في أي قوم بدأ الغلو بالصالحين وعبادتهم

كتابة إيناس - تاريخ الكتابة: 8 أكتوبر 2021 , 20:10
في أي قوم بدأ الغلو بالصالحين وعبادتهم

في أي قوم بدأ الغلو بالصالحين وعبادتهم سؤال سيتم الإجابة عليه في هذا المقال، فمن الجدير بالذّكر أن القرآن الكريم استخدم الطريقة القصصية في ذكر أقوام الأنبياء والرسل عليهم السلام، وقد حكى العديد من الروايات عن دعوات أنبياء الأمم الماضية، والمعاناة التي تحملوها على شعوبهم، والاضطهاد الذي تعرضوا له، وكيف صبروا وتحملوا في سبيلهم لإعلاء كلمة توحيد الله تعالى وتمجيده.

في أي قوم بدأ الغلو بالصالحين وعبادتهم

إنّ الإجابة على سؤال في أي قوم بدأ الغلو بالصالحين وعبادتهم هي: قوم نوح عليه السلام، حيث أرسل الله تعالى نحوحًا عليه السلام إلى قومه، فبدأ بدعوتهم إلى التوحيد بالله، وعبادته بمفرده، وعدم الاشتراك معه في عبادة الصنم أو الطاغية أو اتباع الشهوات، لكن هذا الأسلوب لم ينجح مع قومه، بل على العكس، زاد عنادهم وغطرستهم>

,كانوا يمطرون عليه العداء ويستهزئون به أكثر من غيرهم، قال تعالى: (فَلَبِثَ فِيهِمْ أَلْفَ سَنَةٍ إِلَّا خَمْسِينَ عَامًا فَأَخَذَهُمُ الطُّوفَانُ وَهُمْ ظَالِمُونَ)، فلم يؤمن به إلا قلة من الناس، وعندما يئس منهم ومن برهم دعاهم للعودة إلى الله تعالى، حيث يقول تعالى في محكم تنزيله: (وَلَقَدْ نَادَانَا نُوحٌ فَلَنِعْمَ الْمُجِيبُونَ*وَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ مِنَ الْكَرْبِ الْعَظِيمِ).[1]

شاهد أيضًا: ما هو الجبل الذي رست عليه سفينة نوح

النبي نوح عليه السلام

تعتبر قصته من أشهر القصص التي وردت في القرآن بين الأنبياء والمرسلين، وقد ورد ذكر قصته في جميع الأديان والمعتقدات تقريبًا حتى لو كانت القصص بعيدة عن الواقع، فإن المصدر الحقيقي والنهائي لتلخيص الدرس والاستفادة هو القرآن والنبي قضى تسعٍ وخمسين سنة ويدعو قومه إلى ترك عبادة الأصنام، وعبادة الله وحده، لكن قومه كانوا أقوياء وعظماء>

لكنه لم يتردد في الدعوة صلى الله عليه وسلم وعلى الرغم من استخفافهم الشديد وعنادهم، فقد جعل قومه يؤمنون بالله، واستمر في تحذيرهم من عذاب الله وانتقامهم، مع أنهم لم يفهموا كلامه، وقليل منهم يؤمن بدعوة الله نوح فمتى آمن به أحد كانت زوجته تذهب وتبلغ قومه عنه، وبعد ذلك أمره الله تعالى ببناء السفينة.[1]

سفينة نوح ومكان استوائها

بنى نوحًا عليه السلام سفينة كبيرة بأمر الله تعالى، وبينما كان يبنيها كان قومه يسخرون منه بطرق وأشكال مختلفة قبل توقف السماء غرق قوم نوح ولم يفلت منهم أحد، واستقرت السفينة على جبل جودي كما جاء في القرآن الكريم، ويذكر في التوراة أن السفينة استقرت على جبل أرادات في تركيا وهنا نلاحظ أن كل الأدلة تؤكد استقرار السفينة، بينما في تركيا موقعها الدقيق غير معروف بعد.[1]

شاهد أيضًا: ما هو اول حيوان ركب سفينة نوح

أهداف قصة نوح عليه السلام

القرآن الكريم هو عماد اللغة العربية ومعبد أسمى الأديان، وقد أرسى معه العديد من الأسس في حياة الناس، واتخذ العديد من الأساليب، بما في ذلك أسلوب رواية القصص لها تأثير كبير على الروح، وفيما يلي تعبير عن بعض مقاصد ومقاصد الحديث عن القصة في القرآن:[2]

  • أوضحت القصة الغرض العظيم الذي أرسل إليه الأنبياء.
  • بينت الدعوة إلى توحيد الله تعالى والإيمان به، لأن هذا هو أساس كل الأديان.
  • تحدثت القصة عن الأدوات التي استخدمها الأنبياء في دعوة شعوبهم وكيف كانت ردة فعل الشعوب وشيكة من الإنكار والتآمر لقتل الأنبياء.
  • أكدت القصة أن النصر في الصراعات دائمًا نتائجها الهزيمة للكفار والنجاح للمسلمين.
  • تثبت القصة أن وعد الله ووعده قد تحققا وأن الإنجيل أو الترهيب قد تحققا من الحقائق، ولكن الله تعالى يمهل ولا يهمل، فيأتي بعذابه في الوقت المناسب الذي يشاء.
  • أظهرت القصة عظمة قدرة الله تعالى، وكانت المعجزات والعادات الخارقة التي صنعها الله على يد أنبيائه من أوضح البراهين على هذه القوة.

أجبنا في هذا المقال على سؤال: في أي قوم بدأ الغلو بالصالحين وعبادتهم ؟ والإجابة الصحيحة هي قوم نوح عليه السّلام، كما بيّنا المعلومات العامة المتعلقة بقصة نوح عليه السلام مع قومه وكيفية دعوته إليهم وبنائه للسفينة.

المراجع

  1. ^ alukah.net , نبي الله نوح عليه السلام , 08/10/2021
  2. ^ alukah.net , أهداف القصة في القرآن , 08/10/2021
21 مشاهدة