ما هو اقل عدد ركعات صلاة التراويح

كتابة أيوب شامية - تاريخ الكتابة: 12 أبريل 2021 , 18:04
ما هو اقل عدد ركعات صلاة التراويح

ما هو اقل عدد ركعات صلاة التراويح من الأسئلة التي تكثر في شهر رمضان. فشهر رمضان المبارك يعدّ من أعظم الشّهور وأكثرها بركة، وهو شهر العبادة والطّاعة والتّقرّب من الله سبحانه وتعالى، يستحبّ فيه الإكثار من الصّلاة والذّكر وقراءة القرآن، ففيه تُفتح أبواب الجنّة وتُغلق أبواب النّار وتُصفّد فيه الشّياطين، فمن واجب المسلمين فيه أن يلتزموا بصلاة التّراويح، لما لها من فضلٍ وأجرٍ كبيرين، وبذلك يهتمّ موقع محتويات بإخبارنا عن فضل صلاة التراويح وما هو اقل عدد ركعات صلاة التراويح التي يمكن للمسلم أن يصلّيها.

صلاة التراويح

إنّ التّراويح لغةً جمع ترويحة وتعني راحة لمرّة واحدة، ويقال روّحت بالقوم أي صلّيت بهم التّراويح. وصلاة التّراويح هي قيام الليل في شهر رمضان المبارك. و الذي جعله الله -سبحانه وتعالى- شهر العبادات والطّاعات. و كذلك جعل صلاة التّراويح فيه بأجرٍ وفضلٍ كبيرين. فمن صلّى التّراويح غفر الله له ما تقّدم من ذنبه. و كذلك من صلّاها جماعةً مع الإمام ولم ينصرف عنه حتّى أتمّها كتبت له قيام ليلةٍ كاملة وأعطي أجرها. وإنّ الرّسول -صلّى الله عليه وسلّم- قد وعد من يداوم عليها ومات كان من الصّديقين والشّهداء. كما تعدّ صلاة التّراويح سنّة نبويّة مؤكّدة، صلّاها النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- في جماعة وصلّاها منفرداً. ومن سنّته -عليه الصّلاة والسّلام- أنّ وقت صلاة التّراويح يكون بعد العشاء الآخرة. ولم يحدد اقل عدد ركعات صلاة التراويح أو أكثرها. بحيث يمكن للمسلم أن يصلّي بقدر ما شاء والله ورسوله أعلم.[1]

ما هو اقل عدد ركعات صلاة التراويح

إنّ إجابة ما هو اقل عدد ركعات صلاة التراويح أنّ الشّرع الحكيم والسنّة النّبوية الشّريفة لم يحدّدا عدد ركعاتٍ معيّن. على أن تكون صلاة التّراويح مثنى مثنى، وتختتم بوتر، فكلّ إنسان يصلّي بقدر طاقته فأقلّ ما يمكن أن يصلّيه المسلم في صلاة التّراويح هو ركعتين. فصلاة التّراويح هي قيام ليل شهر رمضان. وهي سنّة مؤكّدة عن النّبي -صلّى الله عليه وسلّم- وقد ثبت في السّنة ما يدلّ على التّوسعة بها. ولم يُحدد عدداً معيّناً من الرّكعات. و كذلك صلاتها تكون بأن يصلّي المسلم ركعتين ركعتين ويسلّم من كلّ اثنتين.

وقد ورد ذلك في الحديث الصّحيح الذي رواه الصّحابي الجليل عبد الله بن عمر رضي الله عنهما. أنّ النّبي -صلّى الله عليه وسلّم- قال: “صلاةُ اللَّيلِ مَثنى مَثنى فإذا خشِيَ أحدُكمُ الصُّبحَ صلَّى رَكعةً واحدةً توترُ لَهُ ما قد صلَّى”.[2] وبهذا الحديث يعلّم النّبيّ -صلّى الله عليه وسلم- المسلمين كيفيّة صلاة التراويح. و كذلك قد ورد عن أمّ المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- أنّ النّبيّ قد كان يصّلي إحدى عشرة ركعة أو ثلاثة عشرة ركعة. وهذا العدد هو الأفضل لأنه أرفق بالمسلمين. ولكن يجوز للمسلم أن يصلّي بحسب طاقته. فإن صلّى ركعتين فقط فهذا جائز وإن صلّى عشرين ركعة أو أكثر فهذا جائز كما ورد عن أهل العلم والله ورسوله أعلم.[3]

