كم موضعا للسجود في القرآن الكريم

كتابة اية محمد - تاريخ الكتابة: 11 مايو 2021 , 10:05 - آخر تحديث : 11 مايو 2021 , 09:05
كم موضعا للسجود في القرآن الكريم

كم موضعا للسجود في القرآن الكريم هو تساؤل يطرحه الكثير من المسلمين، فالقرآن الكريم معجزة الإسلام الخالدة، يحمل في ثناياه خيّرَ القول والكلام، والسجود أعظم أشكال الخضوع لله تعالى، وخلال تلاوة القرآن يوجد مواضع يُسن السجود فيها، وفي هذا المقال سنوضح معنى سجود التلاوة، وسنبين كم موضعا للسجود في القرآن الكريم، والسور التي وردت فيها هذه المواضع، وصفة سجود التلاوة، وحكم تأديته وفضله.

سجود التلاوة

السجود هو فرض فرضه الله سبحانه وتعالى على المسلمين، وهو دليل على خشية الله تعالى والتواضع له، وسجود التلاوة هو سجود وَرَدَ في سنة نبي الله صلّى الله عليه وسلّم، حيث كان النبي يسجد عند مواضع معينة في القرآن الكريم، ويؤدي المسلمون سجود التلاوة عند تلاوة أو سماع آيات السجود، سواء كان يُصلون أو في خارج الصلاة، ومن عظمة شأن السجود أنَّ في كل سجود يسجده المسلم قهر للشيطان، الذي امتنع عن السجود، وفَشِل في إغواء بني آدم، والله أعلم.[1]

كم موضعا للسجود في القرآن الكريم

إنَّ مواضع السجود في القرآن الكريم هي خمسة عشر موضع، فقد ذكرَ عمرو بن العاص -رضي الله عنه- أن الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- قد اقرأه خمسة عشرة سجدة، ثلاثة عشرة منها في المفصل واثنتان في الحج، وهو سجود يؤديه المسلم عند تلاوة هذه المواضع في القرآن الكريم، ويوجد اختلاف في هذا العدد بالنسبة للبعض، فيذهب المالكية إلى أن عدد السجدات هو أحد عشر سجدة، وبالنسبة للشافعي هي أربع عشر سجدة، ولكن الأرجح أنَّ عدد السجدات هو خمسة عشرة سجدة، والله أعلم.[2]

السور التي ورد فيها سجود

بعد أن بيّنا كم موضعا للسجود في القرآن الكريم لا بدَّ لنا من ذكر هذه المواضع، وفيما يلي سنذكر أسماء السور التي ورد فيها سجود التلاوة في القرآن الكريم مع ذكر رقم الآية:[3]

  • سورة الأعراف: الآية السادسة بعد المئتين.
  • سورة الرعد: الآية الخامسة عشرة.
  • سورة النحل: الآية التاسعة والأربعين.
  • سورة الإسراء: الآية السابعة بعد المئة.
  • سورة مريم: الآية الثامنة والخمسين.
  • سورة الحج: الآية الثامنة عشرة.
  • سورة الحج: الآية السابعة والسبعين.
  • سورة الفرقان: الآية الستين.
  • سورة النمل: الآية الخامسة والعشرين.
  • سورة السجدة: الآية الخامسة عشرة.
  • سورة ص: الآية الرابعة والعشرين.
  • سورة فصلت: الآية السابعة والثلاثين.
  • سورة النجم: الآية الثانية والستين.
  • سورة الانشقاق: الآية الواحدة والعشرين.
  • سورة العلق: الآية التاسعة عشرة.

