ما هو نظام الحكم في بريطانيا

كتابة ميرنا عيد قره - تاريخ الكتابة: 12 أبريل 2021 , 18:04
ما هو نظام الحكم في بريطانيا

ما هو نظام الحكم في بريطانيا ؟ هذه الدولة التي تحمل الاسم الرسمي المعروف بالمملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية، والتي عاصمتها لندن. كما وأنها عبارة عن أرخبيل يقع على الساحل الشمالي الغربي من القارة الأوربية وتطل على المحيط الأطلسي. في حين تضم أربعة أقاليم وهي: كل من إنجلترا، وأيرلندا الشمالية، واسكتلندا وويلز. لذلك تعتبر دولة اتحادية عظمى.

ما هو نظام الحكم في بريطانيا

نظام الحكم في بريطانيا هو نظام ملكي دستوري برلماني . وبمعنى آخر يعني أن الملكة هي رئيسة الدولة ، ورئيس الوزراء هو رئيس الحكومة. غير أن السلطة الفعلية تكون بيد البرلمان المنتخب ديمقراطياً.

نظام الحكم الملكي في بريطانيا

تدار الشؤون السياسة في نظام الحكم في بريطانيا في إطار ملكية دستورية ، يكون فيها (الملك)، وفي الوقت الحالي تعتبر الملكة إليزابيث الثانية رئيسة ملكية للدولة. في حين أن رئيس الوزراء هو رئيس الحكومة في المملكة المتحدة. كما أن النظام الملكي البريطاني ، يقوم على أن الملك أو الملكة رئيس البلاد ، وهذا تماماً ما تقصده عبارة أن المملكة المتحدة البريطانية هي ( ملكية دستورية ) ، وفي ذات السياق فإن الملك أو الملكة يحكمان ، مع حدود لسلطتهما ، إلى جانب الهيئة الحاكمة التي هي البرلمان.

مجلس الوزراء البريطاني

بما أن نظام الحكم في بريطانيا ملكي دستوري، فمن الضروري أن نتعرف على مجلس الوزراء ومهامه كشريك رئيسي في الحكم. حيث نعرّف مجلس الوزراء بأنه هيئة رسمية تتكون من كبار الوزراء الحكوميين. الذين يختارهم رئيس الوزراء، وغالبية الأعضاء هم رؤساء إدارات حكومية تحمل لقب (وزير الخارجية). كما يتم اختيار الأعضاء الرسميين من قبل مجلس الوزراء حصرياً، من مجلس العموم ومجلس اللوردات. في حين تتكون حكومة جلالة الملكة من الوزراء المسؤولين عن إدارة الشؤون الوطنية. حيث أن الملكة وحدها هي التي تختار وتُعيّن رئيس الوزراء. كما ويتم تعيين جميع الوزراء الآخرين بناءً على توصية رئيس الوزراء. ممن هم في غالبيتهم يكونوا أعضاء في مجلس العموم. على الرغم من أن الحكومة ممثلة بالكامل من قبل الوزراء في مجلس اللوردات، إلا أنه يمكن أن يختلف تكوين الحكومات من حيث عدد الوزراء وعناوين بعض المكاتب. كما ويجوز إنشاء مكاتب وزارية جديدة، ويمكن إلغاء مكاتب أخرى. كما يمكن نقل الوظائف والمسؤوليات من وزير إلى آخر.

اقرأ أيضاً : الفرق بين انجلترا وبريطانيا والمملكة المتحدة

 رئيس وزراء بريطانيا

رئيس الوزراء هو الذي يرأس الحكومة التي تشارك في نظام الحكم في بريطانيا، و التي تتشكل غالباً من أعضاء أكبر حزب. حصل على أكبر عدد من الأصوات عبر عملية انتخابية حرة و نزيهة . ليكون رئيس لحكومة المملكة المتحدة ومن أبرز مهامه:

