كيف نحول العمل الى متعه وأهمية إضفاء المتعه للعمل

كتابة داليا صلاح - تاريخ الكتابة: 28 يناير 2021 , 18:01
كيف نحول العمل الى متعه وأهمية إضفاء المتعه للعمل

كيف نحول العمل الى متعه ؟، ذلك السؤال الذي بات واحداً من ضمن التساؤلات الشائعة مؤخراً على العديد من مواقع ومحركات البحث المختلفة رغبة في التوصل إلى بعض الحلول العملية والفعالة التي تساهم في تحويل ضغوطات وأعباء الشغل اليومية إلى قدر كبير من المتعه والمرح، فعادة ما يكمن مفتاح النجاح في العالم المهني للعمل في كيفية الادارة السليمة والذكية لضغوط مكان العمل، ولكن للأسف الشديد قد يجد البعض صعوبة شاقة وبالغة في تنفيذ هذا الأمر على أرض الواقع، ذلك الأمر الذي يدفع العديد من الخبراء إلى البحث عن بعض الاستراتجيات الجديدة والفعالة لتسهيل عملية التنفيذ.

أهمية العمل للفرد والجماعة

تنعكس مكانة العمل في المجتمعات الحديثة والمعاصرة من خلال اعتباره الركيزة الأساسية للتنظيم الاجتماعي في أي مجتمع بلا استثناء، وذلك حيث أنه يعتبر بمثابة السمة الأساسية التي تساهم في تحسين وضعية كافة الأبعاد الاجتماعية والاقتصادية المتواجدة سواء كانت متعلقة بالصحة أو الإسكان أو الظروف المعيشية، وفيما يلي سيتم الاطلاع على عدد من الفوائد الجوهرية الهامة للعمل سواء كان على المستوى الفرد أو المستوى الجماعي:

  • أهمية العمل بالنسبة للفرد: تنعكس أهمية العمل على المستوى الفردي في توفير العائد المادي المطلوب، وهذا يأتي فضلاً عن تعزيز شعور الثقة بالنفس وتقدير الذات.
  • أهمية العمل بالنسبة للمجتمع: تكمن أهمية العمل للمجتمع في تعزيز عملية التماسك الاجتماعي على نحو كبير، وهذا يأتي أيضاُ بالإضافة إلى تعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية الخاصة بالمجتمعات، وكذلك تعزيز الشعور بالانتماء والوطنية.[1]

الاستمتاع بالعمل

أصبحت الكيفية الرئيسية لتحقيق الاستماع في العمل واحدة من أهم المحاور الأساسية التي يبحث عنها الكثيرون في مثل هذه الأيام، ففي ظل هذا القدر الكبير من الضغوطات والمسؤوليات الحياتية اليومية بات تحقيق المتعة أو السعادة أحد الأمور المعقدة التي يصعب تحقيقها أو الوصول إليها.

فعادة ما يقدم العديد من أصحاب ورؤساء العمل بالفعل كم كبير من الامتيازات الخيالية التي يحلم بها أي شخص، ولكن وعلى الرغم من ذلك لا يستطيع الإنسان بأن يصل إلى مرحلة الاستمتاع بتأدية العمل، وبتدقيق النظر إلى ماهية الاسباب الرئيسية وراء ذلك الأمر فحينها نجد ضرورة اتخاذ الفرد نفسه عدد من الخطوات الفعالة التي تساعده في النهاية في تحقيق الشعور بالمتعة والسعادة، ومنها على سبيل المثال:

  • تنظيم الوقت من خلال وضع بعض الجداول الدورية الهامة التي تتضمن كافة الأنشطة المطلوب إنجازها في اليوم الواحد.
  • تعزيز مبدأ التعاون والمشاركة مع زملاء العمل.
  • تخصيص بعض الأوقات المحددة خلال اليوم لممارسة الهوايات أو الأنشطة المفضلة لدى الفرد.
  • الحرص على مشاركة زملاء العمل في كافة المناسبات أو الاحتفالات الخاصة بهم مثل حفلات الزواج أو أعياد الميلاد.[2]

