لماذا كان طلب العلم طريقًا يوصل إلى الجنة؟ رتب العبارات لتوضح السبب

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 13 سبتمبر 2021 , 18:09
لماذا كان طلب العلم طريقًا يوصل إلى الجنة؟ رتب العبارات لتوضح السبب

لماذا كان طلب العلم طريقًا يوصل إلى الجنة؟ رتب العبارات لتوضح السبب فلقد العلم من الأمور التي حثنا الله تعالى في كتابه الكريم، كما حرص الرسول الكريم على التحدث عنه في الكثير من الأحاديث الشريفة، فعن طريق العلم ترتفع منزلة وشأن الإنسان في الدنيا وفي الآخرة، وهناك فارق كبير بين العالم والجاهل، فما هو السبب في جعله طريقًا إلى الجنة، تابعونا للتعرف على الإجابة الصحيحة.

لماذا كان طلب العلم طريقًا يوصل إلى الجنة؟ رتب العبارات لتوضح السبب

كان العلم طريقًا يوصل إلى الجنة لأن العلم يعد بمثابة النبراس الذي يضيء طريق صاحبه إلى الجنة ويقوده للطريق الصحيح، فقد ورد عن أبو هريرة رضي الله عنه قول الرسول صلى الله عليه وسلم قال رسول الله : من سلك طريقًا يلتمس فيه علمًا سهل الله له به طريقًا إلى الجنة، فقد ربط الرسول الكريم بين طلب العلم والوصول إلى الجنة، وذلك لأن العلم يُهدي إلى طريق الهداية وطاعة الله سبحانه وتعالى عند التأمل في آياته الكثيرة من حولنا، فالعلم هو الذي يساعد على التوصل لحقائق الأمور، وبدونه لساد الظلام والجهل على البشرية، وتلك هي الإجابة الصحيحة لهذا السؤال.

أهمية حديث “من سلك طريقًا يلتمس فيه علمًا سهل الله له به طريقًا إلى الجنة”

تتمثل أهمية حديث الرسول صلى الله عليه وسلم “من سلك طريقًا يلتمس فيه علمًا سهل الله له به طريقًا إلى الجنة” فيما يلي:

  • يوضح الحديث أهمية وقيمة العلم في الإسلام وعدم استقامة الحياة بدونه، والدليل على ذلك أن العلم كان من صفات الرسل والأنبياء الذين اهتموا بطلب العلم، ومن رحمة الله سبحانه وتعالى على العباد أنه لم يجعل العلم قاصرًا على الأنبياء بل جعلهم يورثونه إلى العلماء الذين تسلموا راية العلم من بعدهم.
  • يؤكد الرسول الكريم من خلال الحديث الشريف على فضل العلم والعلماء ومن يطلبونه في كل زمان ومكان، وجعله سبب لدخول الجنة لأهميته الشديدة، فالذي يطلب العلم كأنه بذلك يسعى إلى الجنة.
  • يوضح الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام أن الأنبياء قد تركوا لنا قيمة كبيرة هي أكبر من المُلك والجاه والمال وهو العلم الذي يُعد أكبر قيمة من ذلك، ومن يناله قد نال الفوز العظيم، والدليل على هذه المنزلة هي استغفار الملائكة للعلماء والمخلوقات المتواجدة في البحار والحيوانات أيضًا تستغفر لطالب العلم.
  • يرفع الرسول الكريم من مكانة العالم ويقارنه بالقمر الذي يُنير أكثر من باقي النجوم حتى أنه يُغطي على نور الكواكب.

شاهد أيضًا: ما الدليل على ان العلم الشرعي طريق موصل الى الجنة

مكانة العلم في الإسلام

تتعدد المواضع التي تحدثت عن مكانة العلم وأهميته وفضله العظيم في الإسلام، ونذكر منها ما يلي:

  • مساواة صاحب العلم بالشهيد ونجد ذلك في قول الله تعالى: {شَهِدَ اللَّـهُ أَنَّهُ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ}.
  • أن أصحاب العلم من الولاة الذين حثنا الله بطاعتهم كالله ورسوله وذلك في قوله تعالى :{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّـهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنكُمْ}، فكلمة الولاة هنا تشمل الحكماء والرؤساء والعلماء أيضًا، فالحكم في أمور الشريعة من وظائف أهل العلم أما تنفيذ أحكام الشريعة هو من قبيل اختصاص الحكام.
  • لطالب العلم منزلة رفيعة لدى الله تعالى يرفعه بها درجات في الدنيا عن طريق ارتفاع شأنه بين الناس، وفي الجنة يرفعه درجات بما قام به من جهد في سبيل الدعوة للدين وللطريق الصحيح وما لاقاه من مشاق في عمله جعلته يساهم في ارتقاء البشرية، وذلك لقوله تعالى في الآية الحادية عشرة من سورة المجادلة، {يَرْفَعِ اللَّـهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّـهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ} .

وفي النهاية نكون قد أجبنا عن سؤال لماذا كان طلب العلم طريقًا يوصل إلى الجنة؟ رتب العبارات لتوضح السبب حيث أمرنا الله سبحانه وتعالى بطلب العلم من كل بقاع الأرض حتى لو كان في نهاية العالم حيث أنه بالعلم ترتقي الأمم والشعوب.

13 مشاهدة