شاهد أيضًا: حكم سجود التلاوة في الصلاة المفروضة وشروط سجود التلاوة

صفة سجود التلاوة

سجود التلاوة مثله مثل سجود السهو، ويقول المسلم فيه ما يقوله في غيره من السجود، فحين يمُرُ المسلم على آية من آيات السجود يُكبر، ثم يقول -سبحان ربي الأعلى- ثلاث مرات، وقد ورد عن عائشة أم المؤمنين أنَّه : “كانَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ يقولُ في سجودِ القرآنِ باللَّيلِ يقولُ في السَّجدةِ مرارًا سجدَ وجْهي للَّذي خلقَهُ وشقَّ سمعَهُ وبصرَهُ بحولِهِ وقوَّتِهِ[4]، ويمكن للمسلم أن يدعو فيه بغير ذلك أو يستغفر الله عز وجل له أو لغيره، ويطلب رضاه والفوز بنعيمه، والنجاة من عذاب الدنيا والآخرة، ولا يُشترط الوضوء لأدائها خارج الصلاة، وتحتاج لتكبير وتسليم، وفي الصلاة تحتاج تكبير ثم يتم تأديتها، وفي كلا الحالتين لا تحتاج إلى تشهد.[5]

حكم سجود التلاوة

سجدة التلاوة هي سنة مؤكدة عن النبي صلّى الله عليه وسلّم، أي أنَّ أدائها غير واجب، ولكن من الأفضل للمسلم عدم تركها، لما للسجود من عظيم الأجر والخير للمسلم، فإذا مرَ المسلم بآية من آيات السجود وسَجد كسب الأجر والثواب، وإذا لم يسجد فليس عليه حرج أو إثم، وكان الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- يقرأُ في بعض المرات سورة النجم ولا يسجد، وفي هذا دليل من السنة النبوية على أنَّ سجدة التلاوة غير واجبة.[6]

فضل سجود التلاوة

السجود عبادة عظيمة، يتقرب بها العبد إلى ربه، ويكسب بسجوده الجنة، فقد ورد في الحديث عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قوله: “إذا قَرَأَ ابنُ آدَمَ السَّجْدَةَ فَسَجَدَ اعْتَزَلَ الشَّيْطانُ يَبْكِي، يقولُ: يا ويْلَهُ، وفي رِوايَةِ أبِي كُرَيْبٍ: يا ويْلِي، أُمِرَ ابنُ آدَمَ بالسُّجُودِ فَسَجَدَ فَلَهُ الجَنَّةُ، وأُمِرْتُ بالسُّجُودِ فأبَيْتُ فَلِيَ النَّارُ. وفي رواية: فَعَصَيْتُ فَلِيَ النَّارُ”[7]، لذا لا ينبغي للمسلم التقليل من أهمية السجود وجزاءه، اقتداءً بالصحابة الكرام الذين لم يتخلفوا عن السجود أبدًا، فمن المُستحب للمؤمن أن يسجد في كل موضع من مواضع السجود، وأن يلجأ للتضرع لله عز وجل بالدعاء، أملًا في دخول الجنة، والانتصار على الشيطان الرجيم، والله أعلم.

شاهد أيضًا: عدد اعضاء السجود التي يجب على المسلم السجود عليها

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال الذي بيّن كم موضعا للسجود في القرآن الكريم، كما ذكر أسماء السور التي ورد فيها موضع لسجود التلاوة، ووضّح معنى سجود التلاوة، بالإضافة لذكر الكيفية تأدية سجود التلاوة، وحكم أدائه وفضله.

المراجع

  1. ^ islamway.net , سُنَّة سجدة التلاوة , 11-5-2021
  2. ^ islamweb.net , مواضع السجدات في القرآن الكريم , 11-5-2021
  3. ^ islamqa.info , مواضع سجود التلاوة في القرآن الكريم , 11-5-2021
  4. ^ صحيح أبي داود , عائشة أم المؤمنين، الألباني، 1414، صحيح.
  5. ^ binbaz.org.sa , صفة سجود التلاوة , 11-5-2021
  6. ^ binbaz.org.sa , عدد السجدات في القرآن الكريم وهل منها واجبة؟ , 11-5-2021
  7. ^ صحيح مسلم , أبو هريرة، مسلم، 81، صحيح.
142 مشاهدة