شاهد أيضاً: ما معنى ضغوط العمل وما هي أشكال ومسببات ضغوط العمل

كيف نحول العمل الى متعه

لكي يستطيع الإنسان بأن يحول عمله الى متعه لابد أولاً بأن يحرص على اتباع عدد من أهم التعليمات والخطوات الهامة التي تقضي بضرورة مشاركة الفرد أكبر قدر من المرح والفكاهة مع زملاء ورفاق العمل الذين يمضي معهم وقت أطول بكثير من ذلك الوقت الذي يمضيه بالفعل في منزله، فعندما يستطيع الفرد فقط بأن ينجح في إضافة عنصر المرح والسعادة إلى أداء وتنفيذ الأعمال المطلوبة منه فحينها يكون قد تمكن بالفعل من تحويل عمله إلى متعه كبيرة وحقيقية، وفيما يلي سيتم استعراض مجموعة من أهم النصائح والخطوات اللازمة لتحويل العمل إلى متعه وسعادة:[3]

اختيار الوظيفة المناسبة والمفضلة للفرد

تعد هذه الخطوة واحدة من أهم الخطوات التي يجب أن ينجح الفرد في إتمامها وتحقيقها على أكمل وجه، وذلك لأنه عندما يستطيع بالفعل بأن يصل إلى الوظيفة المفضلة والمناسبة له، فإنه سيتمكن حينها وبكل تأكيد من إخراج كم كبير من القدرات والمهارات الإبداعية الهائلة في أداء الأعمال المطلوبة منه بسعادة وشغف.

الحرص على تطوير المهارات المهنية والشخصية للفرد باستمرار

تعتبر هذه الخطوة بمثابة الخطوة الأكثر أهمية وتأثير في شعور الفرد بقدر كبير من المتعة والرضى عن وضعه ومنصبه في العمل، وذلك لأنه عندما يستطيع الفرد بأن يطور من مهاراته المهنية والشخصية سواء كان من خلال الاعتماد على النفس أو من خلال طلب المساعدة من المتخصصين، فإنه يستطيع حينها بأن يحقق نجاحات ملحوظة وملموسة في أداؤه المهني، مما يساهم في النهاية بشعوره بالفرح والسعادة.

تجنب الوقوع في المزيد من الالتزامات والأعباء

عادة ما يفقد الأفراد شعفهم الحقيقي في ممارسة العمل، وذلك بسبب تزايد الأعباء والضغوطات على نحو لا يستطيع الإنسان تحمله أو الالتزام به، لذا فلابد بأن يتوصل الفرد إلى الحد الأقصى لقدرته وإنتاجيته على مدار اليوم، وبأن يسعى جاهداً لبذل قصارى جهده لتنفيذ مثل هذه الأعمال بقدر كبير من الجد والاجتهاد، فحينها فقط سيستطيع بأن يشعر بالمرح والمتعه في العمل.

الابتعاد التام عن المحادثات السلبية والعلاقات غير الصحية في العمل

لكي يستطيع الإنسان بأن يشعر بأكبر قدر ممكن من الرضا والسعادة الداخلية في العمل، لابد وأن يحرص أشد الحرص على تجنب كافة المحادثات السلبية مع بعض زملاء العمل، والتي من شأنها بأن تثبط العزيمة وتقتل الطموحات والآمال، كما أنه يتوجب عليه أيضاً بأن يوطد علاقته بزملاء العمل الذين يمنحونه القدرة على المواصلة والاستمرار من خلال التشجيع والدعم والمستمر، وبأن يبتعد تماماً عن كافة العلاقات غير السوية أو الصحية.

الحرص على ممارسة الشجاعة المهنية دون تخوف أو قلق

عادة ما يتسبب الخوف أو القلق المتواجد لدى بعض الأفراد في التعبير عن آرائهم تجاه أحد الأمور الهامة في العمل إلى شعورهم بالإحباط وعدم الرضا عن طبيعة العمل بأكمله، لذا لابد وأن يحرص الفرد على ممارسة الشجاعة المهنية التي من شأنها بأن توضح وجهة نظر وآرائه المتواضعة في ثمة شيء ما دون تخوف أو قلق، فحينها فقط سيستطيع بأن يشغر بالمتعه والفخر.

