ماهي عاصمة السويد

كتابة بشرى ديوب -
ماهي عاصمة السويد

ماهي عاصمة السويد ؟ تقع السويد في القسم الشمالي من قارة أوروبا، وتتمتع عاصمتها بموقعٍ جغرافيٍّ مميزٍ، كما أنها من المدن الصناعية والتجارية الهامة، ومن خلال المقال سنقدم معلوماتٍ متنوعة عن السويد وسنقدم الإجابة عن سؤال ماهي عاصمة السويد.

أين تقع السويد

تقع السويد في شمال أوروبا في شبه الجزيرة الاسكندنافية، وتمتد في نصفي الكرة الأرضية الشمالي والشرقي، وتحد السويد ثلاث دول هي: فنلندا من الشرق، في حين تحدها النرويج من الشمال والغرب، وتتشارك حدودها الجنوبية الغربية مع الدنمارك، ويحدها من الشرق والجنوب خليج بوثنيا وبحر البلطيق، كما تشترك السويد في حدودها البحرية مع ألمانيا والدنمارك وبولندا وروسيا وليتوانيا ولاتفيا وإستونيا.[1]

نظرة عامة عن السويد

السويد هي إحدى دول الشّمال في أوروبا، وتغطّي مساحةً قدرها 450295 كيلومتر مربع، وقد تشكلت معظم تضاريس البلاد من الجليد، فخلال العصر الجليدي، كان جزء ٌكبيرٌ من السويد مغطى بطبقة ٍسميكةٍ من الجليد، وبحلول عام 6000 قبل الميلاد، عندما ذاب هذا الجليد أخيرًا، ترك في أعقابه خطًا ساحليًا عميقًا (في الجنوب) مع العديد من الجزر، وعددٍ لا يحصى من البحيرات والأنهار والجداول المنتشرة في جميع أنحاء البلاد.[1]

تبلغ مساحة السويد الإجمالية 450295 كيلومترًا مربعًا، وتعتبر أكبر دولةٍ في شمال أوروبا، وهي أيضًا خامس أكبر دولةٍ في أوروبا، وثالث أكبر دولةٍ في الاتحاد الأوروبي.[1]

تغطي السويد في الشمال (فوق الدائرة القطبية الشمالية) مجموعةٌ من الجبال الوعرة المغطاة بالثلوج والغابات الكثيفة، كما تضم السويد عشرات الأنهار وما يقدر بنحو 101000 بحيرة، وفي الجنوب، تمتد البحيرات الكبيرة والسّهول المزروعة، وتمتلك السّويد خطًا ساحليًا طويلًا، يصل حتى 3.218 كم (2000 ميل)، كما تضم المناطق الساّحلية في السّويد العديد من الجزر الصّغيرة والشّعاب المرجانية.[1]

شاهد أيضًا: ما هي عاصمة اليونان واهم المعلومات السياحية والتاريخية عنها

ماهي عاصمة السويد

ماهي عاصمة السويد؟ إن عاصمة السويد هي مدينة ستوكهولم، وهي أكبر مدن السويد، وتقع ستوكهولم عند تقاطع بحيرة مالار وسالت باي، أحد أذرع بحر البلطيق، مقابل خليج فنلندا، على السّاحل الجنوبي الأوسط الشرقي للسويد، وهي أكبر مدن السّويد وأكثرها اكتظاظًا بالسّكان، كما أن ستوكهولم هي المركز الثقافي والإداري والمالي والاقتصادي للسويد، وقد تم بناء المدينة على امتداد العديد من الجزر، بالإضافة إلى البر الرئيسي لأبلاند وسودرمانلاند، وبسبب موقع ستوكهولم المميز فهي تعتبر اليوم واحدةً من أجمل العواصم في العالم.[1][2]

ستوكهولم عاصمة السويد

تقع ستوكهولم على الساحل الشرقي الجنوبي الأوسط للسويد، في المنطقة التي يلتقي فيها بحر البلطيق وبحيرة مالارين، وتمتد على 17 جزيرة، حيث تشكل 14 جزيرة من هذه الجزر أجزاءً مهمةً من المدينة، وفيما يلي بعض الحقائق عن ستوكهولم:[3]

  • المساحة: حوالي 188 كيلومتر مربع.
  • عدد السكان: 975904 نسمة (اعتبارًا من 2019).
  • المنطقة الزمنية: توقيت وسط أوروبا.
  • المناخ: قاري.
  • العملة: الكرونة السويدية.

