كم عدد مجموع سنوات نبوة النبي صلى الله عليه وسلم

كتابة اية محمد - تاريخ الكتابة: 2 أبريل 2021 , 22:04 - آخر تحديث : 2 أبريل 2021 , 21:04
كم عدد مجموع سنوات نبوة النبي صلى الله عليه وسلم

كم عدد مجموع سنوات نبوة النبي صلى الله عليه وسلم هو سؤال من الأسئلة التي يتداولها المسلمون، فقد كانت بعثة سينا محمد -صلّى الله عليه وسلّم- نورًا للبشرية كلّها، ونقطة تحول في تاريخ العرب وبداية لنشر الهداية ودين الإسلام، كما نزل القرآن الكريم على سيدنا محمد -صلّى الله عليه وسلّم- في سنين النبوة، فكان وما زال المرجع الأول لكلّ السلمين في الارض، ولا شكَّ في أن حياة النبي -صلّى الله عليه وسلّم- بحد ذاتها هي أحد مواضع الاهتمام لكلّ المسلمين، وفي هذا المقال سنقوم بتسليط الضوء على منارات من حياة رسول الله -صلى الله عليه وسلّم- وسنين النبوة في مكة المكرمة والمدينة المنورة.

حياة النبي صلى الله عليه وسلم

هو محمد بن عبد الله بن عبد المطلب الهاشمي، ولد في مكة المكرمة في عام الفيل، توفي والده قبل أن يولد، وتوفيت والدته بعد أن ولد بست سنين، فعاش -صلّى الله عليه وسلّم- حياته يتيم الأم والأب، كفله بعد وفاة والدته جدّه عبد المطلب وتوفي وعمر النبي -صلّى الله عليه وسلّم- ثمان سنوات، فكفله عمّه أبو طالب، وقد عمل في صباه في رعي الغنم فكان يرعى غنم أهل مكة مقابل أجره؛ ليساعد عمّه في الإنفاق على أسرته، ثم تعلّم التجارة وفنونها في مطلع شبابه، وأصبح تاجر معروفًا في قريش، ولقّب بالصادق الأمين لشدة صدقه، تزوج في عمر الخامس والعشرون من خديجة بنت خويلد -رضي الله عنها- وأنجبت له كلّ أولاده ما عدا ابراهيم، ولم يتزوج بغيرها من النساء حتى توفيّت، نزل الوحي على رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- وهو ابن أربعين عامًا في غار حراء، وكانت زوجته خديجة -رضي الله عنها- أول من آمن به، توفي النبي -صلّى الله عليه وسلّم- وعمره ثلاث وستين عامًا يعد أن عاش حياته في طاعة الله تعالى، وفي سبيل نشر الدعوة الإسلامية، فكان اتّباعه واتّباع هديه وسنّته واجب على كل مسلم على وجه الأرض، وقد قال تعالى: “وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ”[1]، والله أعلم.[2]

شاهد أيضًا: كيفية السلام على رسول الله

كم عدد مجموع سنوات نبوة النبي صلى الله عليه وسلم

إنَّ عدد مجموع سنوات نبوة النبي -صلى الله عليه وسلم- هو ثلاث وعشرين عامًا، فقد نزل الوحي على النبي -صلّى الله عليه وسلّم- وهو ابن أربعين عامًا وتوفي وعمره ثلاث وستين عامًا، وقد استمرت سنين النبوة في هذه الفترة التي تقدر بثلاث وعشرين عامًا، وقد بدأ الوحي بنزول جبريل على النبي -صلّى الله عليه وسلّم- في غار حراء وقوله له أول آيات القرآن الكريم نزولًا من سورة العلق: “اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ”[3]، كما بدأ نشر الدعوة الإسلامية عند نزول الآية الكريمة: “يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ * قُمْ فَأَنْذِرْ * وَرَبَّكَ فَكَبِّرْ”[4]، وقد كانت النبوة الشريفة على مرحلتين الأولى في مكة المكرمة والثانية المدينة المنورة.[5]

في مكة المكرمة

بدأت بعثة الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- في مكة المكرمة وهو ابن أربعين عامًا، وقد انقطع الوحي عن الرسول بعد نزول “اقرأ” و”المدّثر” ثلاث سنوات، وقد انقسمت الدعوة النبوية في مكة المكرمة إلى مرحلتين، المرحلة الأولى كانت سريّة واستمرت لمدّة ثلاث أعوام، ثم أصبحت الدعوة جهرية لكن اقتصرت الدعوة على الدعوة بالكلام واللسان فقط، فلم يستعمل الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- وأصحابه من المسلمين المواجهة عن طريق القتال والمعارك واستمرت الدعوة الجهرية في مكة المكرمة عشر سنين حتى هاجر النبي -صلّى الله عليه وسلّم- إلى المدينة المنورة.