الحرص على تكوين صداقات جديدة

إذا أراد الفرد بأن يشعر بأقصى قدر ممكن من المتعه والمرح أثناء تأديه العمل، فعليه إذاً بأن يحرص على تكوين صداقات جديدة ومثمرة في مجال عمله، والتي يستطيع من خلالها بأن يشارك العديد من مظاهر الدعابة والمرح والتسلية مع زملاء العمل، فحينها فقط سيكون الفرد متحمساً للذهاب إلى العمل بشكل يومي دون كسل أو تأخير.

شاهد أيضاً: مقال عن قضايا العمل في مجتمعنا قصير جدا

أهمية إضفاء المتعه للعمل

عادة ما يتساءل بعض الأفراد عن الغرض والماهية الرئيسية من الحرص على إضفاء المتعه والسعادة الى العمل، ويمكن القول هنا بتوافر العديد من المزايا والفوائد الجوهرية والثمينة التي قد تنبع بالفعل من اضافة عنصر البهجة والمرح إلى عناصر العمل، ولعل من أهم هذه الفوائد كلاً من الآتي:[4]

  • الحصول على أكبر قدر ممكن من الإنتاجية الدقيقة والمثالية.
  • تعزيز شعور الفرد بالانتماء إلى المؤسسة أو الشركة التي يعمل بها.
  • تعزيز قدرات الفرد على التفكير خارج الصندوق، وذلك من خلال التوصل إلى عدد من الافكار الابداعية الجديدة والمميزة.
  • تدعيم ثقة الفرد في نفسه، وتحقيقه لمفهوم الرضا عن الذات.

نصائح هامة تجعل العمل أكثر متعه

هنالك العديد من النصائح والإرشادات الهامة التي تساهم في تقديم إجابة وافية ومتكاملة على السؤال الرئيسي للمقالة وهو كيف نحول العمل الى متعه ؟، ومن أهم هذه النصائح على سبيل المثال كلاً من الآتي:[5]

  • انشاء بعض التقاليد والعادات التي من شأنها بأن تعزز السعادة بين أصدقاء العمل مثل تبادل الهدايا أو مشاركة الطعام.
  • الحصول على بعض فترات الاستراحة على مدار اليوم بين كل حين وآخر.
  • الحرص على تزيين مكان العمل أو المكتب المخصص للفرد ببعض الزخارف أو قطع الديكور الصغيرة والمحببة.
  • التواصل بشكل يومي مع اصدقاء العمل من خلال بعض برامج التواصل الاجتماعي كالفيس بوك أو انستجرام.
  • الحرص على الانضمام  والمشاركة في بعض الانشطة الترفيهية التي تؤسسها الشركة مثل السفر أو الرحلات الممتعة.

هكذا وفي الختام، تكون هذه المقالة قد تناولت الحديث عن عدد من المحاور الهامة والرئيسية مثل أهمية العمل للفرد والجماعة، والاستمتاع بالعمل، كما أنه قد تم التطرق أيضاً للحصول على إجابة مثالية ومتكاملة على سؤال كيف نحول العمل الى متعه ؟، وذلك من خلال سرد بعض النصائح الفعالة والقيمة، وأخيراً وفي النهاية تم الاطلاع على أهمية إضفاء المتعه للعمل.

المراجع

  1. ^ inworkproject , Why-is-work-important , 28/1/2021
  2. ^ testofy , 5-tips-to-turn-work-pressure-into-work-pleasure , 28/1/2021
  3. ^ thebalancecareers , top-ways-to-be-happy-at-work , 28/1/2021
  4. ^ uni , blending-work-and-pleasure , 28/1/2021
  5. ^ businessinsider , easy-ways-to-have-more-fun-at-work , 28/1/2021
559 مشاهدة