كيف تعرف أين صنع هاتفك

كيف تعرف أين صنع هاتفك

يهتم الكثير من معرفة بلد المنشأ لكثير من المنتجات الإلكترونية، خاصة أن معرفة بلد المنشأ تُعطي الكثير من المعلومات الهامة حول كفاءة صنع المنتج، وهو أمر يمد المستهلك بالثقة في ما سيقبل على شرائه. ولهذا يسعى كل منا إلى السؤال عن البلد التي تم تصنيع الهاتف بها، والذي يمكن التعرف على إجابته بسهولة من خلال طرق متعددة. وهذا ما سوف نتعرف عليه من خلال مقالنا عن كيف تعرف أين صنع هاتفك بموقع محتويات.

لماذا يجب أن تعرف أين صنع هاتفك؟

  • يُحدد بلد المنشأ للهاتف المحمول الكثير من الملامح حول طريقة صنعه، وكذلك على الطريقة التي تم تسويقه بها، وأيضاً تحديد سعره.
  • يدفع بلد المنشأ المستهلك إلى تقرير ماذا يريد بالضبط أن يكون في محتوى الهاتف، ويساعده من خلال المقارنة بين منتجات متعددة أن يختر الأًصلح بالنسبة إليه.
  • تساعد المعرفة ببلد صنع الهاتف في تقييم المنتج، وكذا في عرضه بالسعر المناسب بمواسم التخفيضات، دون الإخلال بقيمته.
  • يعتبر بلد المنشأ أيضاً مؤشراًطيباً في عملية بيع وشراء المستعمل من أجهزة المحمول؛ والتي تعتبر إحدى القيم التي يتم تسعير الهاتف وفقاً لها.
  • يعطي شراء منتج ذو قيمة معروفة بسبب صناعته ببلد معين، قيمة إجتماعية تتمثل في الاعتزاز به، والترويج له بكل ثقة من خلال العملاء، والمستهلكين.
  • يعتبر الهاتف المحمول ذو الصناعة الممتازة نتيجة لبلد المنشأ مصدراً جيداً للاستثمار، أو رفع عملية البيع، وكذا المداولة بالأسواق.
  • نضيف أن المعرفة بمكان صنع الهاتف تتيح الفرصة في عمليات التسويق الإلكتروني له، والذي ارتفعت أهميته في الآونة الأخيرة.
  • يفيد معرفة بلد المنشأ للهاتف المحمول بمعرفة بلدان التوزيع للمنتج، وبالتالي إمكانية شرائه قبل نزوله الأسواق المحلية، أو الحصول عليه بسعر الجملة.
يُمكن أن تكتشف مكان صنع جهازك عن طريق خلفية الجهاز أو أسفل شاشاته

كيف تعرف أين صنع هاتفك ؟

  • يُمكن التعرف على بلد المنشأ بالنسبة للهاتف المحمول من خلال المواقع الإلكترونية التسويقية التي تذكر هذه المعلومة في مجموعة البيانات الخاصة ببلد المنشأ.
  • يُضاف أيضاً عبوة الهاتف نفسها، والتي يُنقش على خلفيتها معلومات تتعلق بالهاتف، وأبرزها عبارة “صُنع في ….”
  • تُضاف عبارة “صُنع في ….” على خلفية الجهاز نفسها، وعلى بطاريته أيضاً.
  • يُمكن أن نكتشف بلد المنشأ أيضاً من خلال النظر إلى المُلصق الموجود بالمساحة الداخلية للهاتف، والتي تمثل محتوى البطارية، وكذلك شرائح الاتصالات.
  • يُطبع بلد المنشأ أيضاً على إكسسوارات الهاتف المختلف كالشاحن الكهربائي، والسماعات، وأحياناً الوصلات المُلحقة.
  • يوجد التعريف ببلد المنشأ أيضاً في كتيب إرشادات الاستعمال، والمترجم إلى أهم اللغات، وأكثرها انتشاراً، وستجد بالطبع نسختك باللغة العربية.
  • تعرف على بلد المنشأ أيضاً من خلال الإعلانات التليفزيونية، وبرامج التسويق للأجهزة الإلكترونية التي تُبث على قنوات التسويق والقنوات الفضائية الأخرى.
  • تتعدد مصادر المعلومة الأخرى عن طريق توصيات أو ترشيحات الأصدقاء، وكذلك المسوقين والبائعين بالمتاجر وأسواق بيع السلع الإلكترونية.
  • يُمكن التعرف أيضاً على بلد المنشأ من خلال بحثك عن أهم الصناعات الموجودة في دول العالم، وإكتشاف أهم ما تنتجه كبرى الشركات؛ وخاصة شركات الألواح الإلكترونية.
  • قم بالبحث عن إسم جهازك المحمول أيضاً، وستجد في مئات من نتائج البحث ما يشير إلى بلد المنشأ، ومن الممكن أيضاً أن تكتشف أهم مايدور حول صناعة هذا الهاتف.
  • تنشر الكثير من التطبيقات التسويقية أهم المعلومات حول الهاتف المحمول، ومنها بالطبع بلد المنشأ، أو مكان تصنيع الهاتف.

إن الحرص على التعرف على بلد المنشأ في بداية رحلة البحث عن هاتف جيد، يعتبر أهم دلالات وعي المستهلك، وكذا يرفع من قيمة العملية التسويقية ككل.

يوفر مربع البحث فرص كثيرة لمعرفة الكثير عن بلد المنشأ لهاتفك المحمول
4442 مشاهدة