في المدينة المنورة

بعد أن استمرت دعوة الرسول-صلّى الله عليه وسلّم- في مكة المكرمة ثلاث عشر عامًا والتي شكّلت الجزء الأكبر من الدعوة النبوية، هاجر النبي -صلّى الله عليه وسلّم- إلى يثرب والتي سميت بعد هجرة النبي -صلّى الله عليه وسلّم- بالمدينة المنورة، وقد استمرت الدعوة فيها إلى أن توفي الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- فكانت مدّة الدعوة في المدينة المنورة عشر سنين، وقد انتقلت الدعوة النبوية في المدينة المنورة من المرجلة السلمية إلى مرحلة الدفاع عن النفس وقتال المعتدين على الإسلام والمسلمين، واستمر ذلك إلى وقت صلح الحديبة، فقد انتقل الدعوة بعدها إلى مرحلة قتال المعتدين والجهاد في سبيل الإسلام و إنذار كل من يقف في وجه الدعوة الإسلامية، وقد كانت هذه المرحلة بمثابة استقرار للتشريع في الدعوة والجهاد.[6]

شاهد أيضًا: من أهم أعمال الرسول في المدينة المنورة

دلائل النبوة

إنّ لكل نبي أرسله الله معجزات ودلائل تشير على نبوته، وتهدف لإقناع الناس بنبوّته ورسالته، وقد كان لرسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- الكثير من المعجزات بعد أن نزل الوحي عليه لتثبت نبوته، كما كان له الكثير من دلائل النبوة قبل نزول الوحي عليه، ومن هذه الدلائل:[7]

  • خروج النور عند ولادته: روي أنّ أم الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- عندما ولدت بني الله أنّها رأت نورًا أضاء له قصور الشام.
  • البركة في بيت مرضعته: أرسلت أم الرسول -صلّى الله عليه وسلّم-ابنها للبادية كما كانت العادات في قريش، وكانت مرضعته حليمة السعدية وقد روت حليمة الكثير من الأحاديث التي تشهد في زيادة البركة والخير منذ قدوم محمد -صلّى الله عليه وسلّم- معها لإرضاعه.
  • انشقاق صدره: وقد شقّ الله صدر سيدنا محمد -صلّى الله عليه وسلّم- وهو طفل، فقد نزل عليه جبريل -عليه السلام- وأخرج قلبه ليغسله من حظ الشيطان، فغسله بماء زمزم ثم أعاده لصدره، فذهب الأولاد إلى حليمة مرضته ليخبرها أن محمدًا قُتل، كما تكرر ذلك وهو ابن عشر سنين.
  • استدلال بحيري بنبوته: فقد تنبّا الراهب بحيري لعم الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- أبي طالب وهو ابن اثنا عشر عامًا في رحلة لبلاد الشام في بُصرى أو ما يُسمى بقصبة حوران، فقد أخذ الراهب بحيري بيد الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- وقال: “هذا سيد العالمين، هذا رسول رب العالمين، هذا يبعثه الله رحمة للعالمين”، وقد استدل بذلك من خلال خاتم النبوة على شكل تفاحة أسفل كتف النبي صلّى الله عليه وسلّم.

شاهد أيضًا: مما يدل على بشرية النبي صلى الله عليه وسلم في صلاته

كم عدد مجموع سنوات نبوة النبي صلى الله عليه وسلم هو عنوان هذا المقال الذي قدّم شرحًا مختصرًا عن حياة الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- كما بيّن سنين الدعوة النبوية ومراحلها في مكة المكرمة والمدينة المنورة، وعرّف ببعض دلائل النبوة التي وُجدت عند رسول الله صلّى الله عليه وسلّم.

المراجع

  1. ^ سورة المائدة , الآية 92.
  2. ^ islamweb.net , ملخص مفيد عن حياة الرسول الأعظم محمد صلى الله عليه وسلم , 2-4-2021
  3. ^ سورة العلق , الآية 1.
  4. ^ سورة المدثر , الآيات 1، 2، 3.
  5. ^ islamweb.net , وقت بدء النبوة والرسالة لخاتم الأنبياء صلى الله عليه وسلم , 2-4-2021
  6. ^ islamweb.net , مراحل دعوة النبي صلى الله عليه وسلم , 2-4-2021
  7. ^ islamway.net , دلائل النبوة قبل البعثة , 2-4-2021
556 مشاهدة