كيفية الاتصال مع الذات

كتابة نورا صالح -
كيفية الاتصال مع الذات

كيفية الاتصال مع الذات، إن الاتصال مع الذات قد يكشف لك بعض الأمور التي قد لا تراها وقد يساعدك أيضًا على تطوير نفسك، كما تشير الأبحاث إلى أن التحدث مع الذات يساهم في اتخاذ القرارات الصائبة وتحديد الاختيارات، إضافةً إلى ذلك فهي تعد خطوة من خطوات وتعديل الإنسان لنفسه سواء كان ذلك في التخطيط للمستقبل، او التفكير ببعض الخطوات التي يُقدم عليها في الوقت الحالي.

كيفية الاتصال مع الذات

إن الاتصال مع الذات من القضايا الهامة التي يجب أن يدركها كل شخص، فالتواصل الفعال مع أنفسنا هو طريقنا إلى النجاح وسببًا حقيقيًا للسعادة، فمعرفة أنفسنا تجعلنا نشعر بالثقة والرضا عن ذاتنا، على عكس ذلك فإن عدم التواصل مع الذات تجعلنا نشعر بعدم الإرتياح والقلق من اتخاذ قراراتنا، سنقدم في هذا المقال بعض الطرق التي ترشدنا إلى كيفية الاتصال مع الذات، ومن أهمها ما يأتي:[1]

محاورة نفسك بانتظام

من الطرق الهامة للاتصال مع الذات هي محاورة نفسك من وقت لآخر، من خلال طرح بعض الأسئلة السريعة على ذاتك مثل السؤال عن ما تشعر به في هذا الأثناء، استمع لجسدك بما يحدثك به، والإنتباه إلى حركات الجسد مثل دقات قلبك أو حركة صدرك.

الجلوس في مكان هادئ

ابتعد عن العالم والأماكن المزعجة قليلًا والذهاب بمفردك إلى مكان هادئ، مع الابتعاد عن التفكير بالأمور المقلقة، وبدلًا من ذلك يمكنك الاستماع إلى الأفكار التي تخبرك بها نفسك، فهذه الخطوة تقودك إلى اتخاذ القرارات الصائبة وحل بعض المشاكل التي تشعر بالقلق تجاهها.

التوجه إلى الكتابة

تعتبر الكتابة المباشرة من الوسائل الجيدة للاستماع إلى قراراتك الداخلية وتعزيز الإتصال مع ذاتك، وذلك من خلال تخصيص وقتًا معينًا للكتابة بشكل منتظم لطرح بعض الأسئلة على نفسك وكتابتها على دفتر الملاحظات مثل السؤال عن ماهو شعورك الآن؟، وماذا ترا أو تسمع أو تشم، والاستماع  إلى الأجوبة التي تخبرها ذاتك وتدوينها على الورقة.

ممارسة التمارين الرياضية

قد تشعر نفسك أحيانًا بالملل من القيام بالأعمال الروتينية، لذا يمكنك التوجه إلى ممارسة بعض التمارين الرياضية مثل اليوجا والمشي أو الرقص، فهذه التمارين تساعدك على التواصل مع جسدك، فهي تربط جسدك بروحك من خلال الاستماع إلى ما يخبرك به جسدك.

الإبتسامة

عند استيقاظك في الصباح توجه إلى مرآتك وانظر إلى عينيك، ابتسم لذاتك وتحدث ببعض العبارات الإيجابية التي تجعلك تشعر في الثقة بالنفس، فهذه الأمور البسيطة تجعل يومك مليئ بالسعادة وتمنحك الطاقة الإيجابية للاستعداد لهذا اليوم، وتحفزك للقيام بأعمالك الروتينية بنشاط.

شاهد أيضًا: تعريف المهارة .. وأهم النصائح لتطوير المهارات المختلفة

طرق تطوير مهارات التواصل

إن تطوير مهارات التواصل أمر في بالغ الأهمية، حيث تساهم هذه المهارات على إنشاء علاقات اجتماعية جيدة، كما تساعد الشخص على تحقيق اتصال دائم بالمجتمع، مما يسهل تحقيق النجاح على المستوى المهني والشخصي، ونظرًا لأهمية مهارات التواصل وضعت الدراسات عدة طرق تساهم في تطويرها، ومن أهم هذه الطرق:[2]

كن مستمعًا جيدًا

من طرق تطوير مهارات التواصل أن تكن مستمعًا نشطًا بما يتحدثون به الأشخاص الآخرين، فهذا يساعدك على التعمق في الكثير من المجالات وتحسين معلوماتك، كما أنها تعتبر طريقة جيدة لتحسين نقاط الضعف لديك، والاستماع الجيد يكون من خلال طرح الأسئلة التي تود الاستفسار عنها، وطلب شرح كافي عن الأمور التي لم تكن واضحة لك، وفي نهاية الحديث قم بتلخيص ما حصلت عليه لإفادة الآخرين.