شاهد أيضًا: كم عدد تسليمات صلاة التراويح

اقل عدد ركعات صلاة التراويح اسلام ويب

في الحديث عن اقل عدد ركعات صلاة التراويح فقد ورد في موقع اسلام ويب تفصيلاً عن ذلك. حيثّ أنّ صلاة التّراويح هي سنّة مؤكّدة وليست فرضاً على المسلمين. و لكن في القيام بها أجرٌ وفضلٌ كبيرين. وذلك ما أكّد عليه النّبيّ الكريم -صلّى الله عليه وسلّم- في الحديث الشّريف. و الذي رواه أبو هريرة رضي الله عنه  قال: ” مَن قامَ شَهْرَ رمضانَ إيمانًا واحتِسابًا ، غُفِرَ لَهُ ما تقدَّمَ من ذنبِهِ ، ومَن قامَ ليلةَ القَدرِ إيمانًا واحتِسابًا غُفِرَ لَهُ ما تقدَّمَ من ذَنبِهِ”.[4] ويجوز للمسلم أن يقوم ليل رمضان في البيت أو المسجد. ويصلّيها ركعتين ركعتين، ويسلّم بعد كلّ ركعتين، ثم يوتر بواحدة. في أيّ وقتٍ شاء من صلاة العشاء وحتى طلوع الفجر. والوارد عن النّبيّ -عليه الصّلاة والسّلام- أنّه لم يزد عن إحدى عشرة ركعة. ولو زاد المسلم أو نقص على ذلك فلا بأس بذلك.[5]

حكم صلاة التراويح

إنّ أفضل الشّهور عند الله -سبحانه وتعالى- هو شهر رمضان، فيه نزل القرآن وفيه فُرض الصّيام. وقد جعل الله الأجر فيه مضاعفًا لذلك على المسلم أن يكثر فيه من العبادات. و كذلك يزيد من الطّاعات، ويتقرب من الله سبحانه وتعالى في هذا الشهر. ويلتزم بأداء الفرائض و يكثر من السّنن. ومن أهم العبادات التي على المسلم أن يلتزم بها ويداوم عليها، هي صلاة التّراويح. والتي ورد عن أهل العلم في حكمها أنّها سنّةٌ مؤكّدة، وهي ليست واجبة. فقد صلّاها النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- في جماعة وصلّاها منفرداً.

وقد ورد في الصّحيحين عن أمّ المؤمنين عائشة رضي الله عنها: ” أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم صلَّى في المسجدِ ذاتَ ليلةٍ فصلَّى بصلاتِه ناسٌ ثمَّ صلَّى مِن القابلةِ فكثُر النَّاسُ ثمَّ اجتمَعوا مِن اللَّيلةِ الثَّالثةِ أو الرَّابعةِ فلم يخرُجْ لهم رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فلمَّا أصبَح قال: ( قد رأَيْتُ الَّذي صنَعْتُم فلم يمنَعْني مِن الخروجِ إليكم إلَّا أنِّي خشيتُ أنْ تُفرَضَ عليكم ) وذلك في رمضانَ”.[6] وبذلك تثبت أهميّة صلاة التّراويح وفضلها، بالرّغم من أنها سنّة مؤكّدة لكن لم يحدد اقل عدد ركعات صلاة التراويح او اكبر عددٍ لها، وإنّ لمن يقوم بها أجرٌ عظيمٌ عند الله سبحانه وتعالى.[7]

أفضلية صلاة التراويح في المسجد أو في البيت

كما ورد عن أهل العلم أن أداء صلاة التّراويح في المسجد مع جماعة المسلمين أفضل من صلاتها في المنزل منفرداً، فالرّسول -عليه الصّلاة والسّلام- شرّع صلاة التّراويح بسنّته في المسجد، إلا أنّه تركها بضع ليالٍ حتّى لا تصبح فريضةً على المسلمين، حتى لا يشقّ عليهم الأمر، وبذلك فإنّها تجوز جماعةً وتجوز منفرداً، ولكنّ الجماعة أفضل لأنّ صلاة الجماعة تبعث النّشاط في كثيرٍ من المسلمين، وهذا القول بإجماع أهل العلم.[8]

