ما هو اسم الله الأعظم الذي إذا دعي به أجاب وإذا سئل به أعطى

كتابة اية محمد - تاريخ الكتابة: 16 يونيو 2021 , 15:06
ما هو اسم الله الأعظم الذي إذا دعي به أجاب وإذا سئل به أعطى

ما هو اسم الله الأعظم الذي إذا دعي به أجاب وإذا سئل به أعطى سؤال لابدَّ من التعرِّف على إجابته، فإنَّ الدعاء هو العبادة التي يلجأ إليها كلّ مسلم على وجه الأرض، ليتقرَّب إلى الله تعالى ويطلب من فضله وقدرته، فيستعين المُسلم في الدعاء بكل سُبل الإجابة بما في ذلك ذكر اسماء الله الحُسنى التي تُساعد على قبول الدعاء واستجابته، وفي هذا المقال سنوضِّح ما هو اسم الله الأعظم الذي إذا دعي به أجاب وأعطى.

أسماء الله الحسنى

إنَّ لله عزَّ وجل تسع وتسعين أسمًا حسنًا، ذُكرت جميعها في آيات القرآن الكريم، وهي أسماء تدل على صفات الخالق عزَّ وجل وقدراته العظيمة، فهي اسماء تزيد من معرفة المرء بخالقه وبارئه، وقد جعل الله تعالى جزاء كلّ مسلم يتعلَّم هذه الأسماء ويحفظها هو دخول جنة الخلد، وقد ورد ذلك في حديث رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: “إنَّ لِلَّهِ تِسْعَةً وتِسْعِينَ اسْمًا، مِائَةً إلَّا واحِدًا، مَن أحْصاها دَخَلَ الجَنَّةَ[1]، والمقصود بإحصاء أسماء الله الحُسنى هو تدبُّر معانيها وفهمها، والعمل على الاستفادة من فضلها العظيم.[2]

ما هو اسم الله الأعظم الذي إذا دعي به أجاب وإذا سئل به أعطى

يُشكِّل اسم الله الأعظم الذي إذا دعي به أجاب وإذا سُئل به أعطى موضعًا للخلاف بين أهل العلم، فقد تعددت الأقوال حول ذلك وكانت كالتالي:[3]

  • اللجنة الدائمة: أشارت اللجنة الدائمة للإفتاء بأنَّ جميع أسماء الله تعالى هي عُظمى وحُسنى وكلها يجب الدعاء بها ويُستحب، وإنَّ أسماء الله الحُسنى كلّها لا يعلمها إلَّا الله تعالى، وإنَّ فيها الاسم العظيم الذي لا يُرد الدُعاء به، لكنَّها لم تذكر ما هو الاسم الأعظم.
  • ابن عثيمين: أشار ابن عثيمين إلى أنَّ الاسم الأعظم لله تعالى هو “الحي القيوم”، وهو الاسم الذي إذا سُئل به أعطى وإذا دُعي به أجاب.
  • الحافظ ابن حجر: وقد أشار في فتح الباري أنَّ أغلب أهل العلم أشاروا إلى أنَّ اسم “الله” هو الاسم الأعظم من أسماء الله الحُسنى، ثم يليه اسم “الحي القيوم”.
  • السعدي: يقول السعدي رحمه الله أنَّ جميع أسماء الله حُسنى وليس فيها ما هو ليس بحسن، ولا يوجد اسم لا يجوز الدعاء به، بل بأي اسم دعا المرء ربَّه فلا فرق في الاستجابة أو حصول المطلوب.

شاهد ايضًا: خواص اسماء الله الحسنى والفوائد من ترديد كل اسم

دعاء باسم الله الأعظم

ورد في بعض الأحاديث النبوية إشارة إلى اسم الله الأعظم، وقد ورد ذلك في أدعية وأذكار بعض الصحابة، ونم هذه الأحاديث نذكر:[4]

  • عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- أنَّه قال: “دخلَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ المسجدَ ورجلٌ قد صلَّى وَهوَ يدعو وَهوَ يقولُ في دعائِهِ: اللَّهمَّ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ أنتَ المنَّانُ بديعُ السَّمواتِ والأرضِ ذا الجلالِ والإِكْرامِ، فقالَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ: أتَدرونَ بمَ دعا اللَّهَ ؟ دعا اللَّهَ باسمِهِ الأعظمِ، الَّذي إذا دُعِيَ بِهِ أجابَ، وإذا سُئِلَ بِهِ أعطى”[5].
  • قال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- لما سمِع رجلًا يقولُ: “اللهمَّ إني أسألُك بأني أشهدُ أنك أنت اللهُ لا إلهَ إلا أنت الأحدُ الصمدُ الذي لم يلدْ ولم يولدْ ولم يكنْ له كفوًا أحدٌ“، قال صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: “لقد سأل اللهَ باسمِه الذي إذا سئل به أعطى وإذا دُعِي به أجاب”[6].

الحكمة من إخفاء اسم الله الأعظم

إنَّ معرفة اسم الله الأعظم والدعاء به لا يعني أنَّ ذلك سيُحقق أمرًا خارقًا للعادة أو أنَّ ذلك سيجلب المُستحيلات ويُحققها، وقد أختلف أهل العلم في تحديد اسم الله الأعظم، واجتمعوا على أنَّه هو اسم من الأسماء التسع والتسعون التي ورد ذكرها في القرآن الكريم بالأغلب، وقد أشار بعض أهل العلم إلى أنَّ الحكمة من إخفاء الاسم الأعظم هو لينال عباد الله فضل الدعاء بجميع أسماء الله الحُسنى، فإن علموا ما هو الاسم الأعظم تركوا باقي الأسماء الحُسنى والتزوا الدعاء به، والله أعلم.[7]

شاهد أيضًا: خريطة مفاهيم عن اسماء الله الحسنى

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال الذي بيَّن ما هو اسم الله الأعظم الذي إذا دعي به أجاب وإذا سئل به أعطى، كما ذكر بعض الأدعية باسم الله الأعظم، كما ذكر الحكمة من إخفاء اسم الله الأعظم.

المراجع

  1. ^ صحيح البخاري , أبو هريرة، البخاري، 7392، صحيح.
  2. ^ binbaz.org.sa , أسماء الله وفضل من أحصاها , 16-6-2021
  3. ^ islamqa.info , ما هو اسم الله الأعظم ، الذي إذا دعي به أجاب ، وإذا سئل به أعطى ؟ , 16-6-2021
  4. ^ islamweb.net , أدعية مشتملة على اسم الله الأعظم
  5. ^ صحيح الترمذي , أنس بن مالك، الألباني، 3544، صحيح.
  6. ^ فتاوى نور على الدرب لابن باز , ابن باز، 2/129، صحيح.
  7. ^ islamweb.net , الحكمة من إخفاء اسم الله الأعظم , 16-6-2021
155 مشاهدة