيريا التي تُعطيه لونا غائمًا قليلًا.
  • يحتوي خل التفاح غير المُفلتر على المعادن المفيدة والبروتينات والإنزيمات التي لا توجد في المفلتر.

المخاطر المحتملة من الإفراط في تناول خل التفاح

عادةً ما يكون تناول خل التفاح آمنًا عندما يستخدمه الشخص بشكل صحيح. الخطر الوحيد يتمثل في أن المنتج حامضي.

وبسبب حموضة خل التفاح العالية، يجب على الشخص أن يقوم بتخفيفه قبل تناوله. وإذا تُرك دون تخفيف بكامل قوته، فقد يُضعف مينا الأسنان، أو حتى قد يتسبب في تلف الأنسجة في اللسان أو الفم أو المريء.

وعلى الرغم من أن هذا الضرر غير شائع، فهو يُصبح أقل احتمالًا إذا قام الشخص بتخفيفه قبل الشرب.

لذا يُنصح باستخدام خل التفاح لمن يعاني من مشاكل الهضم أو الانتفاخ أو آلام القولون، ولكن من المهم مراعاة الجرعة المناسبة وعدم تناوله بشكل مركز، لتجنب الإصابة بأضرار أخرى.

1580 مشاهدة