شاهد أيضًا: صفة صلاة التراويح في البيت

دعاء القنوت في صلاة التراويح

إنّ القنوت هو الدّعاء في الصّلاة في محلٍّ مخصوص من القيام، ويطلق على الدّعاء والقيام والخضوع والسّكون والطّاعة وغيرها، وقد شرّعت السنّة النّبويّة الشّريفة القنوت في صلاة التّراويح، فقد ورد في الحديث الذي رواه الحسن بين علي بين أبي طالب رضي الله عنهما، أنّه قال: ” علَّمَني رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ كلماتٍ أقولُهُنَّ في الوِترِ أي في قُنوتِ الوتر اللَّهمَّ اهدني فيمن هَديتَ ، وعافِني فيمن عافَيتَ ، وتولَّني فيمَن تولَّيتَ ، وبارِكْ لي فيما أعطَيتَ ، وقِني شرَّ ما قضيتَ ، فإنَّكَ تَقضي ولا يُقضَى عليكَ ، وإنَّهُ لا يذلُّ مَن واليتَ ، تبارَكْتَ ربَّنا وتعاليتَ”.[9]  وقد قال أصحاب المذهب الحنبليّ أن القنوت مكانه في الركعة الأخيرة من الوتر، ويجوز قبله  والله ورسوله أعلم.[10]

فضل صلاة التراويح

إنّ صلاة التّراويح سنّة مؤكدة باتفاق أهل العلم، وهي عبادةٌ عظيمةٌ لله سبحانه، صلّاها النّبيّ -عليه الصّلاة والسّلام- بالمسلمين وصلّاها منفردا، أكد على أهميّتها وفضلها، وإنّ من فضلها ما يأتي:[11]

  • تُعتبر صلاة التّراويح من قيام الليل، فإنّ أجرها يشمل أجر قيام الليل وفضله.
  • صلاة التّراويح كالجهاد، فكا أن الصّيام جهادٌ في النّهار فصلاة التراويح جهادٌ على القيام في الليل، وبها يُغفر للمسلم ما تقدّم من ذنبه.
  • بصلاة التراويح جماعة مع الإمام حتى يفرغ، يُعطى المسلم ثواب قيام ليلةٍ كاملة من القيام، فالله سبحانه ذو فضلٍ عظيم.

شاهد أيضًا: هل يجوز صلاة التراويح في المنزل

ما هو اقل عدد ركعات صلاة التراويح هو السؤال الذي أجاب عنه هذا المقال، حيث عرّف بصلاة التّراويح وذكر أقل عدد ركعات صلاة التراويح التي يمكن للمسلم أن يصليها، وبيّن حكم صلاة التّراويح أفضلية صلاتها في المسجد، ثم عرّف المقال بدعاء القنوت وبيّن حكمه في صلاة التراويح، وختم بالفضل والأجر الذي يناله المسلم عندما يصلّي التراويح.

المراجع

  1. ^ dorar.net , صَلاةُ التَّراويحِ (قيامُ رَمضانَ) , 12/04/2021
  2. ^ صحيح النسائي , الالباني/عبد الله بن عمر/1693/صحيح
  3. ^ binbaz.org.sa , عدد ركعات صلاة التراويح , 12/04/2021
  4. ^ صحيح النسائي , الألباني/أبو هريرة/2201/صحيح
  5. ^ islamweb.net , عدد ركعات صلاة التراويح , 12/04/2021
  6. ^ صحيح ابن حبان , ابن حبان/عائشة أم المؤمنين/2542/أخرجه في صحيحه
  7. ^ islamweb.net , صلاة التراويح سنة مستحبة , 12/04/2021
  8. ^ islamqa.info , صلاة التراويح في المسجد جماعة أفضل من صلاتها في البيت , 12/04/2021
  9. ^ تحفة المحتاج , ابن الملقن/الحسن بن علي بين أبي طالب/409/1/اسناده على شرط الصحيح
  10. ^ dorar.net , القُنوتُ في الوِتْرِ , 12/04/2021
  11. ^ islamqa.info , فضل صلاة التراويح , 12/04/2021
2869 مشاهدة