كم باقي على الفلنتاين “عيد الحب” 2021 ولماذا يتم الاحتفال بهذا اليوم

كتابة دعاء - تاريخ الكتابة: 28 يناير 2021 , 13:01
كم باقي على الفلنتاين “عيد الحب” 2021 ولماذا يتم الاحتفال بهذا اليوم

يتساءل الكثير من الأشخاص كم باقي على الفلنتاين ؟ ومتى يتم الاحتفال بهذا اليوم في عام 2021 ، فهذا اليوم من الأيام التي ينتظرها الأشخاص من كل عام، فهو فرصة مناسبة للتعبير عن مشاعر الحب والمودة لمن يحتلون مكانة كبيرة في القلب سواء من الأحباب أو الأصدقاء أو الأهل أو الأقارب، حيث يتوسع مفهوم الحب ليشمل جميع من نشعر تجاههم بمشاعر طيبة وليس من يرتبطون في علاقات عاطفية فقط.

الاحتفال بعيد الحب

إن الحب هو أحد المشاعر الطيبة التي أوجدها الله تعالى في الإنسان، فمن خلاله يستطيع الإنسان أن يحيا حياة ملؤها السعادة والسرور، ويحتفل الأفراد من كافة أنحاء العالم بعيد الحب في كل عام، وتختلف مظاهر الاحتفال بهذا اليوم من خلال تقديم الهدايا للأحباب أو تبادل الورود الجميلة التي تدل على مشاعر الحب ، سواء كانوا من الأصدقاء أو أفراد العائلة أو شركاء العلاقات العاطفية، فهو مناسبة يتم استغلالها من أجل التذكير بمحبة الأشخاص الذين نهتم لأمرهم في قلوبنا، حيث أن إظهار المشاعر للآخرين هو أحد الأسباب الهامة التي تساعد على تقوية العلاقات الإنسانية بين البشر وهو ما يساعد على نشر المحبة والمودة والإخاء. وفي كل عام يثار الجدل هو الاحتفال بعيد الحب فيرى بعض الناس أن تبادل المشاعر بين الأشخاص من الأمور الهامة لاستمرار العلاقات الطيبة بين البشر، فيما يرى آخرون أنه لا يجوز الاحتفال بهذا اليوم ولا غيره من الاحتفالات التي انتشرت في العقود الأخيرة لأنها لا تتفق مع مبادئ الشريعة الإسلامية  فالمسلم لا يحتفل إلا بيومين فقط، يوم الفطر ويوم الأضحى.

شاهد أيضًا: اجمل ما قيل في الحب

كم باقي على الفلنتاين

الاستعداد  للاحتفال بيوم الفالانتين من الأمور الهامة التي يقوم بها من يحتفلون بهذا اليوم، فينشغل التفكير في الهدية المناسبة والتي يمكن من خلالها التعبير عن قيمة المحبة، وحول اختيار هدية الفالنتين فقد انتشر اعتقاد كبير بين الأجيال الشابة أن الطريقة الوحيدة للاحتفال بهذا اليوم هو ارتداء الملابس الحمراء، وتبادل هدايا المحبة التي تغلف باللون الأحمر، سواء كانت الورود الحمراء أو الدمى ذات اللون الأحمر، أو غيرها، ولكن الحقيقة أن هذه الوسيلة هي وسيلة شكلية للتعبير عن المحبة، والأهم منها هو المشاعر الصادقة والكلمات الطيبة والأفعال الحقيقية التي لا ينمحي أثرها في النفوس، وكل هذه الأفكار يتم التفكير فيها في الفترة التي تسبق هذا اليوم من أجل الاحتفال به الاحتفال المناسب، وللتعرف على إجابة سؤال كم باقي على الفلنتاين يمكن متابعة العد التنازلي التالي:

عيد الحب 2021 - Valentine's Day 2021

متى عيد الحب 2021

يحتفل الأشخاص في كل عام بعيد الحب في شهر فبراير/شباط من كل عام، ويأتي يوم عيد الحب في عام 2021 في يوم الرابع عشر من شباط/فبراير 2021 ،وهو اليوم الذي ينتظره المحبون والعشاق من العام للعام من أجل الاحتفال بالمحبة والتعبير عن مشاعر الحب التي يكنها كل من الطرفين للآخر. ويستغل بعض الأفراد هذا اليوم من أجل تخليد قصة الحب بين الشريكين حيث يتم إقامة حفلات الزفاف أو الخطبة في هذا اليوم وبالتالي يصبح هذا  اليوم رمزًا لتذكر كافة المشاعر الطيبة التي مرت بها العلاقة بينهم، كما يقوم البعض بتبادل كلمات الحب والأغاني التي كتبت في وصف مشاعر العشق والغرام.

