ما جملة التهنئة التي تقال لمن أدى فريضة الحج

كتابة حنين شودب - آخر تحديث: 21 أكتوبر 2020 , 22:10
ما جملة التهنئة التي تقال لمن أدى فريضة الحج

ما جملة التهنئة التي تقال لمن أدى فريضة الحج ؟ سؤال من اسئلةٍ كثيرة قد يطرحها الناس، أو طلبة العلم، فحجّ بيت الله الحرام هو شرعة الله تعالى لأهل الإيمان، وذلك منذ أن أقام دعائمه نبيّ الله إبراهيم الخليل عليه السّلام، وحتّى عصرنا الحالي، وفي هذا المقال سنتعرّف على ما يُقال لمن أدّى هذه الفريضة العظيمة.[1]

فريضة الحج

قبل الإجابة عن السؤال: ما جملة التهنئة التي تقال لمن أدى فريضة الحج ؟ من الجيد أن نُعرّف الحج، فهو في اللغة بمعنى القصد، فيُقال حجّ إلينا فلان أيّ قصدنا، أمّا تعريف الحجّ في الشرع فهو قصد بيت الله الحرام  للقيام بالأعمال المشروعة سواءَ كانت من الفرائض أو من السنن، وتؤدى أفعال مخصوصة في زمان مخصوص ومكان مخصوص، فالزمان هو شهور الحج، والمكان هو الكعبة المشرّفة وجبل عرفة، وقد فرض الله تعالى الحج في أواخر العام التاسع من الهجرة النبويّة، وكان ذلك في قوله تعالى: “وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً”[2]، وهذا بحسب رأي أغلب العلماء.[1]

ما جملة التهنئة التي تقال لمن أدى فريضة الحج

في الإجابة عن سؤال: ما جملة التهنئة التي تقال لمن أدى فريضة الحج ، فقد جاء في حديث لعبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- أنّه قال: “جاءَ غلامٌ إلى النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ فقالَ إنِّي أريدُ هذهِ النَّاحيةَ للحجِّ. قالَ فمشى معهُ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ فرفعَ رأسَهُ إليهِ فقالَ يا غلامُ زوَّدكَ اللَّهُ التَّقوى ووجَّهَكَ في الخيرِ وكفاكَ الهمَّ فلمَّا رجعَ سلَّمَ على النَّبيِّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ فرفعَ رأسَهُ إليهِ فقالَ يا غلامُ قبِلَ اللَّهُ حجَّكَ وكفَّرَ ذنبَكَ وأخلفَ نفقتَكَ”[3]، فكان دعاء رسول الله للغلام بالقبول ومغفرة الذنوب[4]، وجاء على لسا السلف الصالح والناس بعد ذلك أنّهم يقولون لمن أدى فريضة الحج الجملة الآتية وهي من صيغ الدعاء أيضًا: “حجًا مبرورًا ، وسعيًا مشكورًا ، وذنبًا مغفورًا ، وتجارة لن تبور”.[5]

عبارات أخرى للتهنئة بالحج

يعد أن عرفنا ما جملة التهنئة التي تقال لمن أدى بفريضة الحج، والتي تعدّ الجملة الأكثر انتشارًا على ألسنة المسلمين في حال أرادو تهنئة من قام بفريضة الحج، من الجيد أن نذكر بعض العبارات الأخرى التي يمكن استخدامها لهذا الغرض، والتي تأتي جميعها في صيغ الدعاء:

  • تقبل الله منكم حجكم، ونتمنى لكم طيب الإقامة والعودة لأهلكم سالمين غانمين مغفور لكم.
  • تقبل الله حجكم وشكر سعيكم، وغفر ذنبكم وستر عيبكم، وتقبل دعاءكم وأجزل لكم المثوبة والعطاء.
  • هنيئًا لحجاج بيت الله هذه الرحلة المباركة، تقبل الله حجكم، وشكر سعيكم وشكراً لله.
  • هنيئًا لمن سيعود كما ولدته أمه، حجًا مبرورًا وذنبًا مغفورًا بإذن الله.
  • مرحباً بحجاج بيت الله الحرام ضيوف الرحمن، تقبل الله منا ومنكم وحجًا مبرورًا وسعيًا مشكورًا، وردكم الله إلى أهلكم سالمين غانمين

وهكذا نكون قد عرفّنا الحج في اللغة والاصطلاح، وعرفنا ما جملة التهنئة التي تقّال لمن أدى فريضة الحج على أكمل وجه، وذكرنا كذلك بعض عبارات التهنئة التي تصلح أن تُقال في هذا الموضع، ويغلب على التهنئة بالحج الدعاء بالقبول ومغفرة الذنوب وهي غاية الحج الكبرى.

المراجع

  1. ^ islamway.net , الحج رابط المادة: http://iswy.co/e48t0 , 21-10-2020
  2. ^ سورة آل عمران , الآية 97
  3. ^ مجمع الزوائد , عبدالله بن عمر،الهيثمي،3/214 ،حديث حسن
  4. ^ al-eman.com , التهنئة بالقدوم من الحج , 21-10-2020
  5. ^ ahlalhdeeth.com , هل ورد عن السلف من قال للحاج : حجا مبرورا وسعيا مشكورا , 21-10-2020
956 مشاهدة