  • يشرف على أعمال الخدمة المدنية والوكالات الحكومية.
  • يعيّن أعضاء مجلس الوزراء وهو الشخصية الحكومية الرئيسية في مجلس العموم.
  • رئيس الوزراء البريطاني بحسب التقليد المتبع في البلاد ، هو اللورد الأول للخزانة. كما ويتقاضى راتبه في هذا المسمى الوظيفي، وليس كرئيس للوزراء.
  • يأتي مركز قوة السلطة لرئيس الوزراء من دعم الأغلبية من أعضاء مجلس العموم، ومن سلطته في تعيين وإقالة الوزراء.
  • بحسب الأعراف البريطانية يجلس رئيس الوزراء دائماً في مجلس العموم. وتتولى رئاسة الوزراء رئاسة مجلس الوزراء. وهي مسؤولة عن توزيع الوظائف بين الوزراء ، وفي اجتماعات منتظمة مع الملكة ، تبلغها بالأعمال العامة للحكومة.
  • تشمل المسؤوليات الأخرى لرئيس الوزراء التوصية بعدد من التعيينات للملكة. كتعيين أعضاء رفيعي المستوى في كنيسة إنجلترا، وكبار القضاة، وبعض التعيينات المدنية.
  • يوصي أيضاً بالتعيينات في العديد من المجالس والمؤسسات العامة ، وكذلك في مختلف اللجان الملكية والقانونية. كما ويدعمه مكتب رئيس الوزراء في دوره كرئيس للحكومة. وهذا يشمل تقديم المشورة بشأن السياسات ، ومتابعة تنفيذ الالتزامات والمبادرات الحكومية، وضمان الاتصالات الفعالة للبرلمان ووسائل الإعلام.

نظام الحكم في بريطانيا ومفهومه الديموقراطي البرلماني

يعتبر نظام الحكم في بريطانيا ديمقراطي برلماني. مما يعني أن أعضاء الحكومة هم بدورهم أعضاء في واحد من مجلسي البرلمان (مجلس العموم البريطاني أو مجلس اللوردات). إلا أنه على الرغم من وجود استثناءات نادراً ما تطرأ على هذه القاعدة، ومن مهامها:

  • الحكومة هي المسؤولة المباشرة أمام البرلمان ليس فقط على أساس الاجتماع اليومي. وإنما أمام ما يواجهها من الأسئلة البرلمانية والمناقشات التي تدور حول السياسة الداخلية والخارجية للبلاد.
  • تدين بوجودها للبرلمان وللحزب الحاكم في السلطة فقط. كذلك لكونه من يمتلك الأغلبية في مجلس العموم. الذي يمكنه في أي وقت إقالة الحكومة أو عزلها من خلال تصويت يعرف (بسحب الثقة ).
  • يمتلك المجلسان في البرلمان سلطة سن القوانين والتشريعات الدستورية ، وهما : مجلس العموم ومجلس اللوردات .

مجلس العموم البريطاني

يتكون مجلس العموم أحد أركان نظام الحكم في بريطانيا من 650 نائباً. كما ويحمل كل عضو صفة ( عضو في البرلمان ) وذلك عن الدوائر الجغرافية والمناطق المختلفة في المملكة المتحدة. في حين يتم انتخاب أعضائه في دورة تجري كل خمس سنوات من قبل عامة المواطنين البريطانيين .

مجلس اللوردات البريطاني

يتألف مجلس اللوردات لنظام الحكم في بريطانيا من أعضاء مُعينين ، يمثلون كل من أسكتلندا وأيرلندا الشمالية ومقاطعة ويلز. بالإضافة إلى حكومات خاصة قد تختلف من حيث التفاصيل . في حين أنها جميعها تتولى مسؤولية أمور وإجراءات داخلية مثل الرعاية الصحية، والتعليم … إلا أنه يسود في اسكتلندا وأيرلندا الشمالية نظامان مختلفان بحيث يحملان على عاتقهما عدة مسؤوليات ونذكر منها:

  • مسؤولية إصدار السياسات في هاتين المقاطعتين. علاوةً على ذلك ، انتخاب المجالس المحلية والتي تُعرف أيضاً بالسلطات المحلية من قبل عامة الناس.
  • هي مسؤولة عن تأمين الخدمات المحلية ، مثل الخدمات الاجتماعية، والمكتبات، والمراكز الرياضية، وجمع النفايات، وتحسين وإنشاء الطرق وغيرها من الشؤون المحلية .
  • ييمتع النظام القانوني في اسكتلندا وأيرلندا الشمالية بالاستقلالية عن الحكومة والبرلمان البريطاني.

