ما معنى صلو في رحالكم

كتابة ريم بركات - آخر تحديث: 25 مارس 2020 , 16:03
ما معنى صلو في رحالكم

بعدما أطلقت وزارة الأوقاف أذان النوازل، وقد أثارت الصيغة الجديدة للأذان بعض الجدل بين الناس، ويتسائل الكثيرين عن معنى صلو في رحالكم أو بيوتكم، بدلاً من حي على الصلاة، سنتناول في مقال اليوم معنى الصلاة في الرحال، ومتى يقول المؤذن صلو في رحالكم والحالة التي يتوجب فيها الصلاة بالبيوت.

معنى صلو في رحالكم

يشير معنى صلو في رحالكم إلى الصلاة في المنزل أو في مكان التواجد، وذلك في حال عدم قدرة المصلين للذهاب للمساجد من أجل أداء صلاة الجماعة، والصلاة في الرحال لها العديد من الأسباب، مثل:

  • إن كان هناك أمطار غزيرة ومن الصعب الخروج من المنزل للصلاة.
  • إن كان حال الجو شديد البرودة، أو إن كان يوجد وحل في الأرض، ولا يستطيع الناس الخروج من أجل الصلاة بالمساجد.
  • إن كان الرحل على سفر.
  • إن كان هناك وباء، والناس تخشى من الخروج لتفادي وقوع مكروه، أثناء الذهاب للصلاة بالخارج.
  • إن كان يوجد أي مشاكل تعيق القدرة على الذهاب للمساجد.

في هذه الحالات فإنه على المؤذن أن ينادي للصلاة، ويقول صلوا في رحالكم، وذلك من أجل الحفاظ على حياة الناس، وتفادي وقوعهم بالمشاكل حين الذهاب للمسجد، وقد ثبت ذلك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وفي ظل تفشي فيروس كورونا فقد أعلنت هيئة كبار العلماء، عن إيقاف الجمع، وذلك خوفاً من إنتشار المرض.

متى يقول المؤذن صلو في رحالكم

ورد في السنة النبوية المطهرة، أن المؤذن بإمكانه أن يختار متى يقول جملة صلوا في رحالكم، فالمؤذن مُخير أن يقولها بعدما يتم الأذان، ومُخير أن يقولها بدلاً من حي على الصلاة، هذان الأمران جائزان، وقد ثبت كلاهما في السنة النبوية الشريفة، ولكن هناك بعض الفقهاء يروا أن تُقال هذه الجملة بعد الآذان أفضل، وذلك ليبقى نظم الأذان كما هو على وضعه.

وقد ثبت عن الرسول صلى الله عليه وسلم، أنه يُقال للمسلمين أن يصلوا ببيوتهم، في الأوقات التي يشتد فيها المطر والدحض والزلق في الطرقات، وقد فعل ابن عباس هذا الأمر في الطائف، وذلك من باب الرحمة والشفقة بالمسلمين والرفق بأحوالهم، حيث أن صحة الأبدان ومنع المخاطر عن الناس، من أعظم مقاصد شريعة الإسلام، والدليل على هذا الأمر هو جواز عدم صلاة الجمعة في المساجد، والتوقف عن الجماعات تجنباً لإنتشار الفيروس.

الحكم من قول صلو في رحالكم

اتفق جميع علماء المسلمين بكافة بلدان العالم الإسلامي، على الحكم من قول صلو في رحالكم أو بيوتكم،

وأكدوا على جواز هذا القول، في حال إن كان هناك مشقة على المصلين تحيلهم عن الصلاة في المساجد،

حيث يتم قول صلوا في بيوتكم أو رحالكم، وذلك كرحمة على حال المسلمين،

وشفقة عليهم كي لا يتعرضوا للضرر في حال الخروج.

وقد وضح علماء المسلمين، معنى صلو في رحالكم أي صلوا في البيوت أو حيثما تواجدتم،

وذلك في حال عدم القدرة على الذهاب للمسجد، نتيجة لبعض العوائق التي تحيل بين المصلين

والذهاب للصلاة في المسجد، وبهذه الفترة العصيبة حيث انتشار كورونا،

والفتك بالكثير من العباد والبلاد فقد أجمع العلماء على جواز التوقف عن صلاة الجماعة.

ويتعين وجوباً على العجائز وكبار السن والمرضى أن يبقوا بمنازلهم،

وأن يلتزموا بالإجراءات الوقائية التي أعلنتها السلطات المعنية، وعدم الخروج من المنازل إلا لضرورة،

وتجنب التواجد في تجمعات، بخاصة بعدما ثبت طبيعاً

أن هذا الفيروس قد حصد العديد من الأرواح والضحايا بكثير من البلدان على مستوى العالم.

353 مشاهدة