لماذا كان الطهور شطر الايمان

كتابة اية محمد -
لماذا كان الطهور شطر الايمان

لماذا كان الطهور شطر الايمان هو سؤال من الأسئلة المُتعلقة بمبادئ الشريعة الإسلامية، فإنَّ دين الإسلام هو دينٌ كامل حثَّ على مبادئ الطهارة والنظافة، ووصى الإنسان المُسلم بالالتزام بهذه المبادئ وجعلها أساسًا لثبات صحّة الكثير من العبادات الأخرى، ومن خلال سطور هذا المقال سنُعلل لماذا كان الطهور شطر الإيمان، ونذكر الحديث النبوي الشريف الذي بيَّن أن الطهور هو شطر الإيمان، كما سنُعرِّف بالطهارة في الإسلام وأهميتها وشروطها.

الطهارة في الإسلام

الطهارة هي أحد الأمور التي اعتنى بها دين الإسلام، وبيَّنت الشريعة الإسلامية جميع مبادئها وشروطها، وإنَّ الطهارة في الإسلام تنقسم إلى نوعين هما:[1]

  • الطهارة من الذنوب والمعاصي، فإنَّها نجاسة تُصيب قلب الإنسان وروحه لا جسده، وهي الأساس للطهارة البدنية، حيث أنَّه لا يُمكن لجسد الإنسان أن يطهر ما لم تطهر روحه من المعاصي.
  • الطهارة من النجاسة الحقيقية والتي تتمثل بالخبث مثل البول أو لغائط أو الدم وغيرها من الخبائث الملموسة، والتي يجب على الإنسان أن يتطهر منها بإزالتها بشكل تام عن طريق الماء.

لماذا كان الطهور شطر الايمان

الطهور شطر الإيمان لأنَّه شرط أساسي من الشروط التي يجب توفرها عند أداء الكثير من العبادات مثل الصلاة، كما إنَّه يجعل الإنسان عبدًا نظيفًا طاهرًا منشرح اصدر نشيط البدن، بالإضافة لكون الطهارة هي أحد الأمور التي يُؤجر عليها العبد والتي تكون سبيلًا لتحقق محبة الله تعالى للإنسان، حيث ورد ذلك في قوله تعالى في كتابه الكريم: “إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ”[2]، والمقصود بالطهارة في الآية السابقة طهارة القلب والبدن، والله أعلم.[3]

حديث الطهور شطر الإيمان

أكَّد الرسول الكريم -صلَّى الله عليه وسلَّم- في أحاديثه الشريفة على أهمية النظافة وحثَّ عليها وبيَّن أهميتها في الدين الإسلامي، ومن هذه الأحاديث الشريفة قوله صلَّى الله عليه وسلَّم: “الطُّهُورُ شَطْرُ الإيمانِ، والْحَمْدُ لِلَّهِ تَمْلأُ المِيزانَ، وسُبْحانَ اللهِ والْحَمْدُ لِلَّهِ تَمْلَآنِ -أَوْ تَمْلأُ- ما بيْنَ السَّمَواتِ والأرْضِ، والصَّلاةُ نُورٌ”[4]، حيث أكَّد هذا الحديث على أهمية الطهور في الإسلام وكونه شطر الإيمان، لأنَّه شرط لتحقق عبادة الصلاة، فإنَّ المشركين أنجاس لا يقربون المساجد، والمُؤمنون أطهار، وقد ورد ذلك في قوله تعالى: “إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلَا يَقْرَبُوا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَذَا”[5]، والله أعلم.[6]

شروط الطهارة

إنَّ الطهارة هي من أهم الأمر التي يجب على المرء أن يُحققها، ولثباتها لا بدَّ من تحقق عدد من الشروط وهي:

  • الإسلام، حيث أنَّه لا تصح طهارة الكافر، إلَّا في حال كانت المرأة كتابية متزوجة من مُسلم فإنَّه لا بدَّ لزوجها أن يُلزمها بالغسل بعد الحيض أو النفاس، وإنَّ الكافر يلزمه الغسل لتحقق الطهارة في حال إسلامه.
  • التمييز، حيث أنَّه ليس على الصبي غير المُميز طهارة، إلَّا في حال إحرام وليّه عنه.
  • عدم وجود أي حائل يفصل بين الجسم والماء ويمنع وصوله له.
  • يجب إزالة كل نجاسة عينية عن سائر الجسد قبل التطهر.
  • يجب أن يصل الماء إلى سائر جسد الإنسان ويُعمم عليه أثناء الغُسل.

أهمية الطهارة في الإسلام

إنَّ الطهارة من الأمور ذات الأهمية البلغة في الدين الإسلامي حيث أنَّها أمرٌ ضروري للعبادة، فقد أمر الله تعالى المُسلمين بالتطهر والتجمّل للعبادة وقد ورد ذلك في قوله تعالى: “يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ”[7]، كما إنَّ الطهارة تُحقق نظافة الإنسان الشخصية وتقيه من شر القذارة والإصابة بالأمراض والآفات، كما إنَّها أحد الأمور التي يُؤجر عليها العبد وينال من خلالها الكثير من الأجر والثواب، والله أعلم.[8]

شاهد أيضًا: من هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الطهارة

وبهذا نكون قد وصلنا إلى ختام المقال الذي تطرَّق إلى أحد أهم المواضيع في الدين الإسلامي وهو الطهارة، كما شرح معنى الطهارة في الإسلام وعدد نوعيها الاثنين، وعلل لماذا كان الطهور شطر الايمان، بالإضافة إلى ذكر حديث الطهور شطر الإيمان، وتعداد شروط الطهارة وبيان أهميتها في الشريعة الإسلامية.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , الطهارة ،، شروطها وكيفيتها , 19/10/2021
  2. ^ سورة البقرة , الآية 222.
  3. ^ saaid.net , شرح حديث: (الطهور شطر الإيمان) , 19/10/2021
  4. ^ صحيح مسلم , أبو مالك الأشعري، مسلم، 223، صحيح.
  5. ^ سورة التوبة , الآية 28.
  6. ^ alukah.net , شرح حديث: الطهور شطر الإيمان والحمد لله تملأ الميزان , 19/10/2021
  7. ^ سورة الأعراف , الآية 31.
  8. ^ alukah.net , أهمية الطهارة والنظافة في الإسلام , 19/10/2021
77 مشاهدة