تشكل الممرات المائية حوالي 30٪ من ستوكهولم، في حين تغطي المساحات الخضراء والمتنزهات حوالي 30٪ منها، وتنقسم ستوكهولم إلى 11 بلدية، وهي موطنٌ لأكبر البنوك في السويد، بالإضافة إلى أنها موطنٌ لبعض شركات التأمين الكبرى.[3]

شاهد أيضًا: ما هي عاصمة إنجلترا قبل لندن

أصل تسمية ستوكهولم

هناك العديد من الروايات حول أصل تسمية ستوكهولم، فالاسم نفسه بسيطٌ بما يكفي لتقسيمه إلى “Stock”، وهي كلمةٌ مشتقةٌ من الكلمة السويدية القديمة “Stokker”، والتي تعني أعمدة الحطب، و “Holm”، والتي تعني “جزيرة “، وبما أن مدينة ستوكهولم تمتد عبر أربع عشرة جزيرةٍ مختلفةٍ، فإن جزء ” Holm” من الاسم منطقيٌّ تمامًا، أما الجزء “Stock”، فقد اختلفت الروايات حول سبب تسميته،  وأحد الاقتراحات الرئيسية لمصدر الاسم هو أن سكان ستوكهولم كانوا يستخدمون الأعمدة من أجل تحديد الأماكن المهمة مثل الأسواق والمواقع المهمة، أما التفسير الآخر، والذي يمكن القول أنه الأكثر شهرة، هو أن المدينة استخدمت جذوع الأشجار من أجل منع طرق الشّحن من الوصول إلى الأرخبيل، إما من أجل فرض نوعٍ من الرسوم على الأشخاص الرّاغبين في الوصول إلى المدينة، أو لمنع سفن العدو من دخول المنطقة.[4]

تاريخ ستوكهولم

بنى الحاكم السويدي بيرجر يارل مدينة ستوكهولم، وقد ازدهرت المدينة وتوسعت بعدها بسرعةٍ نتيجةً لاتفاقيةٍ تجاريةٍ تم إبرامها مع مدينة لوبيك الألمانية، وقد ضمنت هذه الاتفاقية إعفاء تجّار لوبيك من الرسوم الجمركية أثناء تبادلاتهم التجارية مع السويد، فضلاً عن منحهم الحق في الاستقرار هناك، وأصبحت مدينة ستوكهولم العاصمة الرسمية للسويد بدءً من عام 1436م، وبعد النزاعات بين الدنماركيين والسويديين لسنواتٍ عديدةٍ، تم تحرير ستوكهولم من الحكم الدنماركي من قبل غوستاف الأول فاسا في عام 1523م.[2]

تطورت ستوكهولم بسرعة ٍفي منتصف القرن السابع عشر عندما أصبحت السويد قوةً عظمى لفترةٍ من الزمن، حيث تم إنشاء العديد من الدوائر الحكومية داخل المدينة، كما أصبحت المدينة وحدةً إداريةً مستقلةً، وأثناء توسع المدينة هُدمت أسوارها القديمة، ونمت أحياءٌ جديدةٌ شمال وجنوب المدينة، أما في القرن الثامن عشر، فقد دمرت الحرائق أجزاء ًكبيرةً من المدينة، وشُيدت مبانٍ حجرية لتحل محل المنازل الخشبية القديمة، وأصبحت ستوكهولم في ذلك الوقت المركز الثقافي للسويد.[2]

بدأت فترةٌ جديدة ٌمن التطور مع بدء الصناعة في القرن التاسع عشر، وزاد عدد سكان المدينة بشكلٍ كبيرٍ خلال هذا الوقت، وأعيد بناء المباني، وتم وضع الجادات والطرق والحدائق، وتم بناء العديد من المدارس والمتاحف والمكتبات والمستشفيات، كما تم تطوير العديد من الضواحي والمدن التابعة للعاصمة ستوكهولم. [2]

شاهد أيضًا: ما هي عاصمة ماليزيا

جغرافية ستوكهولم

ستوكهولم هي ميناءُ بحريٌّ، تقع في الجزء الجنوبي الشرقي من السويد، ومن الناحية الجغرافية، تقع عند مصب بحيرة مالارين، وتتمتع بموقعٍ استراتيجيٍّ على 14 جزيرة في بحر البلطيق، وعلاوة على ذلك، ستوكهولم هي المركز السياسي والاقتصادي والثقافي والإعلامي في السويد، وقد تم ترشيح ستوكهولم من قبل GaWC كمدينةٍ عالميةٍ، مع تصنيف Alpha نظرًا لبيئتها النظيفة، والبنية التحتية المتطورة، بالإضافة إلى أنها تضم العديد من المواقع المعمارية التاريخية، والكثير من الحدائق، كما تعتبر ستوكهولم بمثابة فينيسيا الشمال.[5]