متى يصادف يوم الفلنتاين من أيام

يحتفل الأشخاص من كافة دول العالم بيوم الفالنتين في الرابع عشر من شباط/فبراير، ويأتي يوم الرابع عشر من شباط لعام 2021 ليوافق يوم الأحد الثاني في الشهر ، أي أنه قد تبقى على الاحتفال بهذا اليوم منذ يوم الثامن والعشرين من يناير 2021 حوالي ستة عشر يومًا حتى بداية الاحتفال، وهي فترة مناسبة للتفكير في مفاجأة جديدة ومختلفة للحبيب، سواء من خلال تقديم هدية مختلفة ومميزة له، أو من خلال الخروج في جولة للعشاء أو الذهاب إلى السينما من أجل مشاهدة فيلم رومانسي، أو غيرها من الأمور التي يمكن من خلالها الاحتفال بحسب الأمور المشتركة بين الشريكين ويودان القيام بها في هذا اليوم.

شاهد أيضًا: الفرق بين الحب والاعجاب

قصة الفلنتاين الحقيقية

تأتي القصة الحقيقية وراء الاحتفال بعيد الحب في إطار درامي مأساوي عميق، حيث يعود تاريخ الاحتفال بهذا اليوم إلى القرن الثالث الميلادي أي ما يزيد عن 1700 عام. بدأت القصة في عصر الامبراطورية الرومانية وتحديدًا في عصر الامبراطور كلوديس الثاني وكانت تلك الفترة من الفترات العصيبة على الإمبراطورية حيث انتشرت أمراض الجدري والطاعون التي أودت بحياة آلاف الأفراد يوميًا مما أدى إلى إضعاف جيش الإمبراطورية التي كانت تحارب حروبًا خارجية في تلك الفترة، وتناقص عدد الجنود المقاتلين في تلك الفترة بسبب تلك الأمراض، ومن هنا أصدر الامبراطور قرارًا بألا يتم تزويج الجنود لاعتقاده بأن الجنود غير المتزوجين لديهم قدرة أكبر على التحمل من المتزوجين. بالتوازي مع تلك الاضطرابات التي شهدتها الامبراطورية الرومانية كانت الدولة تضطهد المسيحيين وتقاتل من يعلن عن انتماءه لدين السيد المسيح، فقد أجبرت الحكومة الرومانية الشعب على عبادة الآلهة الرومانية التي بلغ عددها اثنا عشر إلها. وقامت السلطات حينها بمصادرة الكتب المقدسة وإحراقها أمام أعين المؤمنين بالمسيحية من أجل القضاء عليها.

في هذا الوقت وفي ظل تلك الظروف التي تم ذكرها ظهر القديس فالنتين، وهو أحد المؤمنين بالمسيحية وكان يقوم بنشر الدين المسيحي بين الناس، ولم ينقاد لأوامر الامبراطورية بالتوقف عن نشر تعاليم هذا الدين، فتم القبض عليه وإيداعه أحد السجون من أجل إجباره على التخلي عن ديانته وعبادة الأوثان.. ولكن هذا الأمر لم يؤثر فيه، فأصرّ على بقاءه في السجن. وظل فترة طويلة في السجن، وفي الفترة الأخيرة من سجنه أعجب السجّان بما لديه من علم، فطلب منه أن يقوم بتعليمها العلوم التي يتقنها، وقد وافق بالفعل على أن ينقل لها العلم الذي يمتلكه، وكانت ابنة السجان فتاة ذكية تتمتع بالحضور الفائق والذكاء الشديد، وأخذ يحكي لها عن المسيحية، وأن الإله يسمع النداءات والصلوات ويستجيب لها، فسألته عما إن كان يسمع صلواتها أم لا، فأجابها بأنه يسمع القلوب وما يدور بها، ومتى خرجت الصلاة من قلبها ودعت إلى الله بكل جوارحها فإنه سيستمع إليها، وكانت تلك الفتاة كفيفة، ودعت خلال صلاتها أن يرد الله إليها بصرها، وهو ما تم بالفعل وعاد بصر الفتاة. وتذكر بعض الروايات التاريخية أن الفتاة المقصودة بهذه القصة ليست ابنة السجان وإنما هي ابنة الإمبراطور.. وتم تنفيذ حكم الإعدام به دون شفقة أو رحمة. فكان الاحتفال بهذا اليوم تخليدًا لمشاعر الحب التي نشأت بين القديس وابنة السجّان خلال فترة تعليمه لها. [1]

شاهد أيضًا: احلى رسائل عبد الحب

وإلى هنا، نكون قد وصلنا إلى ختام المقال؛ وقد تعرفنا من خلاله على إجابة سؤال كم باقي على الفلنتاين كما تعرفنا على القصة الحقيقية وراء الاحتفال بهذا اليوم ومتى يتم الاحتفال به في كل عام.

المراجع

  1. ^ npr.org , The Dark Origins Of Valentine's Day , 28/01/2021
379 مشاهدة