لزوم المسجد تعبدا لله تعالى تعريف

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 11 سبتمبر 2021 , 10:09
لزوم المسجد تعبدا لله تعالى تعريف

لزوم المسجد تعبدا لله تعالى تعريف لعبادة هامة حيث يوجد في الشريعة الإسلامية الكثير من العبادات، التي من خلالها يتقرب العبد من الله عز وجل، ومن ضمن تلك العبادة لزوم المسجد تعبدا لله تعالى، ولتلك العبادة اسم خاص بها، وذكرت في القرآن الكريم، والسنة النبوية المطهرة، وفعلها النبي صلى الله عليه وسلم، أكثر من مرة، وفعلها الكثير من الصحابة، والتابعين أيضًا.

لزوم المسجد تعبدا لله تعالى تعريف

إن لزوم المسجد تعبدا لله تعالى هو تعريف الاعتكاف، ولقد ورد عن الاعتكاف قول الله عز وجل في سورة البقرة: “وَلا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ”، ولقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه لزم المسجد واعتكف في العشر الأواخر من شهر رمضان الكريم، وفي العشر الأوائل من شهر شوال، بجانب عدة أيام متفرقة من السنة، والاعتكاف من عكف أي لزم، والاعتكاف هو لزوم العبادة، في المسجد للتقرب من الله عز وجل.

شاهد أيضًا: هل يجوز الاعتكاف في المنزل

ما هو الاعتكاف

الاعتكاف هو لزوم المسجد تعبدا لله تعالى، وللتفرغ للعبادة، سواء في النهار أو الليل، أيًا كان المقدار ساعة أو يوم أو ليلة أو حتى سنة، وقال الله عز وجل عن الاعتكاف في كتابه العزيز في سورة البقرة ” وَلا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ”.

وثبت عن النبي عليه الصلاة والسلام أنه قام بسنة الاعتكاف في العشر الأواخر من شهر رمضان الكريم، واعتكف أيضًا صلى الله عليه وسلم في العشر الأول من شهر شوال، فالاعتكاف سنة وفي شهر رمضان أفضل من أفضل غيره، بالأخص في العشر الأواخر.

والاعتكاف في شهر شوال، وشهر ذي القعدة، وذي الحجة، ومحرم، فكلاهما يجوز فيهم الاعتكاف، ولا بأس من تغير الوقت، فالاعتكاف سنة مطلقة في جميع الأزمنة، ولكن لا تكون إلا في المساجد التي يقام فيها صلاة الجماعة.

ولا بأس من زيارة بعض الإخوان للمعتكف في المسجد، وأن المقصود الأساسي من الاعتكاف هو التفرغ للعبادة من صلاة، واستغفار، وقراءة القرآن الكريم، وما إلى ذلك، ولا يشترط الصوم في الاعتكاف، ولكن الراجح هو الصوم، وذلك بدليل ما روي عن السيدة عائشة رضي الله عنها أنها قالت: “لا اعتكاف إلا بصوم”، وجاء أيضًا عن ابن عباس أنه قال: “ليس على المعتكف صوم إلا أن يجعله على نفسه يعني إلا أن ينذره”.

وقد ثبت عن عمر أنه سأل النبي صلى الله عليه وسلم فقال إني نذرت في الجاهلية أن أعتكف ليلة في المسجد الحرام، قال له النبي صلى الله عليه وسلم أوف بنذرك، والليل ليس محل صوم”، مباشرة الزوجة أثناء الاعتكاف محظور شرعًا، بدليل قول الله عز وجل في سورة البقرة: “وَلا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ”.[1]

وفي النهاية نكون قد عرفنا أن لزوم المسجد تعبدا لله تعالى تعريف الاعتكاف هو لزوم المسجد تعبدا لله تعالى، وأداء الكثير من العبادات، للتقرب من الله عز وجل، وطلب الرضا والغفران منه بالإضافة إلى التوسل لتكفير الذنوب.

المراجع

  1. ^ binbaz.org.sa , ما هو الاعتكاف وهل له وقت معين؟ , 10\09\2021
9 مشاهدة