طبيعة الحكم في بريطانيا

لا يقوم نظام الحكم في بريطانيا على مرجعية دستور واحد مكتوب أو مدوّن . إنما يتكون الدستور البريطاني من مصادر مختلفة بما في ذلك القانون التشريعي ، والسوابق القضائية التي وضعها القضاة ، والمعاهدات الدولية. كما أيضاً يتم الرجوع إلى بعض المصادر غير المكتوبة ، بما في ذلك الاتفاقيات البرلمانية والامتيازات الملكية، وفي مقدمتها القانون الأوروبي. التي تشكل جميعها بنود الدستور البريطاني.

الدستور البريطاني

الدستور في نظام الحكم البريطاني هو مجموعة من قواعد الحكم. فبعض بنوده تتعلق بإجراءات آلية الانتخابات ومدتها . كما يحدد بعضها حجم السلطة التي تحتفظ بها الحكومة وتحديد ما هو ضمن صلاحياتها وما لا يدخل ضمن هذه الصلاحيات. على عكس ما هو متعارف عليه في معظم البلدان الأخرى ، مثل الولايات المتحدة الأمريكية أو الهند ، فلم يتم كتابة الدستور البريطاني في وثيقة رسمية واحدة. وبدلاً من ذلك ، فإن الحقوق والمسؤوليات التي يملكها أفراد ومجتمع المملكة المتحدة تتكون من عدة مصادر مختلفة. وفيما يلي نورد بعض خصائص الدستور البريطاني ومنها:

  • تعتمد أجزاء من الدستور على عادات وقواعد غير مكتوبة تسمى الاتفاقيات. التي تؤمن المزيد من الحماية من خلال: تشريع رسمي مكتوب تم إنشاؤه ووافق عليه البرلمان.
  • القانون التشريعي الذي هو القانون الذي طوره القضاة كجزء من نظام العدالة والقانون العام.
  • الوثيقة الأولى التي أثرت على الدستور هي وثيقة ماجنا كارتا ، المكتوبة عام 1215م . التي تحدد واجبات الملك تجاه رعاياه وحقوقهم ومسؤولياتهم.
  • في الآونة الأخيرة ، تأثر القانون الدستوري بالقوانين التي جلبت بريطانيا إلى الجماعة الأوروبية في عام 1972 م، وأنشأت البرلمان الاسكتلندي في عام 1998 م ، وقانون حقوق الإنسان لعام 1998م.
  • تعرف هذه القوانين التي يسنها البرلمان باسم القانون التشريعي. ونتيجة لتفويض السلطة ، فإن البرلمان الاسكتلندي قادر أيضاً على وضع تشريع دستوري يؤثر على مواطنيه. في حين تتمتع أيرلندا الشمالية بسلطات تنفيذية أكبر وأشمل.

فيما سبق نكون قد شرحنا ما هو نظام الحكم في بريطانيا .كما وتطرقنا إلى معلومات عن الدستور البريطاني و النظام الملكي والحكم في بريطانيا . وأشرنا إلى دور كل من الحكومة، ومجلس الوزراء والبرلمان البريطاني بالإضافة إلى تعريف بمجلس العموم واللوردات البريطاني. في دولة حكمت ثلاثة أرباع الكرة الأرضية في حين احتفظت لنفسها بسيادة واستقلال تفردت فيهما عن باقي الدول التي أخضعتها لما يعرف بنظام التبعية (الحماية) للتاج البريطاني.

المراجع

  1. ^ aljazeera.net , الملكية البرلمانية.. ملك يسود ولا يحكم , 12/4/2021
299 مشاهدة