كيف اعرف ان راس الجنين تحت .. طرق لمساعدة الجنين للنزول إلى الحوض

كتابة علي - تاريخ الكتابة: 24 نوفمبر 2020 , 11:11
كيف اعرف ان راس الجنين تحت .. طرق لمساعدة الجنين للنزول إلى الحوض

كيف اعرف ان راس الجنين تحت ؟ من ضمن الأسئلة الشائعة لدى العديد من النساء في فترة الحمل، حيث أنّ بعض التغيرات التي تحدث للمرأة في فترة الحمل قد تدل على دخول رأس الطفل في الحوض واقتراب وقت المخاض، وفي هذا المقال ستتم الإجابة حول التسأول المطروح، والتطرق كذلك إلى سرد بعض الطرق اليت تساعد بدورها على نزول الطفل للحوض.

نزول رأس الجنين للحوض

في نهاية الثلث الثالث من الحمل ينخفض الطفل أو يستقر في الحوض، وهو ما يعرف بنزول رأس الجنين إلى الحوض، وهذا النزول عادة لا يكون مؤشرا على بدء المخاض، لذلك عند المرأة الحامل لأول مرة ينزل رأس الجنين في الحوض قبل المخاض بمدة تتراوح بين أسبوعين إلى أربعة أسابيع، ويمكن أن يحدث قبل ذلك.

ولكن في النساء اللاتي ولدن سابقًا قد لا ينزل رأس الجنين إلى الحوض حتى يبدأ المخاض، وقد تلاحظ المرأة الحامل تغيرات في شكل بطنها بعد نزول رأس الجنين إلى الحوض، إذ ستتحسن حالة التنفس لدى المرأة الحامل، كذلك تقل احتمالية الإصابة لديها بحرقة المعدة، ولكن الضغط على المثانة لديها سيزداد ويزداد تواتر التبول، وعادة ما يكون رأس الطفل هو الجزء الأول الذي يدخل في الحوض، ولكن من الممكن أن تكون القدمين أو الكتفين هما أول أعضاء الطفل التي تدخل الحوض.[1]

كيف اعرف ان راس الجنين تحت

من الصعب التنبؤ بنزول رأس الجنين نحو منطقة الحوض، ولكن تجدر الإشارة إلى أنّ بعض التغييرات التي تحدث في جسم المرأة الحامل قد تدل على ذلك  ومنها ما يأتي :[2]

  • يصبج التنفس لدى المرأة الحامل أكثر سهولة: قد يكون هذا التغيير هو الأكثر وضوحًا عند المرأة الحامل، وعندما تقترب المرأة الحامل من نهاية فترة الحمل قد يصعب عليها التنفس بعمق، وذلك بسبب ضغط الجنين على الرئتين، لذلك عندما ينزل الجنين إلى الحوض تستطيع التنفس بشكل أسهل.
  • الحاجة إلى التبول بشكل متكرر: عندما ينزل رأس الجنين إلى الحوض يزداد الضغط على المثانة مما يزيد الحاجة إلى التبول، وأحيانًا في يحدث التسرب في البول، ويرجع سبب ذلك إلى الضغط الزائد على المثانة.
  • القدرة على تناول كمية أكبر من الطعام: خلال فترة الحمل الأخيرة لا تستطيع المرأة الحامل تناول كمية كبيرة من الطعام بالرغم من شهيتها الكبيرة، لأن الجنين يضغط على منطقة البطن، وعندما ينزل الجنين إلى الحوض تزداد سعة المعدة لدى المرأة الحامل بسبب انخفاض الضغط على المعدة، وبالتالي يزيد ذلك من الفدرة على تناول الطعام.
  • الحموضة المعوية تصبح خفيفة: المرأة الحامل تعاني أثناء الحمل من الحموضة المعوية، ومن أسباب حدوثها ضغط الجنين على المعدة، وبمجرد نزول الجنين إلى منطقة الحوض، ينخفض ​​الضغط على المعدة وتعود أحماض المعدة إلى المريء، ونتيجة لذلك تقل وتيرة الحموضة وتقل شدتها في حال حدوثها.
  • انخفاض بطن المرأة الحامل: قد لا تلاحظ  المرأة الحامل هذه العلامة، وخاصة إذا حدث هبوط الجنين ببطء، فقد تلاحظ المرأة الحامل أنه بدلاً من حدوث الحمل في الجزء العلوي من البطن، يمكن أن يحدث بدوره في أسفل البطن.
  • الإفرازات الزائدة: كلما تحرك الطفل نحو منطقة الحوض  زاد الضغط على منطقة عنق الرحم، مما يدفع المخاط خارج سدادة عنق الرحم أو يزيد من الإفرازات.
  • زيادة تقلصات الرحم: بمجرد أن يتخذ الجنين الوضع المناسب في منطقة الحوض، تبدأ تقلصات الرحم في الزيادة لتحفيز عملية المخاض.
  • زيادة الألم في منطقة الحوض: عندما يكون الجنين في منطقة الحوض يمكن للمرأة الحامل أن تشعر بوجوده في هذه المنطقة لأنها ستشعر بألم في منطقة عظم العانة، كذلك تواجه المرأة الحامل أيضًا ألم شديد في عنق الرحم، وذلك نتيجة ضغط رأس الطفل على الأعصاب في هذه المنطقة، كذلك الشعور بضغط إضافي في الحوض.