ديموغرافية ستوكهولم

يقدر عدد سكان ستوكهولم بـ 910.000 في عام 2016م، بكثافةٍ سكانيةٍ تبلغ 4800 شخص لكل كيلومتر مربع، أو 13.000 لكل ميلٍ مربع، وتمثل ستوكهولم 22% من إجمالي سكان السويد، ويشكل المهاجرون حوالي 27% من سكان ستوكهولم، وحوالي 15% من سكان المدينة هم من المولودين في الخارج، ويستقر العديد من المهاجرين في ضواحي المدينة، وهناك مجموعةٌ متنوعةٌ من اللغات المستخدمة في ستوكهولم، بما في ذلك: السويدية والفنلندية والإنجليزية والبوسنية والعربية والسريانية والكردية والفارسية والهولندية والتركية والإسبانية والكرواتية والصربية، وأكبر المجموعات المولودة في الخارج هم الفنلنديون (18000) والعراقيون (16400) والإيرانيون (11600).[6]

شاهد أيضًا: ما هي عاصمة باكستان

نظام الحكم في ستوكهولم

إن نظام الحكم في السويد هو ملكي دستوري، حيث يستند الدستور، الذي يرجع تاريخه إلى عام 1809 وأعيدت صياغته في عام 1975، إلى القوانين الأساسية الأربعة التالية: أداة الحكم، وقانون الخلافة، وقانون حرية الصحافة، وقانون البرلمان، وقد خضعت جميع هذه القوانين للتعديل، كما يقوم الدستور على مبادئ السيادة الشعبية والديمقراطية التمثيلية والبرلمانية.[7]

الملك الحاكم هو رأس الدولة لكنه لا يمارس أي سلطةٍ سياسيةٍ، وتمنح الخلافة للطفل البكر بغض النظر عن جنسه، كما يتم ترشيح رئيس الوزراء من قبل رئيس البرلمان بعد التشاور مع قادة الحزب، ويجب أن تتم الموافقة عليه من خلال تصويت البرلمان، حيث يعين رئيس الوزراء أعضاء مجلس الوزراء الآخرين، ومجلس الوزراء هو المسؤول عن جميع قرارات الحكومة.[7]

اقتصاد ستوكهولم

إن ستوكهولم هي المركز المالي للدول الاسكندنافية مع أكبر ناتجٍ إقليميٍّ إجمالي، وهي أيضًا واحدةٌ من أسرع المناطق الحضرية نموًا في أوروبا، وبسبب قرب مدينة ستوكهولم من الأسواق المتوسعة حول بحر البلطيق، أصبحت المدينة من أكثر المدن جذبًا للمستثمرين، حيث تُعتبر سوقًا جماعيًا للعديد من الشركات العالمية الموجودة في الدول الاسكندنافية، إلى جانب منطقة بحر البلطيق.[8]

شاهد أيضًا: ما هي عاصمة غينيا الاستوائية

الصناعة والتجارة في ستوكهولم

ستوكهولم هي المنطقة الصناعية الرائدة في السويد، وتشمل صناعاتها الرئيسية تصنيع المعادن والآلات والورق والطباعة والمواد الغذائية والكيماويات، وهي أيضًا مركز البيع بالجملة والتجزئة الرئيسي في البلاد، وتعتبر مقراً للعديد من البنوك وشركات التأمين، وستوكهولم هي أيضا ثاني أكبر ميناء في السويد، وهي المركز التعليمي الرئيسي في السويد وهي موطن لجامعة ستوكهولم والمعهد الملكي للتكنولوجيا ومعهد كارولين الطبي.[2]

التعليم في ستوكهولم

إن نظام التعليم في السويد هو عامٌّ ومجانيٌّ للجميع، مع استثناءاتٍ قليلةٍ، وتدير البلديات المدارس الابتدائية والثانوية، كما تدير الدولة الجامعات والكليات، لكنها تملك استقلاليةً كبيرةً في استخدام الموارد، ويتم حماية الحرية الأكاديمية من قبل أعضاء هيئة التدريس والطلاب، ويتوجب على جميع البلديات توفير فصول ما قبل المدرسة، ويمكن للوالدين اختيار إرسال أطفالهم من عدمه، كما يستطيع أولياء الأمور والتلاميذ اختيار المدارس البلدية المجانية وكذلك المدارس المستقلة، والتي قد تفرض رسومًا دراسية، إن المدرسة الأساسية (Grundskola) إلزاميةٌ لمدة تسع سنوات، حيث يتوجب على الأطفال الذهاب إلى المدرسة من سن 7 سنوات وحتى 16 عامًا.[7]

