كلمة مدير المدرسة عن اليوم الوطني 92 لعام 1444

كلمة مدير المدرسة عن اليوم الوطني 92 لعام 1444

كلمة مدير المدرسة عن اليوم الوطني نستعرضها لكم عبر مقالنا هذا، حيث يشهد اليوم الوطنيّ إلقاء العديد من الكلمات والعبارات التي تليق بهذه المناسبة الوطنيّة، وخاصةً كونها من المناسبات والأحداث المهمة في التاريخ السعوديّ، فهي مولد أرض الحرمين الشريفين وتاريخ توحيدها تحت راية واحدة، ولهذا يتم انتهاز هذه المناسبة لإضفاء جوٍ حماسيّ مليء بالفخر والانتماء للوطن ومجده، ولهذا سنُخصص المقال لكلمة مدراء المدارس عن اليوم الوطنيّ السّعوديّ.

كلمة عن اليوم الوطني السعودي

بسم الله وصلّى الله وسلّم على نبينا محمد أشرف الخلق وخاتم المرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد، تشهد ربوع المملكة احتفالات بأحد أروع الأيام في حياتها، والذي يُعدّ بحق من أفضل الأيام في تاريخ المملكة العربية السعودية، حيث شهد هذا اليوم إعلان استقلال المملكة وتوحيد جميع أراضيها، ولكن رغم مرور إحدى وتسعين عامًا على هذه الواقعة إلّا أنّنا نستذكرها وكأنها حدثت بالأمس، وذلك لما تحمله من معاني العزّ والفخر لهذا الوطن، وتدعونا إلى مواصلة المسير الذي سار به الملك عبد العزيز آل سعود ومن سبقوه، فالوطن هو دارنا التي تستحق العمل ومواصلة المسير لكي تبقى هذه الدار دار عزّ وشرف وصمود بإذن الله.

شاهد أيضًا: كلمة صباح عن اليوم الوطني 1444 .. اذاعة عن اليوم الوطني كاملة

كلمة مدير المدرسة عن اليوم الوطني

كلمة مُدير الدرسة عن اليوم الوطني هي إحدى الكلمات المرتقبة في اليوم الوطنيّ السّعوديّ، وذلك من أجل المُشاركة في احتفالات وفعاليات اليوم الوطنيّ، والتي أبرزها الفقرات والعبارات التي تُعبر عن مدى الانتماء والغخر للوطن السّعوديّ، ونستعرض لكم هنا لكمة مدير المدرسة عن اليوم الوطنيّ:

بسم الله الرحمن الرحيم

يُسعدني في هذا الصّرح العلميّ والتربوي المتميّز أن أهنئكم باليوم الوطنيّ الحادي والتسعين، ففي هذه الايام تمرّ المملكة العربية السّعوديّة بالذّكرى الحادية والتسعين لليوم الوطنيّ، والذي يوافق الثالث والعشرين من شهر سبتمبر (أيلول) من عامنا الجاري 2022م، ويُسطّر هذا اليوم أروع مواقف التاريخ ومولدًا جديدًا لبلاد الحرمين الشريفين، ونحن هنا في المدارس السعودية يسرّنا إدارةً وطاقمًا تربويًا أنْ نزف إليكم أروع وأعذب عبارات التهاني بهذه المناسبة العزيزة، ونفتخر بأعضاء الكادر التعليمي من معلمين ومعلمات الذين يؤدون دورًا معطاءً دون كلل أو ملل في سبيل خدمة هذا الوطن، كما نفخر بكم طلبتنا الأعزاء أيّها الجيل الصاعد، المُقبل على العلم والتعلّم والنهل من بحور العلم وكنوزه، وفقكم الله لخدمة دينكم ووطنكم، ودام الوطن شامخًا وصامدًا وعزيزًا أمام كلّ الظروف والتحديات.

يطيب لنا أن نفتخر اليوم بمناسبة اليوم الوطني الحادي والتسعين؛ الذي انطلق تحت شعار هوية متميزة، ألا وهي (هي لنا دار)، لتعني أن نحتفل سويًا بالدار السّعوديّة وبأهل هذه الدار، وأن نكون لها عمار وبناةً، قادرين على النهضة والرفعة بهذا الوطن الحبيب، في هذه المناسبة يطيب لي أن نُجدد العهد نحن منسوبي المسيرة التعليمية من معلمين وكلبة قفي بناء هذا الصّرح العلميّ وقيادته لتخريج جيل قادر على الرقيّ وازدهار الوطن، فلم يُمنح هذا اليوم لنتغنى بما أنُجز فقط بل علينا أن نتولى الإنجاز والانطلاق إلى آفاق جديدة من علّ الشأن والمزيد من الإبداعات والإنجازات بإذن الله تعالى. 

وأختتم كلمتي هذه بالدعاء لوطننا أن يحميه الله من مكروه وكروب وأن يُزيح عنه هذه الجائحة، وأسأل الله أن يُعيد هذا اليوم علينا وقد نالت البلاد المزيد من الاستقرار والأمن؛ وكل عام وأنتم والوطن بألف خير.

مع تحيات مدير المدرسة.

شاهد أيضًا: بطاقة تهنئة اليوم الوطني السعودية جديدة كليًا 2022/1444

تهنئة مدير المدرسة في اليوم الوطني

أتقدّم بأخلص التهاني وأصدقها إلى كافّة الزملاء من منسوبي مدارس ربوع الوطن الغالي، وإلى طلبتنا الأعزاء؛ وذلك بمناسبة اليوم الوطنيّ لبلادنا الغالية، أدام الله عزّها وحفظها من كل مكروه، وأسأل الله أن يمن علينا بالأمن والأمان والسكينة والاستقرار في ربوع هذا الوطن، وكل عام وموطني أرض الحرمين الشريفين  ناعمُا بالسلام والأمان.

مع تحيات مدير المدرسة.

شاهد أيضًا: عبارات قصيره عن اليوم الوطني السعودي 92 مكتوبة وبالصور

إلى هنا نصل بكم لنهاية هذا المقال؛ الذي قدّمنا لكم من خلاله كلمة مدير المدرسة عن اليوم الوطني، وهي من الكلمات المهمة في مناسبة العيد الوطني السعودي؛ الذي تحتفل به المملكة كلّ عام في الثالث والعشرين من شهر سبتمبر.