طرق لمساعدة الجنين للنزول إلى الحوض

لا يعتبر عدم  نزول رأس الجنين إلى الحوض مدعاة للقلق، ففي نهاية الأمر رأسه إلى الحوض استعدادًا لعملية الولادة، وقد ينزل رأس الجنين إلى الحوض قبل عدة  أسابيع قبل أن يبدأ المخاض، أو قد لا ينزل حتى يبدأ المخاض، وفي حال بدء المخاض ولم ينزل رأس الطفل إلى الحوض، فحينئذ سيستغرق المخاض وقتًا أطول، وذلك لتعديل وضع حركة الطفل إلى الوضع الصحيح، وبعض الإجراءات التي يمكن اتباعها قبل الولادة لمساعدة الجنين على النزول إلى منطقة الحوض تشم ما يأتي[3][4]:

  • المشي: ساعد المشي في وضع مستقيم على النزول إلى منطقة الحوض.
  • الجلوس في وضع القرفصاء: يزيد وضع القرفصاء من عرض الحوض ويقوي عضلاته لدى المرأة الحامل، مما يسهل على الجنين النزول إلى الحوض، ولكن يجب تجنب وضع القرفصاء العميق.
  • تمارين فتح الحوض: يتمل هذا التمرين بالجلوس مع فتح كلتا الساقين، والانحناء إلى الأمام لتحريك الجنين من البطن إلى الحوض.
  • النوم على الجانب الأيسر: النوم على الجانب الأيسر مع وضع الوسائد بين الركبتين يمكن أن يساعد الجنين على النزول إلى الحوض.
  • اللعب بكرة الولادة: يساعد استخدام كرة الولادة على تحريك الجنين إلى منطقة الحوض، بالإضافة إلى تخفيف آلام الظهر.
  • الحركة من حين لآخر: إذا كانت طبيعة عمل المرأة الحامل تتطلب الجلوس لفترات طويلة من الوقت، فإن التنقل والحركة من وقت لآخر يمكن أن يساعد الجنين على النزول إلى الحوض.
  • ممارسة السباحة: يتمثل ذلك بالسباحة في وضع عائم بحيث يكون بطن الأم إلى الأعلى، وتجدر الإشارة إلى وجوب تجنب السباحة على البطن في حال كانت المرأة الحامل تعاني من بعض اللآلم في منطقة الحوض.
  • زيادة النشاط البدني: يجب على المرأة الحامل زيادة الأنشطة البدنية التي تساعد على فتح عنق الرحم ودون الحاجة إلى القيام بأنشطة صعبة ومتعبة،
  • تجنب وضع القدم على الأخرى: الجلوس في هذه الطريقة يساعد بدوره على دفع الجنين للأعلى مرة أخرى.

وختامًا، تمّ في  المقال الإجابة حول التسأول المطروح كيف اعرف ان راس الجنين تحت ؟، والتطرق كذلك إلى سرد بعض الطرق اليت تساعد بدورها على نزول الطفل للحوض.

المراجع

  1. ^ myhealth.alberta.ca , Pregnancy: Dropping (Lightening) , 11/24/2020
  2. ^ momlovesbest.com , Baby Dropping During Pregnancy (Lightening) , 11/24/2020
  3. ^ verywellfamily.com , When a Baby 'Drops' During Pregnancy , 11/24/2020
  4. ^ momjunction.com , When Does The Baby Drop And How To Know , 11/24/2020
2189 مشاهدة