شاهد أيضًا: ما هي عاصمة اندونيسيا

السياحة في ستوكهولم

ستوكهولم هي العاصمة السويدية وتغطي مساحة 73 ميلا مربعا موزعة على 14 جزيرة، وهي واحدة ٌمن أكثر المدن زيارة ًفي الدول الاسكندنافية ويرجع ذلك إلى بنيتها التحتية ذات المستوى العالمي بالإضافة إلى احتوائها على العديد من مناطق الجذب التاريخية والحديثة، ومن أهمها:[9]

  • جزيرة دجورجادن Djurgarden: والمعروفة أيضًا باسم Kungliga Djurgarden، وهي جزيرةٌ تقع في وسط ستوكهولم، وتعتبر واحدة من أكثر المناطق تنوعًا في المدينة مع العديد من المباني التاريخية والمتاحف والمعالم الأثرية والمعارض والمتنزهات الترفيهية.
  • كاتدرائية ستوكهولم: كاتدرائية ستوكهولم هي كاتدرائية ٌقديمةٌ تقع في البلدة القديمة، وهي أقدم كنيسة في المنطقة حيث بنيت في عام 1279م، وهي وجهةٌ سياحية ٌشهيرة.
  • مدينة ستوكهولم القديمة: من بين الأماكن الهامة الأخرى في المدينة هي البلدة القديمة في ستوكهولم، والبلدة القديمة هي أقدم جزءٍ من المدينة وهي موطنٌ لأقدم المباني في ستوكهولم.
  • قصر دروتنينغهولم: هو المنزل الخاص للعائلة المالكة السويدية، وقد تم تشييد قصر دروتنينغهولم في القرن السادس عشر في عهد تشارلز الحادي عشر، وكان مقر الإقامة للعائلة المالكة لعدة قرون، وقد تم إدراج قصر دروتنينغهولم كموقعٍ للتراث العالمي لليونسكو في عام 1991.
  • متحف ABBA: هو معرضٌ يقع في جزيرة Djurgarden، وهو مخصصٌ لفرقة البوب ​​السويدية ABBA التي نالت شهرةً واسعةً، وهي من أنجح فرق البوب في التاريخ، حيث حققت مبيعاتٍ قياسية تقدر بأكثر من 380 مليون.
  • متحف فاسا Vasa: يعد متحف فاسا أحد أكثر المواقع زيارةً في السويد، حيث يزوره أكثر من مليون زائر كل عام، وفاسا هو متحفٌ بحريٌّ يقع في جزيرة دجورجاردن، وتعود شهرته إلى أكثر ممتلكاته قيمةً وهي سفينةٌ حربيةٌ تم إنقاذها من القرن السابع عشر.

الثقافة في ستوكهولم

تقدم عاصمة السويد ستوكهولم مجموعةً رائعةً من الأنشطة الثقافية، من الحفلات الموسيقية والمعارض الفنية إلى المسرحيات والمسرحيات الموسيقية، كما تشتهر المدينة أيضًا بالحياة الليلية النابضة بالحياة والمزدحمة، حيث تضم مجموعة ًكبيرةً من المطاعم والبارات والمقاهي الراقية، كما يوجد في ستوكهولم حوالي 70 متحفًا، و57 مسرحًا، بالإضافة إلى الأوبرا الملكية والباليه، و96 دورًا للسينما، وعددًا من قاعات الحفلات الموسيقية، و66 كنيسة، و129 معرضًا فنيًا.[10]

شاهد أيضًا: ما هي عاصمة اسكتلندا

يختتم المقال سطوره هنا بعد أن بين ماهي عاصمة السويد ، وقدم المقال معلوماتٍ عن السويد وعاصمتها ستوكهولم، حيث أوضح المقال الموقع الجغرافي لستوكهولم، وأعطى لمحةً تاريخيةً عن المدينة، كما استعرض أهم المعلومات عن المدينة من حيث أماكنها السياحية وطبيعتها السكانية وأهميتها التجارية والصناعية.

المراجع

  1. ^ worldatlas.com , Maps Of Sweden , 2/1/2022
  2. ^ britannica.com , Stockholm , 2/1/2022
  3. ^ scandification.com , What is the capital of Sweden? Getting to know Stockholm , 2/1/2022
  4. ^ theculturetrip.com , How Stockholm Got Its Name , 2/1/2022
  5. ^ whereig.com , Where is Stockholm, Sweden? , 2/1/2022
  6. ^ worldpopulationreview.com , Stockholm Population 2021 , 2/1/2022
  7. ^ britannica.com , Sweden , 2/1/2022
  8. ^ international.stockholm.se , Economic Growth , 2/1/2022
  9. ^ worldatlas.com , 10 Reasons To Visit Stockholm , 2/1/2022
  10. ^ international.stockholm.se , Culture , 2/1/2022
47 مشاهدة