تحّدث عن أفكارك

إذا كنت قائدًا نشطًا وفعالًا تحّدث عن أفكارك للأشخاص الآخرين، فهذا يساهم في توسيع معرفتهم من خلالك، كما أنهم يعدونك قدوة يُحتذى بها لقيامهم بفعل الشيء نفسه، وإلى جانب ذلك فهم سيقومون بمساعدة الآخرين والتعاون معهم لحل المواقف الصعبة التي تواجههم.

ممارسة الوعي الذاتي

إن الشخص الذي يمتلك مهارات اتصال فعالة عادةً يتصف بعدم قدرته على التحكم بمشاعره والسيطرة عليها، لذا من المهم أن تبقى مسيطرًا ومتحفظًا عندما تنخرط بشيء لا تفضله، فإذا شعرت بالإنزعاج والعصبية حاول تهدئة نفسك ومنحها وقتًا للحصول على الراحة، ومن صفات الوعي الذاتي  أيضًا هو الإعتراف بالخطأ والسعي لتفاديها.

شاهد أيضًا: تعريف المهارة .. وأهم النصائح لتطوير المهارات المختلفة

نصائح لتحسين مهارات الاتصال لديك

تعتبر مهارات الاتصال ذات أهمية كبيرة للفرد، فهي تساهم في توطيد علاقته بالآخرين، كما يساعده على تحقيق النجاح في حياته العملية، وسنقدم من خلال هذه النقاط أبرز النصائح التي تساعد في زيادة مهارات الاتصال لدى الفرد، والتي تتمثل بما يأتي: [3]

  • تطوير مهارات الاستماع لديك: من مهارات الاتصال الجيدة هي أن تكون مستمعًا، فيجب أن تستمع للآخرين بإنصات، دون الخروج عن إطار الحديث.
  • مشاركة المستمعين: قم بجذب الأشخاص المستمعين والقُراء أثناء تداول الأحاديث، من خلال طرح بعض الأسئلة، والأخذ بآرائهم وملاحظاتهم.
  • التأكد من إيصال الفكرة لدى الآخرين: قد لا يفهم بعض الأشخاص الأفكار التي قمت بطرحها، لذا قم بالبحث عن وسائل أخرى لإعادة صياغة ما تتحدث به وتوضيحه بطريقة أخرى حتى يفهمونك جيدًا.
  • لغة العيون: إن لغة العيون هي إحدى اللغات الهامة التي يجب إتقانها لتحسين مهارة الاتصال لدى الشخص، فهذه الوسيلة تساهم في إيصال الأفكار بشكل فعال وواضح للآخرين، إضافةً إلى ذلك فهي تساعد في تعزيز وزيادة ثقة الشخص بنفسه.
  • لغة الجسد: تعتبر لغة الجسد من اللغات الهامة التي يجب إتقانها، فهي تعمل على تعزيز مهارة الاتصال لدى الشخص.
  • احترام الآخرين: يجب احترام الآخرين، والاهتمام باحتياجاتهم، والاستماع إلى اقتراحاتهم وأفكارهم، وتجنب انتقادهم والتركيز على عيوبهم وسيئاتهم.

شاهد أيضًا: من فوائد التواصل الداخلي الفعال

ختامًا نكن قد أنهينا مقالنا بعد أن تعرفنا على كيفية الاتصال مع الذات من خلال بعض الطرق الهامة، كما ذكرنا أهم طرق تطوير مهارات التواصل، وفي نهاية المقال تحدثنا عن أبرز النصائح التي تساعد في تحسين مهارات الاتصال لدى الشخص.

المراجع

  1. ^ doyou.com , كيفية الاتصال مع الذات , 07/12/2021
  2. ^ oberlo.com , طرق تطوير مهارات التواصل , 07/12/2021
  3. ^ garfinkleexecutivecoaching.com , نصائح لتحسين مهارات الاتصال لديك , 07/12/2021
113 مشاهدة